9 نصائح لتصبح أفضل كاتب محتوى في مجال عملك

سواءٌ أكنتَ تمثل نفسك شخصياً أم تعمل لصالح منظمة؛ فبمقدورك أن تصبح أفضل كاتب محتوى تخصصي في مجال عملك؛ لكنَّ الأمر يتطلب وقتاً وجهداً وانضباطاً.

أفضل كاتب محتوى

نصائح لتصبح أفضل كاتب محتوى في مجال عملك:

  • كن حاضراً

كن على اطلاع دائم بآخر المستجدات، وعلى دراية كبيرة بجميع الجوانب ذات الصلة بمجال عملك، وليس فقط بما يتعلق بعملك الحالي. فلنفترض مثلاً، أنَّك مُصنِّع للقطع الميكانيكية للمركبات الثقيلة؛ لذا تكون معرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات حول هذه الأنواع من المَركَبات ومصنِّعيها وعملائها أمر في غاية الأهمية. فتابع هؤلاء المصنِّعين على وسائل التواصل الاجتماعي، واقرأ أحدث ما يُنشر في هذا المجال، وابحث عن آخر الأخبار ذات الصلة بهذه الصناعة.

كما سيتعيَّن عليكَ أيضاً البقاء على اطلاع دائم على آخر الابتكارات والتوجهات في هذه الصناعة، وعلى التشريعات والأنظمة والفرص والتحديات اليومية؛ وكلما عرفت أكثر، استطعت أن تضع نفسك في موضع العملاء المحتملين. وهذا هو سرُّ إنشاء محتوى يجده العملاء ذا قيمة حين يبحثون عن حلول لمشكلاتهم.

  •  ابق حاضراً

يحدث التغيير في الصناعات بسرعة وبصورة مفاجئة، لذا فالتعلُّم المستمر أمر هام للغاية. وهذا يعني أنَّه لا يتعيَّن عليك إنشاء محتوى يحبه الناس فحسب، بل وقراءة محتوى الآخرين أيضاً؛ لذا تعلم من الآخرين، واربط الأمور بعضها ببعض، لتفهم كيف يمكن أن يؤثر ما تجمعه من معلومات في فرص نجاحك المستقبلي.

  •  اعرف جمهورك المستهدف

إنَّ فكرة أن “تضع نفسك في مكان الآخرين” فكرة يُستهان بها بحق؛ إذ ينبغي عليك أن تأكل وتنام وتتنفس كما يفعل أفضل عملائك، وأن تفهم دوافعهم، وتعرف عن العلاقات التي تجمعهم بمرؤوسيهم، والتعليم الذي حصلوا عليه، وعن نشاطاتهم وعلاقاتهم الاجتماعية، وغير ذلك الكثير. فهذه هي الطريقة الوحيدة التي تضمن لكَ تلبية احتياجاتهم من خلال المحتوى خاصتك. فلا تستند على افتراضات عامة، وإلا بدوت مثل أي شخص آخر يعمل في مجال عملك.

  •  حسِّن مهاراتك في الكتابة

إذا لم تكن كاتب محتوى تسويقي محترف، فعليك أن تحسِّن نفسك في هذا المجال بحيث لا يقدر أحد أن يميِّز بين محتواك الذي تكتبه، وبين المحتوى الذي يكتبه خبير في كتابة المحتوى التسويقي. كما توجد أيضاً بعض الكتب التي تساعدك في التغلب على الأخطاء الشائعة جداً (مثل الإفراط في الكتابة، الجمل غير المتناسقة، والصياغة الركيكة، وما شابه ذلك من أخطاء).

الإكثار من الكتابة

  •  أكثِر من الكتابة

كلما زاد المحتوى الذي تنشره، زاد عدد الزيارات في موقعك – وفقاً لـموقع هوب سبوت “HubSpot“، إذ تحصل الشركات التي تنشر تدوينات بمعدل 16 تدوينة شهرياً على عدد زيارات يزيد بمقدار 3.5 أضعاف تقريباً عن الشركات التي تنشر 4 تدوينات في شهر. وكلما كتبت أكثر، تحسَّنت أكثر في كتابة المحتوى؛ فالخبراء لا يخجلون من مشاركة رؤاهم. 

وإن أردت أن تصبح كاتب المحتوى الأول في مجال عملك، فعليك التصرف مثل الناشرين؛ فهذا الأمر ليس أشبه بهواية تمارسها في أوقات فراغك؛ إذ يتطلب إنشاء المحتوى الرقمي شيئاً من الالتزام.

  •  ابحث عن طابعٍ مميز لما تنشره

في كثير من الأحيان، يكتب كتَّاب المحتوى تدويناتهم لمجرد إنهاء مهمة كتابة المحتوى ضمن قائمة نشر تضم منشورات نصية أو صوراً أو محتوى فيديو، فينشرون أي شيء بسرعة، ويكون المحتوى جافاً، ومملاً، وبلا حياة. 

لذا لا تتردد في السماح لشخصية شركتك (أو شخصيتك أنت) بالظهور! إذ لا تدور الكتابة في فَلَك بنية الجملة وكتابة أكبر عدد ممكن من الكلمات المفتاحية والعبارات الطنَّانة التي يمكنك العثور عليها؛ بل هي عبارة عن إيصال فكرتك بصورة سهلة وواضحة، مع الاستمرار في الالتزام باستراتيجية تسويق المحتوى خاصتك.

  •  أعطِ أمثلة

حينما تعطي الناس بعض الأمثلة عما تتحدث عنه؛ فأنت تجعل الأمور أكثر واقعية وقابلية للتفاعل. فعلى سبيل المثال؛ تخيَّل أنَّك تكتب عن الفارق بين مسحوق مصل اللبن، ومصل اللبن (السائل الأصفر الذي ينتج عن اللبن)، وأردت وصف بنية أحدهما؛ فلا تكتفِ بكتابة: “يسمح لك مسحوق مصل اللبن باستبدال الكريما في تركيبة المخبوزات، مع الحفاظ على الملمس نفسه”.

بل اكتب بدلاً من ذلك: “يسمح لك مسحوق مصل اللبن باستبدال الكريما في تركيبة المخبوزات، وذلك مع الحفاظ على نفس الملمس الغني، والقوام الكريمي، والكثافة المخملية التي يعرفها عملاؤك ويحبونها”.

  •  لا تتحدث عن نفسك 

تحدث عن عملائك الحاليين، وعملاؤك المحتملين؛ فإن تحدثت عن نفسك، فقدت الفرصة لإثبات أنَّك تعي احتياجات عملائك، وتقدر على تلبيتها. انظر إلى الفارق بين هذين المقطعين:

  1. آكمي “Acme” هي شركة رائدة في مجال تصنيع الصمامات. نتمتع بالجودة الأفضل، ولدينا أفضل خدمة للعملاء، ونحن نعمل في هذا المجال منذ عام 1987″.
  2. توفر آكمي “Acme” الثقة لعملائها الذين يعتمدون على صماماتها لتقليل وقت التوقف عن العمل بنسبة 13٪ مقارنة بالمنافسين. يمكن للعملاء أيضاً التخلص من المخزونات الزائدة ونفاد المخزون لأنَّ نظام إدارة سلسلة التوريد في شركة آكمي قد صُمِّم وحُسِّن بالكامل ليلبي احتياجاتهم.
  • ابحث عن الكلمات المفتاحية خاصتك

تتطلب الكتابة علماً وفنَّاً. وأنت وبكل تأكيد، بحاجة إلى معرفة نوع المحتوى المراد كتابته، والكيفية التي تمكِّنه من أن يلقى صدىً لدى القراء. وفي عالم التسويق في أيامنا هذه، يتعيَّن عليك أيضاً أن تجعله متوافقاً مع محركات البحث. لذا اصقل مهاراتك في كتابة المحتوى، مع الاستفادة من مهاراتك في أدوات تحسين محركات البحث (SEO) التي تساعدك على الترويج للمحتوى خاصتك؛ فقبل أي شيء، إنَّه لمن المخيب للآمال أن تضع قلبك وروحك في منشور أو مدونة أو محتوىً لن يقرؤه أحد؛ لذا يُعدُّ تضمين الكلمات المفتاحية ذات الصلة عنصراً حاسماً في أي استراتيجية لكتابة المحتوى.

في الختام

مع معرفة الأهمية الهائلة للمحتوى الجيد، من الصعب ألا تقلق قليلاً بشأن إنشائه. وعند مخاطبة عملاء جدد، تكون أفضل نصيحة يمكن تقديمها لك هي: “التفكير كعميل محتمل”؛ إذ يؤدي القيام بذلك إلى وضعك في أفضل حالة لإنشاء محتوى يُسعِد العملاء المحتملين ويجعلهم على أتمِّ الاستعداد لمشاركة معلومات الاتصال الخاصة بهم. 

هذا هو سر جعل زوار الموقع أكثر تفاعلاً، وهو ما ينجح في تحويلهم إلى عملاء محتملين، ثمَّ إلى عملاء فعليين تجني المال من خلالهم.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

ماذا يفعل مصممو واجهة المستخدم؟

تطوير الأعمال: كيف تبني عملك الخاص بنجاح؟

التدريب على تجربة المستخدم

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية