المسارات المهنية لمطوري تطبيقات الأندرويد

مع امتلاك المهارات اللازمة في تطوير تطبيقات الأندرويد، تتاح مجالات متعددة من العمل يمكنك الاختيار من بينها، إذ يمكنك تأمين فرصة عمل بدوام كامل بصفتك مطور برمجيات، أو أن تصبح مطور تطبيقات مستقل، أو أن تتخصص في تطبيقات الجافا، أو تطوير واجهة الاستخدام أو تجربة المستخدم، أو تجد طرائق أخرى لاستثمار مجموعة مهاراتك في مهنة مجزية. 

مطوري تطبيقات الاندرويد

المسارات المهنية لمطوري تطبيقات الأندرويد

مع امتلاك المهارات اللازمة في تطوير تطبيقات الأندرويد، تتاح مجالات متعددة من العمل يمكنك الاختيار من بينها، إذ يمكنك تأمين فرصة عمل بدوام كامل بصفتك مطور برمجيات، أو أن تصبح مطور تطبيقات مستقل، أو أن تتخصص في تطبيقات الجافا، أو تطوير واجهة الاستخدام أو تجربة المستخدم، أو تجد طرائق أخرى لاستثمار مجموعة مهاراتك في مهنة مجزية. 

وإذا كنت تحب أن تكون مدير نفسك، بالإضافة إلى امتلاك القدرة على التحكم الكامل في بيئة عملك ووقتك، وكنت تهتم بالعمل في العديد من المشاريع المختلفة، فالعمل بصفتك مطور تطبيقات مستقلٍّ يعد خياراً رائعاً حينئذٍ. أما إذا كنت تفضل العمل في فريق وفقاً لساعات عمل ثابتة مع التركيز على تطوير منتج، فقد يكون هدفك النهائي هو العمل بدوام كامل. لكلا الخيارين مزاياً وعيوباً، لذا سنساعدك على تحديد الأفضل بالنسبة لأهداف تطوير حياتك المهنية.

الوظائف بدوام كامل

بصفتك مطوراً داخلياً، يمكنك في العادة أن تتوقع تطوير منتج لشركة ضمن فريق عمل من المطورين. سيعمل في الفريق أشخاص مسؤولون عن أجزاء مختلفة من دورة حياة التطوير، من المفهوم إلى الإنشاء، بالإضافة إلى ضمان الجودة والتسليم. وستعمل في الغالب مع مطورين ومصممين ومديري منتجات وموظفين إداريين.

تتمثل إحدى أكبر مزايا العمل كموظف بدوام كامل في أنَّك ستكون محاطاً بمتخصصين في هذا المجال يمكنك الاستفادة من نصائحهم، وفي مراجعة التعليمات البرمجية خاصتك، وفي مساعدتك على النمو بصورة احترافية. 

يمكن أن يكون تدريبك رسمياً أو غير رسمي، حيث تقوم العديد من الشركات بالمزاوجة بين موظفين جدد مع موظفين أكثر خبرة يعلمونهم الأمور الأساسية. وفي العادة، سيكون هنالك أيضاً شخص يهتم بالتواصل مع العملاء، ناهيك عن أنَّ مديرك المباشر سيحرص على التزام الفريق بالمواعيد النهائية ومراقبة توزيع المهام وتقدم سير العمل.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح مطور تطبيقات أندرويد

غالباً ما يحصل الموظفون بدوام كامل على إجازات مدفوعة الأجر، ويتمتعون بقدر معين من الاستقرار في روتين عملهم اليومي، كما أنَّ الكثير من الشركات تقدم مزايا إضافية مثل التأمين الصحي المجاني أو المدعوم جزئياً، وهاتف عمل وحاسوباً محمولاً ووجبات مجانية وعضوية في الصالة الرياضية وغير ذلك، رغم أنَّ هذا سيعتمد أيضاً على حجم الشركة وعمرها، بالإضافة إلى معايير الصناعة إذا كانت الوظيفة في شركة غير تقنية (مثل التمويل).

من ناحية أخرى، من الهام أيضاً التفكير فيما إذا كانت هذه الفوائد تستحق بعض التنازلات التي قد تضطر إليها. فعلى سبيل المثال، عند البدء كمطور مبتدئ في شركة، قد لا تتمتع بقدر كبير من الاستقلالية الإبداعية مثل كبير المطورين أو مديري المنتج المسؤولين عن تصميم المنتج، فقد يتم تخصيصك للعمل على جانب واحد من المنتج بدلاً من المشروع بأكمله، أو العمل على منتج واحد لفترة طويلة من الزمن، كما قد ترغب في تنفيذ مهام جديدة، أو في إجراء بعض مهام البحث والتطوير، أو تجربة إصدار جديد من نظام التشغيل، ولكن قد تتطلب منك أولويات عمل الشركة الاستمرار في العمل على المنتج القديم بدلاً من ذلك.

اليوم الاعتيادي في العمل:

فيما يلي بعض المسؤوليات الرئيسية التي قد يواجهها مطورو الأندرويد كل يوم:

  • كتابة الأكواد البرمجية.
  • اختبار التطبيقات الجديدة.
  • الإجابة عن رسائل البريد الإلكتروني المتعلقة بالمنتج.
  • حضور الاجتماعات، سواء داخل فريق التطوير نفسه أم مع أصحاب المصلحة الآخرين.
  • عرض عملهم لزملائهم في الفريق أو أعضاء الإدارة أو العملاء.
  • إجراء البحث والتطوير (R & D).
  • مواكبة وتعلم التقنيات الجديدة ذات الصلة بمجال عملهم.

بصفتك مطور أندرويد، ستكون مسؤوليتك الأساسية في معظم الحالات التحقق من جودة التعليمات البرمجية. في المتوسط، يقضي مطورو الأندرويد ما بين خمس إلى ست ساعات يومياً في كتابة التعليمات البرمجية. 

في فريق يعمل بشكل جيد، يُتوقع منك أن تطلب رأي شخص آخر- عادةً ما يكون مطوراً آخر أو مديرك – إذا واجهتك مشكلة. وبمجرد الانتهاء من مهمة ما، ستقدم التفاصيل إلى أخصائي ضمان الجودة، والذي سيتأكد بدوره من أنَّ التعليمات البرمجية الخاصة بك خالية من الأخطاء وجاهزة للاستخدام.

ومن بين الواجبات الأخرى، يُتوقع منك الرد على رسائل البريد الإلكتروني، وحضور الاجتماعات، وعرض عملك على الإدارة أو العملاء، والمشاركة في أنشطة البحث والتطوير. ستتيح لك الكثير من الشركات تخصيص بعض الوقت للدراسة والتأكد من مواكبة آخر تطورات الصناعة.

اقرأ أيضًا: المسار الوظيفي لتطوير الآي أو إس

أين يجب أن تبحث عن وظائف؟

إذا كنت مهتماً بالعمل لدى شركة معينة، فتصفح موقعها الإلكتروني وابحث عن صفحة “الوظائف”. تسرد معظم الشركات قائمة بالوظائف الشاغرة في مواقعها على الإنترنت. ويمكنك أيضاً استخدام المواقع الدولية الآتية للبحث عن الوظائف، والتي تسرد قوائم بالوظائف الشاغرة:

تمتلك بعض البلدان أيضاً مواقع خاصة بها للبحث عن الوظائف. وإذا كان لديك أي ارتباط بإحدى مؤسسات التعليم العالي، فتحقق منها لتعرف ما إذا كانت هنالك وظائف متاحة للطلبة والخريجين.

المسميات الوظيفية في تطوير تطبيقات الأندرويد
المسميات الوظيفية في تطوير تطبيقات الأندرويد

المسميات الوظيفية في تطوير تطبيقات الأندرويد

رغم اختلاف المسميات الوظيفية من شركة إلى أخرى، يبدو أنَّ معظمها مرتبط بالخبرة المهنية التي ترتبط بدورها بأقدمية الوظيفة. فيما يلي بعض الأمثلة لما قد تدل عليه المسميات الوظيفية المختلفة:

  • أكمل مطور تطبيقات أندرويد مبتدئ بعض المشاريع الشخصية بنجاح باستخدام لغة جافا. إنَّه يعرف كيفية العمل مع الهاتف الذكي، وكيفية الوصول إلى خدمات الويب وتخزين المعلومات على الجهاز وتنفيذ مهام روتينية أخرى. قد لا يكون لديه الخبرة المهنية اللازمة، وعادة ما يبدأ بتطوير منتج مع فريق.
  • مطور الأندرويد هو توصيف وظيفي يُمنح عادةً لمحترف متوسط المستوى لديه ما لا يقل عن ثلاث سنوات من الخبرة المهنية ذات الصلة، ويمكنه العمل في المشاريع بشكل مستقل. قد يعمل هؤلاء في معظم الأوقات بمفردهم، لكن في بعض الحالات قد يقودون فريقاً أو يتخذون قرارات بشأن كيفية المضي قدماً في تطوير منتج.
  • طور أحد كبار مطوري الأندرويد مجموعة واسعة من التطبيقات المختلفة، ولديه معرفة متخصصة بتقنيات متعددة، ويمتلك خبرة في العمل على منصات متعددة بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والأجهزة القابلة للارتداء وما إلى ذلك. إنَّه على دراية بأفضل الممارسات والنماذج الشائعة في التصميم، وكيفية كتابة تعليمات برمجية لتطبيقات سريعة وموثوقة. وفي كثير من الحالات، قد يُتوقع منه قيادة فريق من المطورين بغية إكمال المشروع، لذلك غالباً ما يُشار إلى الخبرة الإدارية على أنَّها الجودة التي يرغب الجميع في أن يجدوها في المتقدمين إلى الوظائف.

فيما يلي العديد من المسميات الوظيفية المحتملة التي قد تجدها في إعلانات التوظيف في مختلف الصناعات:

  • مطور أندرويد مبتدئ

مطور الأندرويد المبتدئ شخص بدأ حياته المهنية للتو. قد يمتلك خبرة في إنشاء تطبيقات الأندرويد كهواية، أو قام ببناء بعض التطبيقات في أثناء دراسته، ولكن من المتوقع أن تكون خبرته المهنية قليلة أو شبه معدومة.

  • مطور أندرويد

يُعد كل من مطور الأندرويد ومهندس الأندرويد من أكثر المسميات الوظيفية التي من المحتمل أن تجدها في إعلانات التوظيف شيوعاً. وبخلاف المطور المبتدئ، يمتلك مطور الأندرويد ما يصل إلى خمس سنوات من الخبرة المهنية في تطوير تطبيقات الأندرويد، ويمكنه عادةً الإشارة إلى أجزاء معينة من المنتج كان قد عمل على تطويرها. 

اقرأ أيضًا: خطوات لتصبح مطور آي أو إس

  • مطور أندرويد محترف

مطور الأندرويد المحترف مطورٌ أمضى أكثر من خمس سنوات في تطوير تطبيقات الأندرويد. إنَّه شخص خبير في مجاله، وعلى دراية بأفضل نماذج الهندسة والتصميم، ويعرف جيداً كيف يحل أي مشكلة تتعلق بتطوير تطبيقات الأندرويد، بما في ذلك مشكلات الذاكرة والأداء.

  • مطور تطبيقات الهواتف المحمولة

بصفتك مطور هواتف محمولة، فمن المرجح أن تستخدم أدوات تطوير متعددة المنصات “Cross-Platform”، أو تعمل على أكثر من نظام تشغيل مثل الأندرويد والآي أو إس. 

ملحوظة: سيتوجب عليك أن تولي اهتماماً شديداً للتوصيفات الوظيفية للوظائف المتاحة، لكي تعرف بالضبط ما تطلبه الشركات لهذه الوظائف.

  • قائد فريق لتطوير تطبيقات الأندرويد

بصفتك قائداً لفريق يعمل على تطوير تطبيقات الأندرويد، ستكون في دور وظيفي يشتمل على مسؤوليات أكبر، بما في ذلك اتخاذ القرارات ذات الصلة بمعمارية تطبيقات الأجهزة المحمولة التي سيبنيها فريقك، بالإضافة إلى مهام مثل التوجيه والإشراف على الأعضاء المبتدئين في الفريق. ومن المحتمل أيضاً أن يكون هنالك المزيد من التعامل مع العملاء والتفاعلات التجارية.

  • مطور أندرويد مستقل

يمكن أن يتخذ العمل المستقل أشكالاً عديدة، إذ لا يعمل مطورو الأندرويد المستقلون في شركة واحدة، بل عادةً ما يعملون لدى العديد من الشركات أو الأفراد ضمن مشاريع منفصلة، أو ينشؤون شركاتهم الخاصة، أو يختارون المشاريع التي يريدون العمل عليها.

قد يتوجه العميل الذي يرغب في إنشاء تطبيق إلى مطور مستقل مباشرةً، أو من خلال شركة توظيف، والتي ستقوم بالتفاوض ومناقشة المتطلبات مع المطور أو العميل المحتمل، وبمجرد الاتفاق على شروط وأحكام العقد، سيقوم المطور بالعمل على المشروع.

يمكن أن يكون العمل الحر صعباً، لكنَّ المزايا يمكن أن تكون هائلة أيضاً. وأكثر الفوائد التي يتم الاستشهاد بها هي أنَّ العاملون المستقلون يختارون بيئة عملهم وساعات العمل المفضلة لديهم، ويتمتعون بمزيد من الاستقلالية فيما يتعلق بأنواع المشاريع التي يرغبون في العمل عليها، وعادة ما يطلبون معدلات أجور ساعية أعلى. 

ونظراً لكونه شخصاً يعمل لحسابه الخاص، فقد يكون المطور المستقل قادراً أيضاً على المطالبة بنفقات ضرائبه (حسب البلد)، بالإضافة إلى العمل مع المعدات والبرامج التي يختارها. ولأنَّهم عادةً ما يعملون مع العديد من العملاء المختلفين، فإنَّ المطورين المستقلين لديهم فرصة لتجربة مجموعة متنوعة من المهام.

اقرأ أيضًا: دليل لتعلم فلاتر Flatter

لكن ومع ذلك، لا يحق للمطورين المستقلين الحصول على إجازة مدفوعة الأجر أو دخل مضمون، إذ يقوم العملاء بالدفع بناءً على كل ساعة عمل، أو كل مشروع على حدة. ومن الاعتبارات الأخرى التي يجب وضعها في الحسبان المواعيد النهائية الأكثر صرامة، وساعات العمل غير التقليدية، والتواصل المباشر بشكل أكبر مع العميل أو الزبون، ولهذا السبب، يتعيَّن على المطورين المستقلين امتلاك مهارات تواصل استثنائية. 

قد يستغرق الأمر وقتاً طويلاً حتى يصبح المطور المستقل معروفاً بدرجة كافية لامتلاك تدفق مستدام من العملاء الجدد، لذلك يجب على المطورين المستقلين الطموحين أن يعملوا بجد لبناء شبكة عملاء لأنفسهم، والخروج بمشاريع رائعة في سنواتهم القليلة الأولى.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

كيف تدرج عدة وظائف في سيرتك الذاتية؟

أفضل 15 وظيفة لذوي الياقات البيضاء

ما المهارات التي تحتاجها لتصبح مستشار تسويق؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية