تعلم إطار عمل فلاتر Flutter مثل المحترفين

يتطلب تعلُّم أي لغة تقنية وقتاً وصبراً؛ لذا لا تتوقف عن التعلم، ولا تبدأ من المستوى المتقدم، ولا تقارن رحلتك بالآخرين.

تعلم إطار عمل فلاتر Flutter مثل المحترفين

تعلم إطار عمل فلاتر Flutter مثل المحترفين

يعد إطار عمل فلاتر Flutter نزعة رائجة؟ هناك أطر عمل أخرى، فلماذا كل هذا الحديث عن فلاتر Flutter؟ لذلك في هذه المقالة، سنعرف ما هو إطار عمل فلاتر Flutter، ولماذا يعد إطار عملٍ شائع، ثم سننظر في كيفية تعلم إطار العمل هذا مثل المحترفين.

ما هو فلاتر Flutter؟

فلاتر Flutter عبارة عن مجموعة أدوات لواجهة المستخدم أنشأتها جوجل لبناء تطبيقات أصيلة للأجهزة المحمولة والويب والكمبيوترات والأجهزة المضمنة من كود مصدري واحد. وبعبارة أخرى، إذا قمت بإنشاء تطبيقاتك أو مواقع الويب الخاصة بك باستخدام فلاتر Flutter، فستكون هذه التطبيقات جذابة أكثر، وستكون أسرع مقارنة بأطر العمل أو التقنيات الأخرى. لماذا يتمتع فلاتر Flutter بهذه الشعبية الجارفة؟

  • يقوم فلاتر Flutter بتجميع التعليمات البرمجية للغة الأم.
  • يمكن للشركات الناشئة اعتماد فلاتر Flutter بسهولة وإنشاء حد أدنى من المنتج القابل للتطبيق “MVP”.
  • يدعم العديد من المنصات.
  • يوفر وثائق رائعة وموارد وفيرة متاحة للتعلم.
  • يتمتع بمجتمع واسع وداعم.
  • مفتوح المصدر.

خارطة الطريق لتعلم إطار عمل فلاتر Flutter مثل المحترفين

الخطوة الأولى: المتطلبات الأساسية

قبل أن تبدأ العمل على فلاتر Flutter، يجب أن تعرف على الأقل مفاهيم البرمجة الكائنية التوجه. يستخدم فلاتر Flutter لغة دارت، وتستخدم لغة دارت مفاهيم البرمجة الكائنية التوجه. لذا، فإنَّ أقل ما يمكن فعله هو تعلم مفاهيم البرمجة كائنية التوجه في أي لغة (يفضل جافا). 

من الجيد دائماً تعلم الآندرويد حتى تتمكن من فهم فلاتر Flutter بسهولة أكبر؛ إنَّ ذلك ليس أمراً إلزامياً، بل طريقة أفضل لمعرفة طريقة عمل فلاتر Flutter. إذا كنت متخرجاً حديثاً، فمن مسؤوليتك إنشاء معرض أعمال أو وجود لنفسك عبر الإنترنت للتميُّز عن أقرانك. لذا، تعلَّم جيت “GIT”، واستضف مشاريعك على جيت هاب، بغض النظر عن المشروع. 

الخطوة الثانية: ابدأ بالأساسيات

دارت هي لغة برمجية ضخمة، وتتطلب منك وقتاً لإتقانها. قبل الانتقال إلى إنشاء التطبيقات، يجب على المرء على الأقل تعلم أساسيات هذه اللغة. إذا كنت تعرف مسبقاً لغة جافا، فإنَّ الانتقال من لغة جافا إلى دارت سيكون أمراً سهلاً للغاية؛ لكن لا تنتقل مباشرة إلى فلاتر Flutter دون معرفة أساسيات لغة دارت. إليك بعض من المفاهيم التي يجب أن تتعلمها:

  • القوائم.
  • الخرائط.
  • دالة لامدا.
  • ميكسين “Mixins”.
  • الانتظار وعدم التزامن “Await and async”.

بمجرد إكمال المفاهيم الأساسية للغة دارت، لا تتردد في استكشاف فلاتر Flutter.

تطوير واجهة المستخدم
تطوير واجهة المستخدم

الخطوة الثالثة: تمرَّن على تطوير واجهة المستخدم

كلما بدأنا تعلم لغة جديدة، نحتاج إلى الدافع للتعلم يومياً. عندما نبدأ أول مرة بتطوير واجهة المستخدم، يكون الأمر مبعثاً على الراحة. وعندما تنبثق أول شاشة منبثقة من أول تطبيق على جهازك ويكون الأمر كما هو متوقع، فهذا هو الوقت الذي تشعر فيه بالتحفيز. توجد العديد من المشكلات والأخطاء التي يواجهها المطورون عند العمل على تطوير واجهة المستخدم باستخدام فلاتر Flutter. إذاً كيف يمكنك تطوير واجهة المستخدم؟

  • خذ أي واجهة مستخدم من منصة دريبل “Dribbble” وقم بتطبيقها باستخدام فلاتر Flutter.
  • اعمل على إنشاء نُسخ من تطبيقات مثل واتساب وتيك توك.

الخطوة الرابعة: تعلَّم طلبات واجهة برمجة التطبيقات “API Calls”

بمجرد أن تتقن تطوير واجهة المستخدم، يجب أن تبدأ تعلم طلبات واجهة برمجة التطبيقات. ستكون هناك حاجة دائماً إلى واجهات برمجة التطبيقات عند إنشاء أي تطبيقات. يمكن إجراء طلبات واجهة برمجة التطبيقات باستخدام حزم مختلفة.

بمجرد دمج واجهة برمجة التطبيقات وإجراء الطلب منها، تحتاج إلى تحليل استجابة واجهة برمجة التطبيقات.

الخطوة الخامسة: تعلم تكامل قاعدة البيانات

قواعد البيانات هي جزء لا يتجزأ من أي تطبيق؛ إذ ستكون هناك دائماً حاجة لتخزين بيانات معينة من تطبيقك. بعض قواعد البيانات التي يمكن استخدامها مع فلاتر Flutter:

  • فاير بيز “Firebase”.
  • سوبا بيز “Supabase”.
  • إس كيو لايت “SQFLite” (قاعدة بيانات محلية).
  • هايف “Hive” (قاعدة بيانات محلية).
  • مور “Moor” (قاعدة بيانات محلية).

الخطوة السادسة: تعلم إدارة الحالة

تعد إدارة الحالة “State Management” واحدة من أهم المفاهيم في فلاتر Flutter. عندما يزداد حجم التطبيق ومدى تعقيده، يصعب إدارة حالة شاشاتك وتطبيقاتك. لنفترض أنَّك تريد تمرير البيانات من الصفحة 1 إلى الصفحة 2. الأمر سهل؛ إذ يمكن تمريره في أثناء التصفح. ولكن لنفترض أنَّك تريد تمرير البيانات من الصفحة 1 إلى الصفحة 5. في حالتنا هذه، تكون إدارة الحالة أمراً مفيداً. توجد الكثير من تقنيات وحزم إدارة الحالة المتاحة؛ لذا لا داعي للقلق.

الخطوة السابعة: تعلم هيكل المشروع أو معماريته

تعد صيانة هيكل المشروع أمراً هاماً، فذلك يساعد المبتدئين على مراجعة الكود البرمجي بسرعة. كما أنَّه يساعد على تتبع الأخطاء بسهولة أو إضافة أو إزالة وظيفة معينة عند الحاجة دون إعطاب بقية الوظائف.

تذكَّر دائماً أن تقوم بصيانة المعمارية الخاصة بك من حيث:

  • إبقاء المعمارية بسيطة.
  • جعلها قابلة للتطوير.
  • الحفاظ على الحد الأدنى من الترابط “Inter-dependency” بين الوظائف.
  • الحفاظ على إمكانية إعادة استخدام الكود البرمجي.

إذا كانت المعمارية الخاصة بك تلبي النقاط المذكورة أعلاه، فستكون جاهزة.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

9 نصائح لتصبح أفضل كاتب محتوى في مجال عملك

كيف تصبح مطوراً للواجهة الخلفية؟

دليل الأدوار المهنية الحديثة في التصميم

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية