كيف تحل أكبر التحديات ذات الصلة باستقطاب المواهب

بصفتك متخصصاً في الموارد البشرية، فأنت تعلم أنَّ أحد أكثر التحديات صعوبة في مجال عملك هو التأكد من أنَّك قد وظفت الموهبة المناسبة في الأدوار الوظيفية المناسبة؛ فذلك يعدُّ أحد أهم مراحل التوظيف وعملية استقطاب المواهب؛ لذا فلنلقِ نظرة على بعض أكبر العقبات التي يواجهها القائمون على عملية التوظيف، ونعرف كيف نعالجها.

استقطاب المواهب

التحديات ذات الصلة باستقطاب المواهب

كيف تستقطب أفضل المواهب؟

في سوق العمل، من المحتمل أن تحصل على عدد كبير من طلبات التقديم لكل وظيفة شاغرة؛ ولكن هل تعكس كثرة كمية الطلبات جودة المتقدمين إلى تلك الوظائف؟ إذا كنت تريد التأكد من حصولك على أفضل المواهب المتاحة، فمن الأهمية بمكان أن تبذل كامل جهدك في الخطوات الأولى من عملية التوظيف؛ وهذا يعني صياغة توصيف وظيفي محدد وديناميكي، بغية التأكد من حصولك على أشخاص يمتلكون مجموعة محددة من المؤهلات؛ وكلما اعتنيت بالتوصيف الوظيفي للوظائف المتاحة، قلَّ احتمال حصولك على أشخاص لا يلبون المعايير المطلوبة للوظائف المعروضة.

يعني هذا أيضاً بذل كامل جهدك للتأكد من أنَّ المعلومات المعروضة لمرشحين محدثة وجذابة، لذا ينبغي عليك العناية بطريقة ظهورك على وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى جعل الموقع الإلكتروني لشركتك جذاباً أيضاً.

فكر في المنشورات الجامعية التي تحتوي بالضرورة على مجموعة صور لطلاب سعداء ومبتسمين يتنزهون بين أشجار الخريف المنعشة، أو يتجمعون بغرض الدراسة ضمن ساحات تزينها أشجار خضراء مورقة.

تعمل هذه الدعاية لأنَّها تخلق صورة ترحيبية للطلبة المحتملين؛ صورة يراها هؤلاء ليقول كل منهم في نفسه: “حسناً، يمكنني أن أرى نفسي ملائماً هناك”.

توجد طريقة أخرى لجذب أفضل المواهب؛ وهي جعل عملية التقديم أكثر ودية، بحيث يشعر مقدم الطلب وكأنَّه موظف أو عميل للشركة، وليس مجرد مرشح وظيفي آخر يتم إسناد مهمة التعامل معه إلى إحدى البرامج الآلية لفرز المرشحين.

تقطع اللمسة الإنسانية شوطاً طويلاً في استقطاب أفضل المواهب، ويساعد النهج الأكثر ترحيباً المتقدمين على رؤية أنفسهم بصفتهم جزءاً من الفريق.

كيف تنجح في استقطاب موهبة قد درست عدة عروض توظيف مختلفة؟

بالنسبة إلى أفضل المواهب، فمن المحتمل أنَّهم يتواصلون أيضاً مع جهات توظيف أخرى، أو أنَّهم بصدد إجراء مقابلات توظيف مع شركات أخرى أيضاً. أو أنَّهم – وهو الأمر الأكثر أهمية من وجهة القائمين على عملية التوظيف – يستخدمون عرضك كوسيلة ضغط في وظيفتهم الحالية.

الجميع يريد الحصول على الأفضل، لذا فمن مصلحتك التأكد من أنَّك تستثمر وقتك ومواردك لتوظيف مرشح جديد ورائع. لا يوجد الكثير مما يمكنك فعله للتأثير بشكل مباشر في شخص لديه عروض عديدة، ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لتسهيل هذه الصفقة على نفسك خلال عملية التوظيف.

وفقاً لموقع لينكد إن، يمكن أن تكون مقابلة التوظيف أحد العوامل الحاسمة، حيث يفضل المرشحون المقابلة التي لم تسر على ما يرام فحسب، بل والتي شعروا فيها بالراحة أيضاً؛ لذا احرص على إشعار المرشح بالترحيب والتقدير في أثناء عملية التوظيف.

هل تذكر ما قلناه في فقرات سابقة عن اللمسة البشرية؟ ينطبق هذا هنا أيضاً؛ فإذا كان المرشح يجلس بمفرده في ردهة انتظار لمدة من الوقت، ثم يتم إجراء مقابلة معه، ليخرج في نهايتها من باب الشركة كما دخل؛ فهذه لن تكون بالطبع أفضل تجربة توظيف، حتى لو كانت مقابلة التوظيف ناجحة.

إنَّها عقلية خدمة العملاء؛ فكلما تمكنت من جعل مقابلة التوظيف تتخذ منحىً حوارياً بدلاً من أن تكون استجوابية، زادت الراحة والمشاركة التي من المحتمل أن تحصل عليها من المرشح الوظيفي؛ لذا احرص على التواصل مع المرشحين خلال عملية التوظيف بأكملها، كيلا يعتقدوا أنَّهم قد فشلوا في نيل الوظيفة، أو كيلا تشعرهم بالإحباط بسبب نقص المعلومات المتاحة لديهم.

المرشح المثالي
المرشح المثالي

ماذا لو لم تكن تقبل بأقل من المرشح المثالي؟

أحياناً يكون لدى مدير التوظيف صورة محددة جداً في ذهنه لما يريده لهذا المنصب أو ذاك، ولن يقبل بأي شيء آخر أقل منه؛ لكن هل سبق أن رأيت مشكلة قد حُلت بسبب رفض المساومة؟ بالتأكيد لا؛ فإذا وجدت نفسك تتخلى عن مرشحين جيدين لأنَّهم ليسوا مثاليين، أو إذا لم تعثر على مرشحك المثالي في مجموعة المواهب المتاحة، فقد يكون الوقت قد حان للتواصل بصراحة مع مدير التوظيف، ومعرفة ما إذا كان هناك أي مجال للمناورة في التوصيف الوظيفي أو المؤهلات الوظيفية المطلوبة؛ فقد يكون المرشح الرائع يفتقر إلى قليل من الخبرة في مجال واحد، مع تمتُّعه بإمكانات هائلة للنجاح في الدور الوظيفي المتاح.

إنَّ التواصل مع مدير التوظيف هو المفتاح هنا؛ فإذا كنت تشكك في إمكانية العثور على مهندس كهربائي يتحدث اللغة السويدية ويتمتع بالخبرة في كل من إدارة المشاريع وفي وسائل التواصل الاجتماعي، فأخبر مدير التوظيف مسبقاً. وإذا كانت لديك بيانات تظهر توافر عدد قليل من المهندسين الكهربائيين ممن يتحدثون عدة لغات، ويمتلكون خبرة كافية في إدارة المشاريع ويبحثون عن وظائف في الوقت الحالي؛ فاستخدم هذه البيانات للمساعدة في إدارة توقعات التوظيف؛ فإن أنت طابقت احتياجات الوظيفة مع الخصائص التي تتمتع بها المواهب المتاحة، زدتَ – أنت ومدير التوظيف – من فرصك في العثور على تطابق رائع؛ إن لم يكن مثالياً!

كيف تتأكد من أنَّك تتوجه إلى المواهب المناسبة؟

هنا تكون البيانات أداة مفيدة للغاية في تحسين استراتيجيات التوظيف والاستقطاب. يمكن أن يساعدك برنامج تسويق التوظيف في إنشاء مقاييس محددة، مثل عدد السير الذاتية التي يتم تلقيها من نوع معين من المواهب، وتكاليف التوظيف، وعدد التعيينات من مصادر معينة.

باستخدام هذه البيانات، يمكنك توجيه عمليات البحث خاصتك إلى المواقع التي تقدم أعلى المرشحين جودة، وإذا كنت تحصل على أفضل النتائج من خلال طريقة تواصل معينة، فيمكنك التركيز في طريقة التواصل تلك.

ولا تخش البحث من خارج القنوات المعتادة؛ فإذا كنت تفكر في الأمر على أنَّه بحث عن أفضل المواهب، بدلاً من البحث عن “بديل يملأ المنصب الوظيفي الشاغر بسرعة”؛ فتواصل مباشرة مع المرشحين المحتملين على وسائل التواصل الاجتماعي أو المنصات الأخرى.

كيف تدفع مديري التوظيف إلى تقديم تغذيتهم الراجعة في الوقت المناسب؟

عادة ما يقوم مديرو التوظيف بمراجعة السير الذاتية وإجراء مقابلات التوظيف كجزء من مهامهم الاعتيادية؛ ونتيجة لذلك، يمكن أن تضيع بعض المعلومات أو تتأخر، أو تفقد أولويتها لأنَّ المهام اليومية تكون قد أعاقت عملية التوظيف؛ وهذا ليس بجيدٍ إذا كان لديك مرشحين في حالة انتظار (المعلومات أو عرض العمل).

ما يمكنك القيام به لتسهيل هذه العملية على مديري التوظيف – ونفسك – هو إيجاد طرائق لإجراء أتمتة جزئية لعملية تقديم التغذية الراجعة؛ لذا أنشئ استبياناً عبر الإنترنت – أو نموذج بريد إلكتروني – وأرسله إلى مدير التوظيف بمجرد انتهاء مقابلة التوظيف. إنَّه تذكير لطيف لجعل التغذية الراجعة متاحة في الوقت الحقيقي، كما أنَّه يشجع مدير التوظيف على كتابة انطباعاته بينما لا تزال المعلومات حديثة في عقله.

في الختام

ستظل تحديات التوظيف موجودة دائماً، طالما أنَّ هنالك بشراً يشغلون الوظائف. ولكن توجد أشياء يمكن القيام بها لجعل حياتك أسهل قليلاً، وتساعدك على ضمان استقطاب أفضل الأشخاص للانضمام إلى فريقك.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

ما الذي تحتاجه لتصبح مطوراً باستخدام إطار عمل فلاتر Flutter

المسار المهني للتطوير المتكامل لتطبيقات الويب

الوصف الوظيفي لمهنة مسؤول تحليل الرواتب

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية

ملتقى الموارد البشرية بنسخته الثالثة

لمن الملتقى؟​

  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﻣﺆﺳﺴﻲ أو ﻣﺪراء اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت الإدارية والخدمية, الربحية منها وغير الربحية فهذا الملتقى هو لك
  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﻣﺪراء أو ﻣﻈﻔﻲ إدارة اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﺴﺘﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﺨﺒﺮات ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ.
  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﺴﺘﺸﺎرًا أو ﻣﺪرﺑًﺎ ﻣﺘﺨﺼﺼًﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﺤﻀﻮر ﻫﺬا اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ﻋﻠﻰ رأس اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻚ
  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﺻﺎﻧﻌﻲ اﻟﻘﺮار ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻓﻼ ﺗﻔﻮت ﻓﺮﺻﺔ ﺣﻀﻮر اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ.
  • لا تفوت حضور الملتقى

المتحدثون

الكلمات الرئيسية

  1. العادات السيئة عند القادة وكيفية التخلص منها
  2. الذكاء الاصطناعي في إدارة الموارد البشرية
  3. مستقبل تحول القوى العاملة: إعادة اكتشاف استراتيجيات الأداء في المنظمات سريعة النمو
  4. قوة الصحة النفسية والإنتاجية
 
 

ورشات العمل

  1. ورشة تطبيقات مؤشرات الأداء الرئيسية في الموارد البشرية
  2. ورشة أدوات وتقنيات إدارة الضغوطات في بيئة العمل
  3. ورشة القيادة في عصر VUCA
  4. مناقشة مخرجات الورشات في الصالة الرئيسية