كيف تدرج عدة وظائف في سيرتك الذاتية المختصرة؟

في أثناء صعودك درجات السلم الوظيفي في الشركة التي تعمل فيها، تعلَّم كيف تصوغ وتنسق سيرتك الذاتية المختصرة بالطريقة الصحيحة.

كيف تدرج عدة وظائف في سيرتك الذاتية المختصرة؟

كيف تدرج عدة وظائف في سيرتك الذاتية المختصرة؟

غالباً ما تكون كتابة السيرة الذاتية المختصرة تحدياً شاقاً؛ فقد يصعب عليك تحديد المعلومات التي يجب تضمينها فيها، كما قد تجد أيضاً أنَّه من الصعب تنظيم وتسمية كل قسم منها، واختيار أفضل تنسيق لها بحيث تروي قصة حياتك المهنية بأفضل طريقة ممكنة؛ لذا فأحد أكثر الأسئلة التي يتلقاها كتاب السيرة الذاتية المختصرة المحترفين شيوعاً هو “كيف يمكنني سرد عدة وظائف في سيرتي الذاتية المختصرة التي سأقدمها لشركة واحدة؟”.

إنَّها معضلة مفهومة تماماً؛ فإذا كانت أقسام السيرة الذاتية المختصرة يُفصل فيما بينها في العادة حسب الوظيفة والشركة، فماذا تفعل عندما لا يكون هناك سوى خطٌّ رفيع يفصل بين الاثنين؟

حسناً، يمكن القيام بذلك بإحدى طريقتين: يمكنك إما دمج خبراتك كلها في قائمة واحدة، أو تقسيمها إلى عدة قوائم منفصلة؛ لكن كيف نقوم بذلك عملياً؟ لنلقي نظرة في قادم سطور هذا المقال.

الخيار الأول: إدراج خبراتك بحسب الوظيفة والشركة في قائمة واحدة

يُعد تجميع المناصب الوظيفية في قائمة واحدة هو تنسيق السيرة الذاتية المختصرة الأكثر شيوعاً لتنظيم أكثر من منصب وظيفي ضمن شركة واحدة، حيث تُستخدم هذه الطريقة لِلَفت الانتباه إلى المداورة الوظيفية أو المسؤوليات الكبيرة التي اضطلع بها الموظف، وإلى إنجازاته ومدى تفانيه تجاه الشركة التي عمل فيها. 

هنالك بعض القواعد البسيطة لهذا التنسيق:

  1. كتابة النطاق الزمني العام في الأعلى.
  2. تسجيل قائمة لتواريخ كل وظيفة بجانب المسمى الوظيفي.
  3. وضع التوصيفات الوظيفية والإنجازات الرئيسية ضمن تعداد نقطي مباشرةً أسفل كل منصب وظيفي.

سيبدو تنسيق نموذج السيرة الذاتية المختصرة كما يلي:

اسم الشركة، المدينة، الولاية. تاريخ بدء العمل في الشركة – تاريخ نهاية العمل في الشركة.

المنصب الوظيفي الثاني: من تاريخ “كذا” إلى تاريخ “كذا”.

التوصيف الوظيفي:

  1. الإنجاز الرئيسي الأول.
  2. الإنجاز الرئيسي الثاني.
  3. الإنجاز الرئيسي الثالث.

المنصب الوظيفي الأول: من تاريخ “كذا” إلى تاريخ “كذا”.

التوصيف الوظيفي:

  1. الإنجاز الرئيسي الأول.
  2. الإنجاز الرئيسي الثاني.
  3. الإنجاز الرئيسي الثالث.

ضع أحدث منصب وظيفي في الأعلى، وابدأ كل وصف بعبارة تشبه: “تمت ترقيتي ضمن الشركة من مدير متجر إلى __”، ثمَّ صف وظيفتك الجديدة.

استخدم كلمات وتعبيرات تُظهر إنجازاتك، وليس كلمات تصف واجباتك الوظيفية التي اضطلعت بمسؤوليتها فحسب، واحرص أيضاً على تضمين الإنجازات التي تعكس مساهماتك ضمن تعداداتٍ نقطية.

فيما يلي مثال على طريقة صياغة ذلك:

  1. طريقة خاطئة: مسؤول عن إدارة العمليات في 10 متاجر ضمن المدينة.
  2. طريقة صحيحة: قمتُ بقيادة وتنسيق عمل فرق مسؤولة عن 10 متاجر ضمن المدينة.

ادارج الخبرات حسب الوظيفة
ادارج الخبرات حسب الوظيفة

الخيار الثاني: إدراج خبراتك بحسب الوظيفة والشركة في قائمتين منفصلتين

في بعض الأحيان تكون المناصب الوظيفية هامة بما يكفي لتُذكر بمفردها بمعزل عن الشركة. وبالنسبة إلى هذه المناصب الوظيفية، يُنصح بإدراج كل تقدم وظيفي أو مداورة وظيفية بشكل منفصل في سيرتك الذاتية المختصرة، كما لو كانت مناصب وظيفية مختلفة في شركات مختلفة؛ فمن شأن هذا النهج أن يلفت الانتباه إلى كل من سجل إنجازاتك وفقاً للمنصب الوظيفي وإطاره الزمني؛ لكن احذر عند اختيار طريقة تنسيق السيرة الذاتية المختصرة هذه من إعطاء انطباع بأنَّك تتنقل من وظيفة إلى أخرى. يمكن تجنُّب الظهور بهذا الشكل عن طريق وضع التواريخ بوضوح بجوار اسم كل شركة، مما يسهل على مدير التوظيف أو ربِّ العمل تحديد الأطر الزمنية لهذه الوظائف.

تتضمن قواعد تنسيق السيرة الذاتية المختصرة بهذا الشكل ما يلي:

  1. تحديد الوظائف الهامة فقط بشكل منفصل.
  2. وضع قائمة تجمع المناصب الوظيفية الأقل أهمية معاً.
  3. جعل التواريخ واضحة.
  4. لفت الانتباه إلى الإنجازات.

سيبدو تنسيق نموذج السيرة الذاتية المختصرة هذا كما يلي:

اسم الشركة الأولى، المدينة، الولاية. تاريخ بدء العمل في الشركة – تاريخ نهاية العمل في الشركة.

المنصب الوظيفي الثاني: من تاريخ “كذا” إلى تاريخ “كذا”.

التوصيف الوظيفي:

  1. الإنجاز الرئيسي الأول.
  2. الإنجاز الرئيسي الثاني.
  3. الإنجاز الرئيسي الثالث.

اسم الشركة الثانية، المدينة، الولاية. تاريخ بدء العمل في الشركة – تاريخ نهاية العمل في الشركة.

المنصب الوظيفي الأول: من تاريخ “كذا” إلى تاريخ “كذا”.

التوصيف الوظيفي:

  1. الإنجاز الرئيسي الأول.
  2. الإنجاز الرئيسي الثاني.
  3. الإنجاز الرئيسي الثالث.

هناك موقف آخر قد تجد نفسك بحاجة إلى معالجته عند تنسيق سيرتك الذاتية المختصرة، وهو إدراج الوظائف في الشركة نفسها، ولكن مع فترات انقطاع. على سبيل المثال، لنفترض أنَّ “فلان” قد عمل في شركة ديل للحواسيب “Dell Computers” لمدة 6 سنوات قبل الانتقال إلى شركة آبل “Apple”. وبعد عامين من عمله في شركة آبل، عرضت شركة ديل على “فلان” منصباً وظيفياً جديداً، حيث دفعت له ضعف راتبه الذي يتقاضاه في شركة آبل؛ لذا قرر “فلان” العودة إلى شركة ديل. وعليه سيدرج قائمة وظائفه وفق الترتيب التالي:

شركة ديل، المدينة، الولاية. تاريخ بدء العمل في الشركة – تاريخ نهاية العمل في الشركة.

المنصب الوظيفي الثاني في شركة ديل: من تاريخ “كذا” إلى تاريخ “كذا”.

التوصيف الوظيفي:

  1. الإنجاز الرئيسي الأول.
  2. الإنجاز الرئيسي الثاني.
  3. الإنجاز الرئيسي الثالث.

شركة آبل، المدينة، الولاية. تاريخ بدء العمل في الشركة – تاريخ نهاية العمل في الشركة.

المنصب الوظيفي في شركة آبل: من تاريخ “كذا” إلى تاريخ “كذا”.

التوصيف الوظيفي:

  1. الإنجاز الرئيسي الأول.
  2. الإنجاز الرئيسي الثاني.
  3. الإنجاز الرئيسي الثالث.

شركة ديل، المدينة، الولاية. تاريخ بدء العمل في الشركة – تاريخ نهاية العمل في الشركة.

المنصب الوظيفي الأول في شركة ديل: من تاريخ “كذا” إلى تاريخ “كذا”.

التوصيف الوظيفي:

  1. الإنجاز الرئيسي الأول.
  2. الإنجاز الرئيسي الثاني.
  3. الإنجاز الرئيسي الثالث.

في الختام

لا ينبغي أن يكون إدراج أكثر من وظيفة أو ترقية في نفس الشركة عملية صعبة عند تنسيق السيرة الذاتية المختصرة، لكن هناك القليل من القواعد الأساسية؛ 

  • أولاً، تعامل معها كما تفعل مع قوائم الوظائف الأخرى: قم بتجميع الوظائف تحت اسم الشركة، والفت الانتباه إلى إنجازاتك وتواريخها.
  • ثانياً: إذا كان المنصب الوظيفية يستدعي كتابة قوائم، فتذكر أن تجعل رؤية التواريخ أسهل، وركِّز على الإنجازات، واكتب جملاً انتقالية لتبدأ الحديث عن كل منصب وظيفي جديد. 

من شأن هذا أن يساعد في جذب المزيد من الانتباه إلى قدراتك، ويوضح لمَ تركت العمل في شركة وعملتَ في أخرى. وإذا لم تكن واثقاً مما إذا كنت تريد تجميع المناصب الوظيفية أو سردها على حدة، فتذكر هذه الاختلافات:

  1. تستخدم السيرة الذاتية المختصرة المجمعة عندما تكون المناصب الوظيفية متشابهة، ولكن مع وجود زيادة في المسؤوليات الوظيفية؛ وذلك لأنَّها تركز على:
    • الترقيات.
    • الإنجازات.
    • التوصيف الوظيفي.
  2. تستخدم السيرة الذاتية المختصرة ذات المناصب الوظيفية المنفصلة عندما تكون تلك المناصب مختلفة، ولا يتناسب بعضها مع بعض؛ وذلك لأنَّها تركز على:
    • الترقيات الكبرى.
    • فترة انقطاع زمنية عند العمل في شركة معينة.
    • الإنجازات.
    • التواريخ.

وإذا كنت ماتزال مرتبكاً بعد كل هذا، فإنَّ معظم كتاب السيرة الذاتية المختصرة المحترفين والمدربين على دراية تامة بتنسيقات السيرة الذاتية المختصرة هذه؛ لذا يمكنهم تقديم العون اللازم إليك في أثناء عملية الكتابة أو تنسيق سيرتك الذاتية.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

كيف تصبح مستشار الموارد البشرية ؟

المهام الأساسية للعاملين في مجال السكرتارية

8 من أفضل الوظائف الموسمية

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية