إدارة المواهب: سياسة مهمة في الموارد البشرية

يلعب قسم الموارد البشرية دورًا مهمًا في إدارة الكفاءات داخل المؤسسة، فالكفاءات هي المفتاح للحفاظ على تقدم المؤسسة وازدهارها ونموها على النحو السليم، لذلك من أهم واجبات ذلك القسم وضع استراتيجية واضحة لعملية إدارة المواهب في مكان العمل.

إدارة المواهب
جدول المحتويات

تعرّف على مفهوم إدارة المواهب

إدارة المواهب (بالإنجليزية: Talent Management)؛ هي عملية استراتيجية يقوم بها قسم الموارد البشرية؛ لضمان الاحتفاظ بالقوة العاملة المتميزة، وجذب المزيد من الموظفين أصحاب الكفاءات، والعمل على تطويرهم وتحفيزهم، وذلك يكون مع مراعاة الأهداف التنظيمية، والهدف الرئيس يكون إنشاء قوة عاملة على المدى البعيد.

تحت مظلمة هذا النوع من الإدارة هناك عدد من العناصر والعمليات الرئيسية والفرعية التي تحتاج إلى العمل بانسجام؛ لضمان نجاح المؤسسة، مثل: تحليل الفجوات في الأداء ما بين الموظفين بين الحاضر والمستقبل، وتحديد المرشحين الأنسب للوظيفة، وتدريبهم لاكتساب الخبرة وتنميتهم داخل النظام، لذلك فإنّ هذا المفهوم يرتبط بثلاث مكونات، وهي كالآتي:

  • النطاق الكامل لعمليات الموارد البشرية

إذ تدور هذه العملية حول مجموعة من العمليات التي يقوم فيها قسم الـ HR، وترتبط بشكل مباشر بمسؤولياته ومهامه المتنوعة ذات العلاقة باستراتيجيات الإدارة الشاملة.

  • الاستقطاب والتطوير والتحفيز والاحتفاظ

وذلك يرتبط باستراتيجيات جذب الموظفين وتأهيلهم وعمليات تطويرهم، بالإضافة إلى المحفزات المادية والمعنوية وطرق إدارة الأداء العام وضبطه.

  • الموظفون ذوو الكفاءة العالية

إنّ الهدف من هذا المفهوم هو زيادة الأداء ورفع الإنتاجية في العمل، من خلال سياسات إدارة الأفراد، والعمل على تحفيزهم وإشراكهم وبناء ميزة تنافسية مستدامة.

ما أهمية إدارة المواهب؟

تتلخص أهمية هذا النوع من الإدارة فيما يأتي:

  • تحسين الأداء العام للشركة

فهذه الاستراتيجية تجمع بين ثلاثة أمور استثنائية، وهي: فريق موارد بشرية استراتيجي وقوي، وتجربة الموظفين الإيجابية، والتفاعل مع أصحاب الكفاءات العالية، مما يُسهم في رفع الإنتاجية والأداء العام.

  • ضمان بقاء الشركة في سوق التنافس

إنّ بيئة التنافس بين الشركات متسارعة ومتغيرة، لذلك فإنّ اتباع استراتيجية إدارة الكفاءات والمواهب من شأنها تطوير الموظفين وتعيين الموهبين، فتُصبح الشركة أقوى وقادرة على مواجهة التغييرات الطارئة والمخاطر.

  • تطوير الأفكار الإبداعية والابتكارية

فالموظفون الموهبون أصحاب الكفاءات العالية هُم القادرون على الخروج بأفكار إبداعية لحل المشكلات من خلال إيجاد طرق تتناسب مع الأدوات المتوفرة.

اقرأ أيضًا: تقنيات ناجحة لإدارة الوقت.

  • تشكيل فرق منتجة

إنّ وجود مجموعة من المبدعين والموهبين في المؤسسة مهم للغاية، ولكن الأهم دمجهم في الأقسام المختلفة من خلال العمل ضمن أفرقة؛ لتشكيل فرق أكثر إنتاجيةً، لذلك من المهم أن يعي قسم الموارد البشرية أهمية هذا الأمر.

  • التقليل من مشكلة دوران العمالة

ذلك لأنّ الموظف يضمن فرصة التقدم والتطور والنمو في بيئة عمل تُقدر جهده وتحترم آراءه، فمن غير الممكن أن تظهر مشكلات متعلقة بدوران العمالة والتسرب الوظيفي وغيرها.

  • تحفيز الموظفين على النمو والتطور

إنّ وجود موظفين مبدعين وموهبين ومتفاعلين مع غيرهم يكون مصدر إلهام للشركة؛ لأنّ ذلك سيُحفز الموظفين الآخرين، مع إشراكهم في وضع خطط عمل تضمن التطور والنمو بفترة وجيزة.

  • تقوية العلامة التجارية الخاصة بصاحب العامل

فوجود مثل هذه الاستراتيجية في العمل ترفع مستوى الإنتاجية، وتُوفر بيئة عمل مريحة للموظف والإدارة سينتج عنها بالطبع تقوية اسم الشركة في سوق العمل، ويُساعد في جذب أفضل الموظفين في المستقبل؛ نظرًا للسمعة الطيبة.

أفضل الاستراتيجيات لإدارة المواهب

إليك أفضل الاستراتيجيات لإدارة المواهب

تتعدد استراتيجيات الخاصة بهذا نوع من الإدارة، إذ تعتمد على أهداف المؤسسة وتطلعاتها في المستقبل، ومن أفضل الاستراتيجيات ما يأتي:

توظيف أفضل الكفاءات فقط

هذه الاستراتيجية تضمن رفع الأداء بشكل سريع، وضمان عمل الموظفين في أحسن صورة، وربما يصلون إلى أداء عالٍ جدًا ومتطور، كما تكون الشركة على استعداد لمواجهة التحديات والمخاطر، ولكن على الجانب الآخر هذه الاستراتيجية تُعد مكلفةً للغاية، وعملية الاحتفاظ بأفضل المواهب على نحو دائم صعبة.

كما أنّ عملية توظيف أفضل المواهب تستغرق وقتًا طويلًا، حيث يكون هناك عدد كبير من المرشحين، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الموظفين ذوي الكفاءة العالية والموهبة قد يُؤدي إلى ضعف الأداء، نظرًا للمنافسة ومحاولة إثبات الذات أكثر على حساب مصلحة الفريق.

اقرأ أيضًا: الإنتاجية في إدارة الموارد البشرية.

تعيين متخصصين وتطويرهم

هذه الاستراتيجية ستُساعد في إيجاد موظفين موهبين أصحاب خبرات متواضعة، وذلك في حال عدم توفر وقت للبحث عن أفضل الكفاءات، كما تُوفر هذه الاستراتيجية المال، بالإضافة إلى أنّ العمل على تطوير الموظفين بطريقة مدروسة يُسهم في أن يُصبحوا محترفين في المستقبل وماهرين ومخلصين.

في ضوء ما سبق، هذه الاستراتيجية قد تجعل نمو الشركة وتقدمها بطيئًا مقارنةً مع الاستراتيجية السابقة، وتتطلب استثمارًا وخططًا خاصة بالتنمية.

الدمج بين أفضل الكفاءات والمتخصصين

تُتيح هذه الاستراتيجية الاستفادة من المتخصيين ورفع كفاءتهم مع أفضل المواهب والكفاءات، مما يُحفز عملية النمو والتنوع داخل الشركة، وضمان نقل المعارف، وهذه الاستراتيجية أفضل الاستراتيجيات؛ لأنّها تضمن تقديم العاملين أفضل ما لديهم.

كيف تُطور النموذج الخاص بإدارة المواهب؟

يُمكن تطوير هذا النموذج من خلال الآتي:

  • التخطيط الجيد

كحال أيّة عملية تحتاج إلى خطة تدرس النتائج، لذلك فإنّ التخطيط هو الخطوة الأولى في هذه العملية، وتتضمن هذه الخطوة تحديد المشكلات ومتطلبات رأس المال البشري، مع الحرص على وضع خطة للقوى العاملة.

  • دراسة متطلبات جذب المواهب

في هذه الخطوة يكون على قسم الموارد البشرية العمل على البحث حول متطلبات المواهب داخل الشركة، والبحث عن موظفين أكفاء خارجيًا من خلال إعلانات الوظائف مع أهمية تحديد الوصف الوظيفي.

  • السعي إلى التطوير

في هذه المرحلة يكون التركيز على وضع برامج تدريبية ودراسة حاجات العمل من المهارات، وذلك بهدف مساعدة الموظفين على النمو وتدريبهم على الخبرة اللازمة، وتحقيق الاستقرار الوظيفي؛ لضمان تطور بيئة العمل مستقبلًا.

  • التحول الجماعي

يجب أن تُركز الإدارة الفعالة للمواهب على أهمية تحقيق العمل الجماعي، من خلال دمج الموظفين ضمن أفرقة، مما يُساهم في ضمان نقل المعرفة والاستفادة من تجارب بعضهم البعض، كما أنّه يُشعر الموظفين بأنّهم جزء من كيان أكبر.

اقرأ أيضًا: التوجه في مكان العمل.

  • عمل تقييمات أداء

يُتيح عمل تقييمات دورية لدراسة أداء الموظفين في معرفة الإمكانيات وما يقع على ذلك من مسؤوليات، مما يُحافظ على جودة العمل، ومقارنة الهدف مع نسبة التقييم والأداء العام.

  • التنظيم بين التعلم والتطوير

إنّ إدراك أهمية تطوير مهارات الموظفين هو أفضل من توظيف أيدي عاملة جديدة، لذلك من المهم بناء استراتيجية خاصة بتطوير التعليم من خلال عقد ورشات تدريبية أو مؤتمرات؛ لضمان النمو في سبيل تطوير بيئة العمل.

الخاتمة

إنّ إدارة المواهب من الاستراتيجيات المهمة في قسم الموارد البشرية، إذ تعمل على الاحتفاظ بالموظفين المميزين في بيئة العمل، وإتاحة فرصة تطويرهم بما يتناسب مع أهداف الشركة، كما تكسب الشركة ميزة تنافسية في مجال اختصاصها، مما يُحسن ويُطور من أدائها العام، وهناك عدة استراتيجيات يُمكن اختيار واحدة منها، وتطوير النموذج الخاص بها بما يتناسب مع الإمكانيات المتاحة.

المراجع

  1. Talent Management.
  2. What is Talent Management? All You Need to Know to Get Started.
  3. What is Talent Management? Definition, Strategy, Process and Models.
Shares

مقالات ذات صلة

التمكين الإداري: مفهومه وأساليبه

كيفية بدء عمل استشارات الموارد البشرية

ثقافة الابتكار: كيف تصبح مؤسستك مركزًا لها؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية