ما هو سوق العمل المخفي؟

سوق العمل المخفي “Hidden Job Market” مصطلح يستخدم لوصف الوظائف وفرص العمل التي لم يتم الإعلان عنها أو نشرها عبر الإنترنت. 

 

سوق العمل المخفي
جدول المحتويات

قد لا يُعلن أرباب العمل عن وظائف متاحة لديهم لأسباب عدَّة، مثل عدمِ رغبتهم في صرف أي أموالٍ على الإعلانات، أو تفضيلهم الحصول على مرشحين من خلال إحالات الموظفين “Employee Referrals”.

على الرغم من كون سوق العمل هذا “مخفياً”، بيد أنَّه بمقدورك أن تسمع وتعرف معلوماتٍ مفصلة عن هذه الوظائف، كما أنَّ حظوظك في الحصول على وظيفة من خلال سوق العمل المخفي، أكثر منها من خلال اتباع الطرائق التقليدية للتوظيف؛ فالكثير من الوظائف يتم إيجادها من خلال التشبيك “Networking” بدلاً من الترشح لوظائف قد أُعلنَ عنها.

أفاد استطلاع أجرته شركة جوب فايت “Jobvite” للتوظيف في عام 2019 أنَّه وعلى الرغم من كون معظم المرشحين يتقدمون للوظائف بناءً على إعلانات توظيف ينشرها أرباب العمل، فإنَّ 35 بالمئة منهم قد وجدوا وظائف شاغرة على وسائل التواصل الاجتماعي، وسمع 50 بالمئة منهم عن وظائف متاحة عن طريق أصدقائهم، وقال 37 بالمئة منهم أنَّهم قد عرفوا بشأنها من خلال شبكاتٍ مهنية.

فلنتعرَّف معاً في السطور القليلة القادمة لم يُحجم أرباب العمل في بعض الأحيان عن نشر إعلاناتٍ عن وظائف متاحة عبر الإنترنت، وكيف يمكنك الاستفادة من سوق عملٍ كهذا في العثور على وظيفة تناسبك.

لم يستخدم أرباب العمل سوق العمل المخفي؟

يستخدم العديد من أرباب العمل سوق العمل المخفي لتفادي عمليات التوظيف الطويلة والمكلفة عبر الإنترنت. فعوضاً عن الإعلان عن وظيفة شاغرة، يمكن لأرباب العمل اختيار بدائل مثل التوظيف الداخلي “Internal Hiring”، أو الاستعانة بخدمات شركة توظيف أو بخدمات باحثين عن المواهب “Headhunters”، أو اللجوء إلى إحالات من موظفين حاليين.

يوفِّر سوق العمل المخفي العديد من المزايا لأرباب العمل:

  • إنَّه أقل تكلفة من الإعلان عن الوظائف المتاحة عبر الإنترنت أو من خلال الاستعانة بإحدى خدمات التوظيف المدفوعة.
  • ترغب بعض الشركات في الإبقاء على قرارات التوظيف طي الكتمان، كي تتجنب نشر عروض التوظيف عبر الإنترنت، يحدث ذلك حينما ترغب الشركات في افتتاح فروعٍ جديدة لها، بيد أنَّها لا تكون مستعدة بعد لمشاركة هذه المعلومات على العلن.
  • إنَّه لمن المرجح أن تحصل الشركات على متقدمين ذوي جودة عالية من موظفيها الحاليين الذين يدركون احتياجاتها الوظيفية، والذين يكون لديهم مصلحة في التوصية بمرشحين أكفَّاء؛ خاصة إذا كانوا سيعملون معهم حينما يحصلون على الوظيفة.
  • يكون الموظفين أكثر من راغبين في تقديم إحالات جيدة، خاصة إذا كانت الشركة تقدم مكافأة لمن أوصى بمقدم الطلب الذي جرى تعيينه.

التشبيك
التشبيك

كيف تستفيد من التشبيك في الولوج إلى سوق العمل المخفي؟

من الممكن أن تجد هذه الفرص من خلال توسيع شبكة معارفك عبر الإنترنت ومشاركة أهدافك المهنية. 

تكمن خطوتك الأولى في الحرص على التواصل عبر أكبر عدد ممكن من الشبكات والمنصات الاحترافية. اطلع على النصائح الآتية لتعلم كيفية توسيع شبكة معارفك، وكيفية التعرف على تلك الوظائف المخفية:

  • قم بالتشبيك بطرائق تقليدية: إذا لم تكن قد قمت بذلك مسبقاً، فاحرص على أن تقوم بالتواصل عبر أكثر الطرائق المعتادة؛ مثل حضور منتديات ومعارض مهنية، ومؤتمرات وأحداث ترعاها غرفة التجارة في مدينتك. أو تواصل مع أشخاص تعرفهم، بما في ذلك زملاءك في الجامعة وجهات تواصلك عبر شبكة لينكد إن الاحترافية. 

بمقدورك أيضاً أن تطلب عقدَ مقابلات استعلامية “informational interviews” مع يعملون ضمن مجال عملك نفسه. ولا تنس إرسال رسالة إلى الأصدقاء والعائلة تعلمهم فيها أنَّك تبحث عن وظيفة. يمكن أن تقودك كل استراتيجيات التشبيك التقليدية هذه إلى معرفة معلومات حول فرص عمل متوفرة.

  • اذهب لحضور مناسباتٍ لا علاقة لها بالعمل والتوظيف: العب مباراة كرة القدم مع زميلٍ سابق في السكن الجامعي، أو اذهب إلى حفلة عيد ميلاد أحد أقربائك، أو اجلس مع جارك وضيوفه في فناء منزله. 

إن حضرت مثل هكذا مناسبات، فكن شخصاً اجتماعياً، وقدم نفسك إلى أشخاص لا تعرفهم، فأنت لن تدري مطلقاً متى ستقابل ذلك الشخص الذي يعرف “أحدهم”.

  • تدرب على حديث المصعد “Elevator Speech”: ما الذي تطمح إليه في مسيرتك المهنية؟ وماذا لديك لتقدمه إلى ربِّ العمل؟ وكيف تبدو وظيفة أحلامك؟ 

لا تتسرع في استنتاجاتك، فلا أحد يطالبك بأن تكون ذلك الشخص الذي يُضجِرُ الجميع بالحديث عن نفسه وطموحاته وإنجازاته، فقط استفد من الفرص التي تتاح أمامك، ولا تخش من التعريف عن نفسك إذا عرَّف أحدهم عن نفسه. 

وتذكَّر دوماً، حينما يرغب أحدهم بالتوظيف، فهو بحاجةٍ إلى كفاءتك ومهارتك، كحاجتكَ إلى وظيفة؛ لذا ستقدم إليه حلاً لمشكلةٍ تعترضه، وسيقدم إليكَ في المقابل فرصةً تحتاجها.

  • قم بتحديث حساباتك الاجتماعية لتعكس مهاراتك الجديدة: قد يكون هذا أمراً شائكاً، خاصة إن كنت ما تزال موظفاً وتأمل في المضي قدماً في مسيرتك المهنية، لكن إذا توخيت الحذر وغيَّرت معلومات حساباتك الاجتماعية ببطء، فيمكنك تحسين ملفات التعريف الخاصة بك على الإنترنت دون تعريض وظيفتك للخطر.

احرص على أن تعكس حساباتك على الإنترنت أحدث مهاراتك وخبراتك؛ فمن خلال بناء علامة تجارية احترافية قوية لنفسك على الإنترنت، فإنَّك تزيد من فرصك في إثارة إعجاب شخص ما في شبكة معارفك أو معارف أصدقائك.

طرائق أخرى للاستفادة من سوق العمل المخفي

التشبيك ليس الوسيلة الوحيدة للوصول إلى سوق العمل المخفي. جرب هذه الاستراتيجيات لتسمع عن الوظائف غير المعلن عنها:

  • تواصل مع أرباب العمل الذين تريد العمل لحسابهم: إذا كانت هناك شركات معينة تريد العمل فيها، فلا تنتظر حتى تعلن هذه الشركة عن فرصة عمل متاحة. تواصل عن طريق زيارة المكتب أو إجراء مكالمة مفاجئة معه أو إرسال خطاب تعرب فيه عن اهتمامك بالعمل لصالح هذه الشركة.
  • تطوع في الشركات التي تريد العمل في إحداها: إحدى أفضل طرائق إظهار رغبتك في العمل لصالح شركة ما، هي التطوع فيها، إذ سيمنحك هذا بناء صلة مع الشركة، وحينما تتعرف على الموظفين، وطِّد علاقاتك معهم وعبِّر عن اهتمامك بالعمل فيها؛ فأنت لن تعلم من منهم سيقدم توصية بتوظيفك.
  • فتش عن فرصةٍ أفضل في شركتك الحالية: إذا كنت مهتماً بالبقاء في شركتك، ولكنَّك تريد شغلَ منصبٍ مختلف، فاستعلم بهدوء عن فرص عمل في أقسام أخرى. احرص على أن تكون كتوماً رغم ذلك، فليس من مصلحتك أن يعرف ربُّ عملك أنَّك تفكر في تغيير وظيفتك.
  • اشترك في تنبيهات الأخبار: تابع الشركات التي تريد العمل فيها على شبكة لينكد إن، وفكر في الاشتراك في تنبيهات الأخبار – مثل تنبيهات جوجل – للشركات التي ترغب في العمل لديها.

المصدر

Shares

مقالات ذات صلة

6 نصائح لإنجاز العمل في رمضان بكفاءة وفعالية

6 طرق للتوقف عن التعامل مع الأشياء بشكل شخصي

كيف تجد وظيفة في تركيا؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية