دليل الأدوار المهنية الحديثة في التصميم

“أي نوع من المصممين أنا؟”؛ هذا هو السؤال الأكثر شيوعاً بين المصممين الشباب؛ لذا في هذا المقال، سنشرح بالتفصيل أنواع الأدوار الوظيفية في مجال التصميم، وذلك لمساعدتك في العثور على إجابتك.

الأدوار المهنية الحديثة في التصميم

دليل الأدوار المهنية الحديثة في التصميم

يمكن أن يتغير تعريف التصميم عبر السياقات والشركات وحتى الوكالات؛ وهذا بسبب وجود الكثير من الاختلاف في اللغة المستخدمة لوصف من يصمم ماذا ومتى. وكما يمكنك أن تتخيل، فإنَّ هذه المنطقة المبهمة من مجال “التصميم” تجعل التوصيفات الوظيفية مرهقة ومعقدة للغاية؛ لذا يتساءل العديد من المصممين الشباب عن مدى ملاءمتهم لدور وظيفي معين؛ وما إذا كان سيعجبهم.

ولمساعدتك على اختيار تخصص يناسبك، سنتحدث بالتفصيل عن الأدوار الشائعة في أيامنا هذه في مجال التصميم، وذلك لأنَّه من الهام بالنسبة لك أن تكون قادراً على ملء هذا الفراغ الذي يلي عبارة: أنا مصمم ___.

1. مصمم منتجات “Product designer”

يتطلب هذا الدور الوظيفي امتلاك مهارات عامة وتخصصية؛ إذ ستتعاون في الغالب مع المصممين ومديري المنتجات والمهندسين وقسم دعم العملاء والعمليات والمبيعات والتسويق. وستعمل على الأرجح على البحث، والتفكير، والتنفيذ، واختبار قابلية الاستخدام “User testing”.

قد تكون مصمم منتجات إذا ما كنت:

  • تهتم كثيراً باحتياجات المستخدم بالقدر نفسه الذي تهتم فيه بجعل تصاميمك متقنة.
  • قادراً على إيصال القيمة التجارية للتصميم.
  • تعتقد أنَّ الأفكار الجيدة يمكن أن تأتي من أي قسم، ولا تخجل من البحث عنها.
  • تعلم أنَّ “عملية التصميم” فضفاضة وسلسة، وتتعامل مع التصميم على أنَّه مجموعة أدوات أكثر من كونه مجموعة تعليمات، وتقدر وبسرعة على تحديد الأدوات التي تحتاجها لحل مشكلة أو العمل على مشروع معين.
  • تريد أن تظل منخرطاً في عملية التصميم بأكملها، وكان لزاماً عليك أن تتعاون مع المهندسين لترجمة تصميماتك إلى تعليمات برمجية، على الرغم من أنَّ ذلك ليس جزءاً من مسماك الوظيفي.

2. مصمم تجربة المستخدم “UX designer” أو مصمم تفاعلي “Interaction designer”

يتطلب هذا الدور الوظيفي امتلاك مهارات عامة وتخصصية؛ إذ ستتعاون في الغالب مع المصممين ومديري المنتجات والمهندسين وقسم دعم العملاء والعمليات والمبيعات والتسويق. وستعمل على الأرجح على البحث، والتفكير، والتنفيذ، واختبار قابلية الاستخدام “User testing”.

قد تكون مصمماً لتجربة المستخدم أو مصمماً تفاعلياً إذا ما كنت:

  • تحب أن تضع نفسك في مكان المستخدم.
  • قادراً على قراءة مبادئ قابلية الاستخدام وأنت مغمض العينين.
  • على دراية عالية بالنماذج العقلية وأنماط التفاعل. وإذا ما سأل أحدهم “ما هي أفضل طريقة لتصميم الأكورديون؟”، أنت تعرف على الفور الأداة التي يجب استخدامها.
  • تهتم بشدة بالإمكانات والتغذية الراجعة والإشارات ومنع الأخطاء.
  • قادراً على شرح الفرق بين تصميم واجهة وتجربة المستخدم.

3. مصمم واجهة المستخدم “UI designer”

يتطلب هذا الدور الوظيفي امتلاك مهارات عامة وتخصصية؛ إذ ستتعاون في الغالب مع المصممين ومديري المنتجات والمهندسين وقسم دعم العملاء والعمليات والمبيعات والتسويق. وستعمل على الأرجح على البحث، والتفكير، والتنفيذ، واختبار قابلية الاستخدام “User testing”.

قد تكون مصمماً لواجهة المستخدم إذا ما كنت:

  • قادراً على اكتشاف عدم ملائمة بكسل واحد من على بعد ميل واحد.
  • يصفك الناس بالدقة ويمدحونك لاهتمامك بالتفاصيل.
  • قادراً على أن تصف نفسك أيضاً بالدقة والاهتمام بالتفاصيل.
  • مهووساً بالألوان وفن صياغة الحروف والتسلسل الهرمي البصري.
  • قادراً على فهم وشرح الفرق بين تصميم واجهة وتجربة المستخدم.

مصمم العلامات التجارية
مصمم العلامات التجارية

4. مصمم العلامات التجارية “Brand designer” أو مصمم الاتصالات “Communication designer” أو مصمم بصري “Visual designer”

يتطلب هذا الدور الوظيفي امتلاك مهارات عامة وتخصصية؛ إذ ستتعاون في الغالب مع المصممين ومديري المنتجات والمهندسين وقسم دعم العملاء والعمليات والمبيعات والتسويق. وستعمل على الأرجح على البحث، والتفكير، والتنفيذ، واختبار قابلية الاستخدام “User testing”.

قد تكون مصمماً للعلامات التجارية أو مصمم اتصالات أو مصمماً بصرياً إذا ما كنت:

  • مصمم جرافيك أو مصمم رسومات توضيحية.
  • تعتقد أنَّ برنامج أدوبي كريتيف سوت “Adobe Creative Suite” برنامجاً رائعاً.
  • تجد المتعة نفسها في التباهي بتصميم شكل جديد من الخطوط. 
  • قادراً على تصميم أيقونة معينة وأنت نائم.
  • مهووساً بتغيير تصميم رمز لعلامة تجارية معينة، وكنت تمتلك نظرة مستنيرة بشأنها.

5. مصمم حركة “Motion designer” أو مصمم نماذج أولية “Prototyper”

يتطلب هذا الدور الوظيفي امتلاك مهارات عامة وتخصصية؛ إذ ستتعاون في الغالب مع المصممين ومديري المنتجات والمهندسين وقسم دعم العملاء والعمليات والمبيعات والتسويق. وستعمل على الأرجح على البحث، والتفكير، والتنفيذ، واختبار قابلية الاستخدام “User testing”.

قد تكون مصمم حركة أو مصمم نماذج أولية إذا ما كنت:

  • قادراً على كتابة تعليمات برمجية خاصة بنماذجك الأولية، أو استخدام تطبيق فريمر “Framer” كأداة للنماذج الأولية التي تختارها.
  • تقوم بتحديث صفحة الويب 10 مرات قبل أن تحصل على التفاعل الذي ترغب به عند تحميل الصفحة.
  • قادراً على حذف التطبيقات لتجربة عملية التنصيب مرة أخرى.
  • تتململ من الحركة الخطية.

6. باحث في تجربة المستخدم أو باحث في واجهة المستخدم

يتطلب هذا الدور الوظيفي امتلاك مهارات عامة وتخصصية؛ إذ ستتعاون في الغالب مع المصممين ومديري المنتجات والمهندسين وقسم دعم العملاء والعمليات والمبيعات والتسويق. وستعمل على الأرجح على البحث، والتفكير، والتنفيذ، واختبار قابلية الاستخدام “User testing”.

قد تكون باحثاً في تجربة وواجهة المستخدم إذا ما كنت:

  • تراقب بعناية كيف يتم استخدام منتجك.
  • قادراً على أن تجعل أي شخص يشعر بالراحة في وجودك.
  • شخصاً فضولياً لا يشبع، وتفكر كثيراً بأسئلة مفتوحة.

والآن، ركِّز قليلاً

بعد أن عرفت جميع المعلومات التي تلزمك، ووجدت لنفسك التخصص المناسب في مجال التصميم، ركِّز فيه جيداً؛ إذ يمكن أن تقودك عملية البحث عن وظيفة إلى الكثير من الاتجاهات المختلفة.

عندما تتقدم إلى وظيفة ما، تجنَّب تعديل المسمى الوظيفي إذا كان لا يتطابق مع تفضيلاتك. وعندما تستعد للتقديم إلى الوظيفة أو إجراء مقابلة توظيف، تأكد من أنَّ العمل والتعلم الذي تقوم به مرتبط بالوظيفة التي تريدها.

في الختام

إنَّ البحث عن وظيفة أمر مرهق وصعب؛ وأفضل نصيحة نقدمها هي: كن فضولياً، وابقَ متفائلاً، واستمر على هذا المنوال. والأهم من ذلك، لا تضحي أبداً برغباتك الحقيقية لملء ما ينقصك من مهارات.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

الحياة المهنية في تطوير الأعمال

أدوات برمجية مهمة للمساعد الإداري

9 نصائح لتصبح أفضل كاتب محتوى في مجال عملك

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية