أفضل طريقة لتبدأ مسيرتك المهنية في مجال التسويق بالمحتوى

اذا كنت ترغب في العمل في مجال التسويق بالمحتوى، فأنت بحاجة إلى امتلاك مهارات ذات صلة في هذا المجال، والعمل على تطويرها.

التسويق بالمحتوى

أفضل طريقة لتبدأ مسيرتك المهنية في مجال التسويق بالمحتوى

  • حسِّن مهاراتك في الكتابة

يجب أن يجيد الشخص المشرف على كتابة المحتوى انتقاء الكلمات. ولا نبالغ إن شددنا على أهمية هذه المهارة؛ فالخطوة الأولى لبدء حياتك المهنية في هذا المجال هي تحسين مهاراتك في الكتابة، لذا اشغل وظيفة تتضمن كتابة محتوىً تسويقي، أو اعمل في أي مهنة تتعلق بكتابة المحتوى، وتشتمل على قدر كبير من الكتابة. 

لن يساعد ذلك في بناء مهاراتك في الكتابة فحسب؛ ولكنَّه سيمنحك أيضاً الركائز التي تحتاجها للتميُّز في كتابة المحتوى. توجد العديد من المهن ذات الصلة بالتسويق، والتي يمكنك العمل فيها بعد أن تكون قد صقلت مهاراتك مع مرور الوقت، مثل التسويق الرقمي “Digital Marketing”. 

هل تعلم كم من الصعب العثور على الكتَّاب الرائعين، أو استبدالهم بكتَّاب آخرين؟ لذا احرص على أن تكون واحداً منهم.

  • تبادَل الآراء مع خبراء في هذا المجال

تتطور أي مهنة في مجال التسويق بالمحتوى باستمرار، وتتضمن العديد من التجارب. وبالتالي؛ يصبح لزاماً عليك تبادل الآراء والخبرات مع العديد من الخبراء في مجال العمل هذا؛ فتعلَّم شيئاً عن نجاحاتهم وإخفاقاتهم. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك قراءة كتب تخصُّصية، ومعرفة ما يقوله الخبراء الآخرون حول الصعوبات التي واجهوها في عالم التسويق بالمحتوى.

  • طوِّر مهاراتك التقنيَّة

إذا كنت ترغب في العمل في مجال التسويق بالمحتوى، فيجب أن تمتلك مهارات تقنية؛ إذ هذه المهارات مطلوبة بشدَّة في هذه الصِّناعة. 

يعمل المتخصصون في مجال التسويق بالمحتوى من على منصة وورد بريس “WordPress”، بالإضافة إلى منصَّات أخرى لإدارة المحتوى. كما تشمل المهارات التقنية المطلوبة: كتابة الأكواد البرمجية، ولغة الترميز الفائق “HTML”، وصفحات التنسيق النمطية “CSS”، وتحسين محركات البحث “SEO“، وتحليلات جوجل “Google Analytics”، والعديد من المهارات التقنية الأخرى. 

تقوم العديد من المنظمات بتدريب الأشخاص الذين يمتلكون مهارات تقنية بسيطة، وذلك لاستخدام برامج معينة. ولكن، يمكنك تعلُّم المهارات التقنية وتطويرها من خلال القراءة، وبرامج التدريب عبر الإنترنت، والتدريب والممارسة قبل أن تعمل في هذا المجال.

  • كن مبدعاً

اجعل الإبداع غايتك؛ فهو ليس بمهارة فطرية في الإمكان توريثها؛ لكن ومع ذلك، يمكنك تنمية حسِّ الإبداع في نفسك. إذ يمكنك مثلاً قراءة الكتب والكتابة والاستماع إلى الموسيقى؛ أي باختصار، افعل أي شيءٍ تستمع في القيام به. 

تبحث العديد من المؤسسات الصغيرة عن خبراء في مجال التسويق بالمحتوى يتمتعون بمهارات التصميم وتطوير العلامات التجارية؛ كما أنَّ العديد من المسوقين لا يمتلكون نظرة إبداعية فحسب، بل يقومون أيضاً ببعض الأعمال بأنفسهم. لذا يمكنك أيضاً تطوير معرفتك بالتصميم من خلال دراسة نظرية التصميم “Design Theory”، مع الاستفادة من مهاراتك الإبداعية.

مهارات البحث

  • حسِّن مهاراتك في البحث

يمكن لأي شخص يحترف العمل في مجال الكتابة أن يخبرك كيف يمكن للبحث أن يساهم في إنجاح مساعي التسويق بالمحتوى (أو يفشله حين لا يتم بصورة صحيحة). 

تتطلب كتابة محتوى تسويقي أن تمتلك مهارات بحثية متقنة. بالإضافة إلى ذلك، فإنَّ البحث الجيد يساهم في كتابة محتوىً يجذب القراء؛ ومن ناحية أخرى، يمكن أن تدمر نتائج البحث السيئة سمعتك ككاتب. لكن ومع ذلك، يتجاوز البحث مجرد جمع مصادر موثوقة للمعلومات، ويشمل الحصول على معلومات حول جمهورك المستهدف. 

يفهم خبير التسويق بالمحتوى احتياجات ورغبات عملائه، لذا يكتب محتوى يتوقون إلى قراءته. لذا اصقل مهاراتك في البحث من خلال فهم ما يثير حماسة عملائك، ومعرفة نقاط ضعفهم والمحتوى المفضل لديهم. 

بالإضافة إلى ذلك، اعرف منافسيك، واعلم ماذا يصنعون بعلاماتهم التجارية، ونوع المحتوى الذي يكتبونه، وأنواع المحتوى الذي لم يكتبوا عنها، بحيث تسدُّ أنت فجوة المحتوى تلك. كما يتعيَّن عليك أن تبحث في المنتج الذي تنتجه شركتك، وتعلم ما يجعله مميَّزاً.

  • سوِّق لنفسك ولعلامتك التجارية

إذا كنت تتطلع إلى العمل في مجال التسويق بالمحتوى، فإنَّه لأمر بالغ الأهمية أن تعرف وتفهم ما تقوم بتسويقه.؛ إنَّه أنت! يمكنك التسويق لنفسك وعلامتك التجارية من خلال تحديثها دوماً وجعلها جذابة. 

انشر محتوى في موقعك على الإنترنت، أو في مدونتك أو حساباتك على قنوات التواصل الاجتماعي، مثل لينكد إن “LinkedIn”. وابق على تواصل دائم مع شبكة معارفك، وتفاعل معهم قدر المستطاع على مختلف منصات التواصل. واحضر فعاليات التشبيك في مجال عملك بين الفينة والأخرى؛ فمن شأن هذا أن يساعدك على تكوين صداقات جديدة، ولقاء أصدقائك القدامى. 

فتِّش عن أشخاص يدعمون عملك، ولا يخشون إعطائك ملاحظات سلبية إن اقتضى الأمر.

  • سجِّل في دورات تساعدك على أن تكون ناجحاً

تُعدُّ الخبرة عاملاً حاسماً في مجال التسويق بالمحتوى؛ وذلك لأنَّها يمكن أن تعزز فرصك المهنية. يمكن أن يساعدك حضور دورات التسويق المثالية في تخطي ساعات من البحث، والتي يمكن أن تكون بدورها عملية روتينية مربكة لا تستأهل أن تصرف وقتك فيها. 

عندما يرى أرباب العمل شهادة في التسويق بالمحتوى ضمن سيرتك الذاتية، فإنَّهم سيعرفون أنَّك نجحت في إتقان العمل في هذا المجال؛ لذا يمكنك حضور الدورات التي تساعدك في أن تصبح ناجحاً، كما يمكنك أيضاً متابعة أفضل الدورات المجانية في الكتابة عبر الإنترنت للكتَّاب المبتدئين.

في الختام: 

شهد التسويق بالمحتوى ارتفاعاً ملحوظاً من حيث الطلب على الوظائف؛ إذ رغب معظم الناس في العمل في هذا المجال. لكن ومع ذلك، توجد بعض المهارات التي يجب أن يتقنها المرء لكي يبدأ حياته المهنية في مجال التسويق بالمحتوى؛ فمثلاً، أنت بحاجة إلى معرفة ما يتضمنه التسويق بالمحتوى، مثل مهارات الكتابة. كما يجب أن تعرف أيضاً كيف تبدأ بكتابة المحتوى، بالإضافة إلى مهارات أخرى يتعيَّن عليك إتقانها. 

كانت هذه بعض النصائح التي يمكنك الأخذ بها لبناء وتطوير مهاراتك في مجال التسويق بالمحتوى، وذلك لتبدأ حياتك المهنية في مجال العمل هذا.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

الذكاء الاصطناعي: هل يشكل تهديدًا على المصممين؟

المسار المهني للمطور المتكامل لتطبيقات الويب

كيف تكون مسؤول تخطيط؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية