خطوات لتصبح مطور آي أو إس

إنَّ تطوير تطبيقات “الآي أو إس” من أهم الوظائف الموجودة حالياً في السوق؛ لذا فيما يلي مقال بمنزلة برنامج تعليمي مفصل خطوة بخطوة حول الكيفية التي تمكِّنك من أن تصبح مطور آي أو إس. 

خطوات لتصبح مطور ios

خطوات لتصبح مطور آي أو إس

  • أن تكون شغوفاً وفضولياً بشأن تطوير تطبيقات الآي أو إس

التعلم مهمة مملة ويمكن أن تكون مرهقة، لذا قم بإثارة شغفك بتطوير تطبيقات الآي أو إس. إذا كان لديك شغف تجاه الأشياء التي يتم تعلُّمها، فستجد أنَّها سهلة بما يكفيك لتتقنها. في السنوات الأخيرة، دائماً ما كانت وظيفة تطوير تطبيقات الآي أو إس واحدة من أهم الوظائف في العالم؛ فالأشخاص الذين استخدموا هواتف الآيفون ينجذبون دائماً إلى كفاءتها، بالإضافة إلى بساطتها وميزاتها المستقرة والسلسة؛ فإذا كنت ترغب في تعلم تطوير تطبيقات الآي أو إس، فيجب عليك أولاً أن تحب وظيفة البرمجة. 

  • التعرف إلى المبادئ الأساسية في التصميم 

يلقى تطوير تطبيقات الآي أو إس استحساناً كبيراً من خلال نظام تشغيله الأنيق والمتسق بالإضافة إلى واجهته الموجزة. أصدرت آبل وثيقة موجزة للتفاعل بين الإنسان والحاسوب يسمى إرشادات الواجهة البشرية “The human-interface guidelines” لمساعدة المطورين على تصميم التطبيقات؛ والتي هي بمثابة برنامج تعليمي يجب قراءته من كل مطورٍ لتطبيقات الآي أو إس. 

لقد قمنا فيما يلي بتلخيص 7 قواعد، و5 مبادئ لتصميم تطبيقات الآي أو إس:

7 قواعد لتصميم تطبيقات الآي أو إس:

  1. يجب أن تكون العملية سهلة وسلسة.
  2. يجب أن تكون هيكلية التنقل واضحة.
  3. يجب الحفاظ على النواحي الجمالية للتطبيقات.
  4. يجب استخدام مصطلحات بسيطة.
  5. يجب تسليط الضوء على الوظيفة الأساسية للتطبيقات.
  6. يجب أخذ اتجاه التطبيق في الحسبان (يستخدم المستخدمون أحياناً الوضع الرأسي، وفي أحيان أخرى يستخدمون الوضع الأفقي).
  7. يجب أن تكون نقاط اللمس مناسبة لحجم إصبع اليد (44 × 44 بكسل).

5 مبادئ للتصميم

  1. يجب الانتباه ملياً إلى حجم الشاشة ودقتها.
  2. توجد أربعة مكونات أساسية لواجهة المستخدم (التنقل، وشريط الحالة، والمحتوى، والقوائم الفرعية).
  3. يجب أن يظل حجم الأيقونات ثابتاً.
  4. يجب أن يكون حجم الخط مريحاً للنظر وقابلاً للقراءة.
  5. يجب التركيز بشكل أكبر على تصميم الشرائح (يعد التشريح “Slicing” جزءاً هاماً من تصميم التطبيقات؛ فهو مرتبط بكمال واجهة التطبيقات، مع ملائمة التطبيق لمجموعة مختلفة من متطلبات الأداء والقدرة على التكيف). 
  • امتلاك جهاز ماكبوك

يجب أن تمتلك جهاز كمبيوتر من شركة آبل؛ إذ ستكون قادراً على تعلم فلسفة التصميم باستخدام هذه الحواسيب. وإذا كان لديك ما يكفي من المال، فيجب أن تحصل على جهاز ماكبوك برو (سيكون جهاز ماكبوك إير “MacBook Air” كافياً للمبتدئين). وبالطبع، يعد كل من الآيبود والآيفون من الأجهزة الهامة التي يجب عليك الحصول عليها من أجل اختبار تطبيقاتك.

  • تعلم أساسيات البرمجة باستخدام كل من لغتي سويفت وكوكوا تاتش 

ما يزال العديد من المبرمجين والمطورين يستخدمون لغة سي الكائنية، لكنَّنا نوصي بشدة بتعلم لغة سويفت. إنَّها أبسط من سي الكائنية، وتركيبة أكوادها البرمجية موجزة وأنظف، وكذلك أوضح؛ كما أنَّ العديد من المبرمجين يحبونها. باستخدام سويفت، يكون إنشاء تطبيق آي أو إس على منصة آبل الأساسية عملية أكثر سهولة بكثير.

سويفت هي لغة برمجة بديهية وقوية لأنظمة الماك أو إس، والآي أو إس، وتي في أو إس، وساعة آبل الذكية. تعد كتابة التعليمات البرمجية في لغة سويفت أمراً ممتعاً وتفاعلياً، والصياغة فيها معبرة وموجزة؛ كما تتضمن اللغة ميزات حديثة يحبها المطورون؛ كما أنَّها تنتج برامج تعمل بسرعة البرق.

يعد إطار عمل كوكوا تاتش “Cocoa touch” أحد أهم أطر عمل واجهة المستخدم اللازمة لتطوير تطبيقات الآي أو إس. إنَّه إطار عمل قوي للغاية، ويوفر الكثير من الأدوات وواجهات برمجة التطبيقات الأساسية التي يمكن استخدامها مباشرة. إنَّ الواجهة الفريدة والقوية لنظام الآي أو إس تبرر أنَّ كوكوا تاتش لها التصميم الفريد نفسه. باستخدام إطار عمل “UIKit”، ستتمكن من الوصول إلى عناصر تحكم وأزرار واجهة المستخدم الرسومية، بالإضافة إلى عروض ملء الشاشة على تطبيقات الآي أو إس. كما ستتمكن أيضاً من التحكم في التطبيقات باستخدام إيماءات اللمس المتعدد ومقاييس التسارع “Accelerometers”. 

  • تعلم إدارة التحكم في الكود المصدري (نوصي باستخدام برنامج إدارة الإصدارات جيت “GIT”) 

إنَّ نظام التحكم في الكود المصدري “SCCS” جزء هام جداً من تطوير البرمجيات. يتيح ذلك للمستخدمين الحصول على شفرة المصدر الأصلية بالإضافة إلى إجراء تغييرات هامة فيه. هناك نوعان من الأدوات الشائعة لإدارة التحكم في الأكواد المصدرية التي يتم استخدامها اليوم: برنامج الإصدار الجزئي “SVN” وجيت “GIT”.

فيما يلي أسباب استخدام العديد من المطورين لجيت:

  1. جيت هو نظام تحكم في التعليمات البرمجية الموزعة، بينما برنامج الإصدار الجزئي “SVN” هو نظام مركزي.
  2. من السهل إدارة جيت دون استخدام خادم في المكتبة المحلية، في حين لا يمكن استخدام برنامج الإصدار الجزئي إلا من خلال الخادم لإكمال إدارة الأكواد البرمجية.
  3. تخزن الأكواد في جيت كبيانات وصفية، في حين تخزن في برنامج الإصدار الجزئي كملف.
  4. جيت أسرع بكثير من برنامج الإصدار الجزئي.
  5. يحتاج جيت إلى وضع ملف لاحقته “.git” في المجلد الجذر، بينما يستخدم برنامج الإصدار الجزئي ملف لاحقته “.svn” في كل مجلد.

استخدام أدوات ios
استخدام أدوات ios

إكس كود (أداة لتطوير الآي أو إس)

تم تطوير إكس كود بواسطة آبل، وهي بيئة تطوير متكاملة تعمل في نظام تشغيل الماكنتوش؛ بغية تطوير تطبيقات ماك أو إس 10 وآي أو إس. يدعم إكس كود الكود المصدري لكل من لغات البرمجة سي وسي بلاس بلاس وسويفت وسي الكائنية وسي بلاس بلاس الكائنية وجافا وآبل سكريبت. 

ستجد التحويل البرمجي الذي يقوم به إكس كود سريعاً جداً، وكل عملية ستكون سريعة وسهلة. يمكن لإكس كود نشر تطبيقاتك على جهاز الآي أو إس الخاص بك، كما يوفر بيئة تطوير تطبيقات سهلة ومريحة بحيث يمكنك تطوير تطبيقات آي أو إس ممتازة.

موك بلاس “Mock plus” (أداة تصميم النموذج الأولي)

يعد تصميم النموذج الأولي جزءاً لا غنى عنه في عملية تطوير تطبيقات الآي أو إس. لعلَّك قد تعتقد أنَّ هذا عمل المصمم؛ لكنَّ تصميم النموذج الأولي هو عملية يحتاجها المطور بشدة حتى تتمكن من التواصل بشكل أفضل مع المصمم؛ وموك بلاس هو أسهل أدوات النماذج الأولية من حيث الاستخدام. 

  • ابدأ إنشاء تطبيقات الآي أو إس الخاص بك

عندما تنتهي من إتقان أساسيات البرمجة ومبادئ التصميم، يمكنك البدء بإنشاء أول تطبيق آي أو إس خاص بك. من الطبيعي ألا تكون قادراً على إنشاء تطبيق رائع في البداية، ولكن مع مرور الوقت، ستكتشف ما تجيده.

  • قم بتحميل التطبيق الخاص بك على منصة جيت هوب “GitHub”

جيت هوب عبارة عن منصة اجتماعية لمشاركة التعليمات البرمجية، كما تعد أشهر أداة مشاركة الأكواد المصدرية المتوفرة؛ إذ سرعان ما أصبحت الطريقة الأبرز لإدارة تطوير البرامج، بالإضافة إلى اكتشاف الأكواد البرمجية التي تشتمل عليها هذه البرامج. علاوة على ذلك، تعد هذه المنصة موقعاً تعليمياً جيداً يمكنك فيه رؤية أكواد مصدرية أخرى.

  • انشر تطبيقك على متجر آبل للتطبيقات 

يجب أن يتعلم مطورو الآي أو إس كيفية نشر تطبيقاتهم على متجر آبل للتطبيقات (سواء كانت تطبيقاتك أم تطبيقات شركتك). ليس الغرض الرئيسي من ذلك الحصول على التنزيلات أو شراء التطبيق، ولكن معرفة كيفية نشر واستضافة تطبيقك على متجر آبل للتطبيقات.

الخلاصــة

الآن وبعد أن عرفت كيفية تطوير تطبيق لمنصة آي أو إس؛ كل ما عليك فعله هو أن تجيد القيام بذلك. سيستغرق هذا منك بعض الوقت؛ ولكنَّه سيؤتي ثماره في النهاية على الأمد الطويل؛ فإذا وجدت أنَّ كل هذه الأشياء مملة، فيمكنك التفكير في توظيف مطوري آي أو إس لمشروعك.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

ما مهام مسؤول الصحة والسلامة المهنية بالمشروع؟

الدليل الشامل لبدء حياتك المهنية في مجال التسويق بين الشركات

مهارات مصممي تجربة المستخدم

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية