10 مهارات لتصبح محاسباً ناجحاً

إنَّ اكتساب المعرفة لوحده لا يكفي المرء ليكون محاسباً جيداً أو يبني لنفسه سمعة في صناعة المحاسبة. حتى لو كان المحاسب يتمتع بمعرفة قوية بالقوانين الضريبية والمعادلات المحاسبية والبيانات المالية، فقد لا يمتلك التأثير المطلوب إذا لم يكن قادراً على إظهار خبراته أمام العملاء، أو تحليل البيانات الضريبية، أو استخدام تطبيقات المحاسبة والضرائب.

مهارات لتصبح محاسباً ناجحاً

10 مهارات لتصبح محاسباً ناجحاً

1. التواصل

التواصل هو أحد المهارات الضرورية التي يجب أن يمتلكها المحاسب. إذا كان المحاسب غير قادر على تقديم استراتيجياته وعملياته بوضوح إلى العملاء، ستقل فرص أن يختار العميل المحاسب ليقوم بإدارة أعماله.

يجب أن يتمتع المحاسب بالقدرة على التعامل مع الأرقام والبيانات والرسوم البيانية والجداول وعرضها ضمن سرد سهل الفهم لضمان جذب اهتمام العملاء.

2. الوعي

الوعي هو شيء يميل الناس إلى تجاهله بعد فترة من الوقت؛ ومع ذلك، مع حدوث العديد من التطورات بين الحين والآخر في صناعة المحاسبة، يتعيَّن على المحاسب أن يبقى مطلعاً على آخر التغييرات والمستجدات في هذه الصناعة.

ماذا لو لم يكن على علم بآخر تحديثات قوانين التخفيضات الضريبية والوظائف، وكان العميل على علم به؟ من شأن ذلك أن يشكل عقبة أمام بناء مصداقية وثقة للمحاسب من وجهة نظر العميل؛ وبالتالي يصبح من الضروري البقاء على اطلاع دائم بآخر التغييرات التكنولوجية أو الاقتصادية أو الاجتماعية أو السياسية التي تؤثر في صناعة المحاسبة.

3. مهارة التعامل مع الأرقام

إنَّ امتلاك مهارات رقمية ممتازة هو أحد المتطلبات والمهارات الأساسية التي يجب أن يمتلكها المحاسب؛ فليس من الصعوبة استنتاج أنَّ عمليات المحاسبة تنطوي على إجراء حسابات معقدة وواسعة النطاق. لذا فإنَّ إجراء حسابات سريعة ودقيقة يعكس مدى جودة وكفاءة المحاسب. ستضمن مهارة التعامل مع الأرقام قدرة المحاسب على العمل بدقة على الميزانيات المالية وكشوف المرتبات وتدقيق الحسابات.

4- القدرة على التكيُّف

يستخدم المحاسبون في الوقت الحاضر تطبيقات محاسبية مثل “QuickBooks” و”Sage” و”Xero”، أو برامج ضريبية مثل “Lacerte” و”Drake” و”ATX” لتقديم خدمات فعالة وأسرع لعملائهم. إذا كانوا لا يزالون يعملون وفق الأساليب التقليدية في مجال المحاسبة، فإنَّهم سيتخلفون بشكل كبير عن منافسيهم الآخرين في السوق.

يجب أن يتأقلم المحاسب بسهولة مع التحديثات الجديدة في البرامج التي يستخدمها؛ إذ تضمن القدرة على التكيف مع آخر صيحات التكنولوجيا للعملاء أن يكون المحاسب سباقاً، ومكسباً كبيراً لأعمالهم.

القيادة
القيادة

5. القيادة

القائد هو شخص يمكنه توجيه زملائه وعملائه خلال الأوقات الصعبة من خلال تحفيزهم وتوجيههم بالعمل نحو هدف موحد. يجب أن يكون الوصول القائد أمراً سهلاً، ويجب أن يكون متوفراً بشكل دائم لأعضاء فريقه.

وفيما يتعلق بالعملاء أيضاً، يجب أن يمتلك المحاسبون صفات قيادية تؤهلهم لتقديم خطط طويلة الأجل وخدمات استشارية ومشورة تجارية لعملائهم؛ وبالتالي ستعيَّن عليهم التمتع بالمهارات القيادية والإبداع في عملهم ليتركوا أثرهم في العميل.

6. المهارات التحليلية

لدى العملاء على اختلافهم احتياجات مالية مختلفة، وذلك باختلاف حجم شركتهم واختلاف صناعتهم التي يعملون بها؛ وبالتالي يتعيَّن على المحاسب امتلاك مهارات تحليلية جيدة لاستخلاص الرؤى الأساسية من البيانات الضريبية المؤسسية والشخصية للسنوات السابقة؛ ليتمكن من توفير الاستراتيجيات المثلى اعتماداً على متطلبات عملائه.

ستساعد هذه الاستراتيجيات عملاءهم على توفير المزيد من الأموال، مما يؤدي إلى زيادة مصداقية المحاسب على الأمد الطويل.

7. المرونة

يجب أن يكون المحاسب على استعداد كامل لوضع كل مجهوداته في المشاريع التي يعمل عليها؛ لكنَّ ذلك لن يضمن أن يكون الأمر سهلاً في كل مرة. وبالتالي، يجب أن يتمتع المحاسب بالمرونة تجاه عمله.

يكون الاختبار الحقيقي للمحاسب خاصة في ذروة الموسم المالي؛ وذلك عندما يتعيَّن عليه إدارة عمليات محاسبية متعددة في وقت واحد، وأن يتمتع بالكفاءة حتى من خلال المواعيد النهائية الضيقة. تظهر المرونة الحقيقية عندما يحافظ المحاسب على هدوئه ولا يسمح للتحديات بالتأثير في عمله.

8. الحس الاستباقي

يعني الحس الاستباقي أن يعمل المرء على تحقيق الأمور بدلاً من أن ينتظر شخصاً آخر ليقوم بذلك عوضاً عنه. 

إذا كان المحاسب استباقياً، فهذا يعني أن يكون مستعداً لمواجهة أي تحديات مستقبلية تعترض طريقه. تدل هذه القدرة أيضاً على أنَّ المحاسب يمكنه العمل بمفرده عندما يتطلب الوضع ذلك.

وسيكون المحاسب الاستباقي حريصاً على المشاركة في محادثة هادفة مع موكله لمعرفة كل معلومة لازمة، ووضع خطط طويلة الأجل. سيمكن ذلك المحاسب من بناء علاقات قوية، ومن النمو بسرعة.

9. التنظيم

يتعامل المحاسبون يومياً مع كمية هائلة من المعلومات التي تردهم من عدة عملاء؛ وبالتالي يجب أن يتمتعوا بالقدرة على أن يظلوا منظمين ليكونوا قادرين على إدارة محافظ ومعاملات متعددة، وعلى الوفاء بالمواعيد النهائية.

كما تظهر مهارة التنظيم أنَّ المحاسب شخص مسؤول ويمكن الوثوق به. يمكن للمحاسبين استخدام المخططات اليومية والتقويمات والتطبيقات لتخزين المعلومات وسهولة الوصول إليها.

10. إدارة الوقت

بغض النظر عن المهنة التي يعمل بها المرء، تلعب مهارة إدارة الوقت دوراً فاعلاً في إكمال المهام في الوقت المحدد. يتعامل المحاسبون مع الكثير من العملاء في وقت واحد؛ وبالتالي ينبغي أن يتمتعوا بمهارة تعدد المهام، وأن يكونوا قادرين على إدارة أوقاتهم بحيث يتمكنون من زيادة الإنتاجية دونَ المساس بالجودة.

أكثر وقت تساعد فيه مهارة إدارة الوقت المحاسبين هو في أثناء الموسم الضريبي؛ وذلك عندما يكون المحاسبون يعملون مع عملاء كثر، وملتزمين بمواعيد نهائية صارمة.

في الختام

يساعد اكتساب هذه المهارات المحاسبين على إيجاد مكانة أفضل لأنفسهم؛ حيث يمكنهم النمو وتحقيق النجاح. وبصرف النظر عن التمتع بالمهارات المذكورة أعلاه، يجب أن يكون المحاسبون شغوفين بتعلم التقنيات الجديدة التي تزيد من إنتاجيتهم.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

المسار الوظيفي لمطور الواجهة الخلفية

أفضل 15 وظيفة لذوي الياقات البيضاء

ما مدى أهمية الدور الذي يلعبه تخصصك الجامعي في مسيرتك المهنية؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية