أهم 5 أسباب لفشل معظم تطبيقات الجوال

يُعد سوق تطبيقات الهواتف الذكية سوقًا تنافسيًا للغاية، حيث يتم إطلاق المئات من التطبيقات يوميًا ومع ذلك لا تنجح جميع هذه التطبيقات والكثير منها ينتهي مصيره بالفشل والاندثار، تكمن المشكلة في أنّ العديد من مطوري التطبيقات لا يأخذون بعين الاعتبار العناصر الأساسية التي تضمن نجاح التطبيق وانتشاره بين المستخدمين، عوضًا عن ذلك قد يُركز المطورون على الجوانب التقنية دون فهم احتياجات ورغبات مستخدمي التطبيق، وهذا بدوره يُؤدي إلى إخفاق التطبيق وتوقف المستخدمين عن استخدامه بعد فترة وجيزة من تثبيته.

أسباب فشل معظم تطبيقات الجوال 

هناك العديد من الأسباب وراء فشل معظم التطبيقات كعدم مراعاة المطورين للعناصر الأساسية التي تضمن نجاح التطبيق، فبدون فهم حقيقي لاحتياجات المستخدمين ودون تصميم جيد ونموذج أعمال مجدي، فإنّ تجربة المستخدم ستكون سيئة مما يُؤدي حتمًا إلى فشل التطبيق، وتتلخص أهم هذه الأسباب فيما يأتي:

  • الافتقار إلى الأصالة 

للأسف، الكثير من تطبيقات الهواتف تفتقر إلى عنصر التميّز والإبداع، في محاولة لتكرار نجاحات الآخرين يقوم مطوّرون كثر ببساطة نسخ ولصق أفكار وميزات تطبيقات موجودة بالفعل، والنتيجة تطبيقات مملة ورتيبة لا تجذب المستخدمين والحل هو التركيز على الابتكار الحقيقي وتقديم تجارب جديدة بالكامل لم تشهدها متاجر التطبيقات من قبل، فالأصالة هي مفتاح نجاح أيّ تطبيق في عالم اليوم المليء بالمنافسة.

  • اختيار المنصات بشكل غير حكيم

يعتمد اختيار المنصة الأفضل لتطوير تطبيق الهاتف المحمول أساسًا على الهدف من التطبيق والفئة المستهدفة من المستخدمين، لذا فإنّ تحليل السوق وفهم سلوك المستخدمين أمر ضروري قبل اتخاذ أيّ قرار، كما أنّ بناء تجربة مستخدم متسقة وسلسة باختلاف الأجهزة والأنظمة الأساسية شيء حاسم، فالإحباط الناتج عن عدم التوافق قد يُؤدي إلى فشل التطبيق سريعًا، لذا ينبغي التركيز دائمًا على حل مشكلة المستخدم الحقيقية بأسلوب مبتكر وبسيط عبر كافة الأنظمة الأساسية.

  • تجربة مستخدم سيئة

إنّ تجربة المستخدم الجيدة أمر حاسم لنجاح أيّ تطبيق محمول، يجب أن يكون التطبيق سهل الاستخدام وبديهيًا بحيث يستطيع المستخدم أداء المهام الأساسية بسلاسة، وتجنب الأداء البطيء أو أوقات التحميل الطويلة التي تُحبط المستخدم، مع التركّيز على تقديم قيمة حقيقية ومنفعة للمستخدم النهائي.

إنّ التطبيقات الناجحة تُلبي احتياجات المستخدمين، لذا عليك دراسة سياق استخدام التطبيق وحياة المستخدمين لخلق حلول مصممة خصيصًا لهم، تذكر أنّ تجربة المستخدم تتجاوز مجرد مشاعره تجاه المنتج بل تشمل فهم نموذج الأعمال والعمليات بشكل استراتيجي.

اقرأ أيضًا: خطوات مهمة لتصبح مطور تطبيقات آيفون

  • اختبار غير لائق

إنّ ضمان جودة التطبيق قبل إطلاقه أمر ضروري لنجاحه، فالأخطاء والمشكلات الكبيرة تُؤثر سلبًا على تجربة المستخدم، وقد تُؤدي إلى تعطل التطبيق والمستخدم الحديث لا يمنح ثانية للانطباع الأول السيئ.

اختبر تطبيقك بعناية ووثّق العملية، فالمنافسة شديدة ومعايير الجودة مرتفعة للغاية، لذا لا تهمل مرحلة ضمان الجودة أبدًا، فالفشل في إرضاء المستخدم منذ البداية قد يعني خسارته نهائيًا، وعليه استثمر في الاختبار الشامل لتوفير تجربة مستخدم استثنائية منذ اليوم الأول.

  • إطلاق تطبيق جوال تم تنفيذه بشكل سيئ

إنّ إطلاق التطبيق بنجاح ليس مجرد حدث واحد، بل عملية مستمرة تتطلب تخطيطًا استراتيجيًا لذا يجب وسمة، لذا ركّز على إبراز قيمة التطبيق في الأيام الأولى لكسب اهتمام المستخدمين.

لا تتوقف قُم بتحديث التطبيق وإعادة إطلاقه باستمرار للحفاظ على التفاعل من خلال ميزات جديدة، فالإطلاق الناجح يتطلب عملية مستمرة من إعادة التقييم والتكيف مع احتياجات السوق المتضرع خطة تسويقية ثابتة لجذب المستخدمين والاحتفاظ بهم، الانطباع الأولي هو النقطة الحاسمة.

أهمية دور مطور تطبيقات الجوال

إنّ مطوّر تطبيقات الهواتف المحمولة (Application developer) هو متخصص في مجال البرمجة يعمل على إنشاء التطبيقات للأجهزة الذكية، مثل: الهواتف والأجهزة اللوحية، دوره الرئيس هو بناء النسخة النهائية من التطبيق واختبارها وتطويرها باستمرار لضمان جودتها وكفاءتها، ويعتمد نجاح أيّ مشروع لتطبيق محمول على مهارات وخبرات مطور التطبيقات في البرمجة ولغاتها المختلفة.

تنمو منصة التطبيقات المحمولة بشكل سريع جدًا، فهناك تطبيق لأيّ شي ممكن أن يخطر على بالك، وبهذه التطبيقات والبرامج أصبح لدى أي شخص يفكر في أن يُصبح مصممًا أو مطور برامج فهذه هي الفرصة متاحة أمامه لاستغلالها، وهذا النمو يمنح العديد من الفرص، وهي كالآتي:

  •  اكتسب مهارات البرمجة الأساسية، مثل: Java وKotlin لتطوير Android وSwift وObjective-C لتطوير iOS.
  • تعلّم أساسيات تصميم الواجهات الرسومية وتجربة المستخدم، فالواجهة وسهولة الاستخدام تحددان انطباع المستخدم واستمراره مع التطبيق أم لا.
  • ركّز على البرمجة الخلفية Backend باستخدام تقنيات، مثل: Node.js لبناء الوظائف والخدمات السحابية.
  • تابع أحدث التقنيات لمواكبة عالم التطوير المتسارع واستخدام أفضل الأدوات.
  • شارك في مجتمعات المطورين لتبادل الخبرات والدروس المستفادة في مشاريع حقيقية وعملية.
  • أنشئ محفظة أعمال تُظهر قدرتك على بناء تطبيقات عالية الجودة.
  • امتلك معرفة عامة واسعة تُساعدك على الابتكار وتطوير أفكار إبداعية.
  • ركّز دائمًا على حل مشكلات المستخدم الحقيقية بأفضل طريقة ممكنة.

اقرأ أيضًا: ما هي الأدوات المستخدمة لبناء تطبيقات الآيفون؟

الأسئلة الشائعة حول أسرار وظيفة مطوري التطبيقات وفشل معظمها في الجوال 

 قد تُواجه بعض الصعوبات والتحديات في طريقك لتُصبح مطور تطبيقات الجوال، وفشل البعض في تحقيق نجاح ملحوظ في هذا المجال يعود في العديد من الأحيان إلى بعض الأسئلة التي يُمكن أن تُواجهها، وبعض الأسئلة الشائعة حول مطور تطبيقات الجوال وفشلها في بعض الأحيان ما يأتي:

  • من يقوم بنشر التطبيق على متاجر التطبيقات (GooglePlay & AppStore)؟

المطور الموهوب، أو من يمثلك من شركات النشر، أما متاجر التطبيقات فتوفر لك الأدوات والدعم اللازمين لنشر التطبيق بسهولة وسرعة.

  • هل تطوير تطبيقات الهاتف المحمول يستحق العناء؟

إنّ تطوير تطبيقات الهواتف المحمولة خيار وظيفي رائع يُوفر فرصًا لا متناهية، مع نمو هذا المجال باستمرار ستجد الكثير من الوظائف المثيرة والمجزية كمطور تطبيقات، تتمتع هذه الوظائف برواتب عالية وأمان وظيفي ومرونة في العمل، إنّها فرصة استثنائية للدخول في مجال نامٍ ومثير.

اقرأ أيضًا: أفضل 16 أداة لتطوير تطبيقات أندرويد

الخاتمة

يلعب مطورو تطبيقات الجوال دورًا مهمًا في عالم التكنولوجيا المتسارع، إذ إنّ المتخصصون هُم القادرون على تحويل الأفكار والمفاهيم إلى تطبيقات ذكية تُلبي احتياجات المستخدمين وتحسن حياتهم، وذلك من خلال الجمع بين الإبداع والمهارات التقنية ينجح هؤلاء المطورون في صناعة ثورة التطبيقات وتطويرها مع تطور التكنولوجيا المذهل، كما أنّ غياب المطّور وعدم متابعة الابتكار والتطوير وإهمال تطبيقاته السابقة تُؤدي الى الفشل ومنها للإحباط مما يخلق أزمة في حياته المهنية.

المراجع

  1. Top 5 Reasons Why Most Mobile Apps Fail
  2. Top 7 Reasons Why Most Mobile Apps Fail in App Store
  3. How To Become a Mobile Developer (Plus Skills Needed)
Shares

مسارات مهنية ذات صلة

كيف تصنع لنفسك مساراً مهنياً في مجال اختبار البرمجيات؟

التحديات الشائعة في التوظيف وكيفية التغلب عليها

كيف يمكن لمطور تطبيقات الويب إضافة قيمة لعمله؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية