التوصيف الوظيفي لمدير التسويق

يلعب مديرو التسويق دوراً هاماً في مساعدة الشركات على ترويج منتجاتها وبيعها لعملائها. إذ يمكنهم القيادة والتأثير في الطريقة التي تظهر بها العلامة التجارية في السوق، ويمكن أن تغطي واجباتهم النواحي الكاملة لكيفية تواصل الشركات. فلنكتشف معاً نصائح الخبراء حول كيفية النجاح كمدير تسويق، وما يلزم للتقدم في حياتك المهنية في هذه الصناعة سريعة الخطى.

التوصيف الوظيفي لمدير التسويق

التوصيف الوظيفي لمدير التسويق

ما هو مدير التسويق؟

يغطي التسويق مجموعة واسعة من الواجبات داخل الشركة، بدءاً من الترويج للمنتجات والخدمات، ووصولاً إلى تحليل البيانات ووضع استراتيجية لكيفية نمو الشركة.

ونظراً لأنَّ التسويق يمكن أن يكون له تأثير عميق في كل عنصر من عناصر الشركة والطريقة التي تعمل بها، فإنَّ إدارة التسويق هي دور وظيفي هام للغاية. قسم التسويق وجدَ في المقام الأول لوضع طرائق جديدة لتوليد الإيرادات والعملاء؛ بما يتماشى مع الوتيرة السريعة للتكنولوجيا؛ بالإضافة إلى تحسين طرائق التسويق التقليدية وتحديثها.

العقل الإبداعي والدهاء التجاري ضروريان للنجاح في الدور الوظيفي لمدير التسويق؛ حيث يعد التواصل الفعال، إلى جانب القدرة على قيادة وتحفيز فرق العمل من المهارات الأساسية لهذا المنصب.

إدارة التسويق عبارة عن مسار وظيفي متاح يمكن الوصول إليه لأي شخص في أي مرحلة من حياته المهنية، ورواتب مديري التسويق مجزية. وبالنسبة لأولئك الذين يسعون إلى التقدم في مسارهم الوظيفي بسرعة، فإنَّ إمكانات التسويق وفيرة، وذلك مع زيادة الأجور والمزايا بازدياد الخبرة ومستوى المسؤولية. والأهم من ذلك أنَّ إدارة التسويق اختيار مهني ممتع؛ إذ يمكن أن يوفر إمكانية السفر، والتعامل مع السلع والخدمات الفاخرة، وحضور الفعاليات المهنية الكبيرة.

فلنكتشف معاً الأفكار والنصائح من الخبراء الذين يقومون حالياً بهذه المهمة؛ حيث سنتعمق في هذا المقال في تفاصيل هذا الدور الوظيفي، ونستكشف المهارات والمؤهلات التي ستحتاجها، ووظائف إدارة التسويق.

ما الذي يفعله مدير التسويق؟

مدير التسويق مسؤول عن تحديد مكانة العلامة التجارية أو المنتجات والخدمات التي تبيعها الشركة، ومسؤول عن الترويج لها. وعادةً ما يتم توظيف مديري التسويق لجذب المزيد من العملاء للشراء من الشركة، وزيادة الوعي بالعلامة التجارية من خلال إنشاء حملات تسويقية ناجحة. ويقومون أيضاً بتحليل أنواع العملاء الذين تريدهم الشركة وتحديد كيفية جذبهم، ويكتشفون طرائق لتقديم خدمة أفضل للعملاء الذين تمتلكهم الشركة. وسيضمنون بذلك أن تكسب الشركة عائداً جيداً على أي أموال يتم استثمارها في نشاطات التسويق.

ونظراً لأنَّ الدور الوظيفي لمدير التسويق متنوع للغاية ومثير للاهتمام، يمكن لمدير التسويق – اعتماداً على حجم الشركة – أن يكون مسؤولاً عن العديد من النشاطات المتنوعة، مثل:

  • إدارة الموقع الإلكتروني للشركة.
  • إدارة حسابات الشركة على شبكات التواصل الاجتماعي.
  • كتابة الإعلانات وإدارة المحتوى.
  • تحليل البيانات.
  • العلاقات العامة والاتصالات المؤسسية.

يقول كريس فيلا بون، مدير في مجال التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي: “أنا أقوم بتحليل الاستراتيجية وتنفيذ مهام مثل إنتاج المحتوى والعمل مع وكالات العلامات التجارية لتوطين المحتوى المتوافق مع إرشادات العلامة التجارية التي وضعها المكتب الرئيسي للشركة التي أعمل بها”.

مثلما يمكن للتسويق أن يغطي العديد من الأدوار المختلفة داخل الشركة، يمكن أن تتضمن العديد من الأدوار الإدارية الأخرى أيضاً وظيفة التسويق. على سبيل المثال، تشرف كاري جيلبرتسون، المديرة التجارية لمصنعي تجهيزات المتاجر “Displaysense”، على وظيفة التسويق للشركة؛ ولكن لديها أيضاً مسؤوليات أخرى، مثل الشراء والتوظيف.

وتقول كاري: “التسويق دور وظيفي متنوع؛ إذ إنَّك تبحث باستمرار عن فرص جديدة للشركات لتحقيق النجاح في السوق، بالإضافة إلى مراقبة المنافسة، والتأكد من أنَّ الشركة في طليعة الصناعة. قد تتحدث إلى مطور ويب، وفي الدقيقة التالية قد تناقش الاستراتيجية مع مدير تنفيذي قد لا يفهم الجوانب التقنية للتسويق، لذا فإنَّ مهارات التواصل الرائعة ضرورية”.

أدوار ومسؤوليات مدير التسويق

يمكن أن تختلف واجبات ومسؤوليات مديرو التسويق اختلافاً كبيراً، وذلك باختلاف نوع الشركة التي يعملون لها والصناعة التي يعملون فيها. على سبيل المثال، قد يتحمل مدير التسويق الذي يعمل في موقع للتجارة الإلكترونية الدولية مسؤولية أكبر بكثير عن إدارة المحتوى وتحليلات البيانات، أكثر من الشخص الذي يعمل في التصنيع المحلي أو في الأعمال الهندسية. ومع ذلك، فإنَّ أوجه التشابه بين الأدوار الوظيفية ستظل موجودة دائماً.

يوضح محمد محسنين، مدير ورئيس سابق للتسويق، كيف أنَّ الوظائف الأساسية لمدير التسويق تتمثل في نشر الوعي بالعلامة التجارية أو الشركة في السوق، ووضعها في مكانة جيدة، “والتأكد من أنَّها تستهدف الجمهور المناسب”.

ويقول: “أنت بحاجة إلى معرفة الحمض النووي وروح العلامة التجارية للشركة جيداً. وفي بعض الأحيان، يتم توظيف مدير تسويق لتغيير موقف العلامة التجارية أو الشركة، وهذا يخلق تحديات خاصة. سيعمل هؤلاء أيضاً جنباً إلى جنب مع العلاقات العامة، وسيهتمون أحياناً بكل من وظائف التسويق والعلاقات العامة، كما فعلت في بعض أدواري الوظيفية السابقة. 

إنَّها نقطة مركزية في العمل، لذا في حين أنَّهم قد لا يضعون الاستراتيجية، فإنَّ الأمر متروك لمدير التسويق لإضفاء الحيوية على الاستراتيجية وإبقاء كل فرد في العمل على دراية بما يحدث. وحتى في أصغر شركة، يعمل دور التسويق كثيراً بالتعاون مع بقية الشركات ويتعيَّن عليه التواصل مع الجميع؛ من الرئيس التنفيذي إلى حراس الأمن”.

توضح سامارا ستيوارت، مديرة التسويق الرقمي لكبار المسؤولين الاقتصاديين: “أنا مسؤولة عن إنشاء استراتيجيات التسويق، وضمان عائد الاستثمار للعملاء، وإدارة المديرين المبتدئين للتسويق، ووسائل التواصل الاجتماعي، وتحسين محركات البحث، وتقديم العروض التقديمية. وأقوم أيضاً بإنشاء الكثير من المحتوى لموقعنا على الويب ولعملائنا”.

مسؤوليات مدير التسويق

تشمل واجبات مدير التسويق الأكثر شيوعاً ما يلي:

  • العمل مع الفريق التنفيذي، مثل مدير التسويق أو عضو منتدب لوضع استراتيجية التسويق للشركات.
  • توظيف وإدارة أداء فريق تسويق أقل خبرة، بما يشمل موظفي العلاقات العامة والموظفين المبدعين.
  • بحث وتحليل توجهات السوق والمنافسين.
  • الإشراف على الحملات التسويقية.
  • تتبع فاعلية الحملات التسويقية وإبلاغ النتائج إلى الفريق التنفيذي.
  • التفاوض والتواصل مع وكالات تسويق خارجية.
  • كتابة وتقديم المحتوى وخطط وسائل التواصل الاجتماعي.
  • الاهتمام بميزانية قسم التسويق، والتأكد من أنَّ نفقات الميزانية تحقق عائداً على الاستثمار.
  • إدارة التصميم، وإنتاج المواد الترويجية مثل المواقع الإلكترونية والكتيبات.
  • الإشراف على حضور الشركة للفعاليات كالمعارض التجارية والمؤتمرات والمهرجانات.

لماذا يجب أن أصبح مدير تسويق؟

لا تقتصر مزايا كونك مدير تسويق على الراتب فقط؛ إذ يمكن لمديري التسويق الاستمتاع بقدر كبير من الحرية الإبداعية في عملهم، وغالباً ما يتم البحث عنهم بسبب أفكارهم الخلاقة، ولكونهم بارعين في التكنولوجيا. عادة ما يكون التقدم الوظيفي متاحاً لمديري التسويق، مع خيار التخصص في مجال معين من هذا المسار الوظيفي، مثل وسائل التواصل الاجتماعي أو تحليلات البيانات.

العمل في إدارة التسويق يمكن أن يكون اختياراً مهنياً ممتازاً لأولئك الذين يهتمون بعمل الشركات، والذين يكون لديهم خط إبداعي قوي.

تقول جيسيكا ميندوزا، مديرة تسويق ومديرة موقع إلكتروني: “التسويق هو نقطة تقاطع بين الإبداع والأعمال. حينما عملت في إدارة التسويق، كانت لدي خبرة تسويقية سابقة في المدرسة الثانوية، ثم نلت جوائز على عملي في مجال الإعلان. لقد كانت والدتي تعمل أيضاً في مجال التسويق، ونشأتُ وأنا معجبة بها بسبب ما كانت تقوم به؛ لذلك كان لدي فهم للتسويق منذ سن مبكرة. 

أنا أقترح التسويق – كخيار مهني – لأي شخص يريد أن يفهم الناس بشكل أفضل؛ فإذا كنت تتطلع إلى بناء مهنة إبداعية تتقاطع مع الأعمال والعلوم والتكنولوجيا وعلم النفس، فإنَّ إدارة التسويق هي الدور الوظيفي المثالي”.

تعد إدارة التسويق خياراً رائعاً لأولئك الذين يمتلكون خبرة تسويقية سابقة، ويشعرون بأنَّهم جاهزون لاتخاذ الخطوة التالية في حياتهم المهنية. 

تشرح ريبيكا هيل، مديرة تسويق لشركة البرمجيات التعليمية “How to Moodle”: “كانت الأدوار السابقة في المستوى التنفيذي للتسويق تأتي مع مستويات مختلفة من المسؤولية. لقد كان لدي دائماً الكثير من الأفكار الرائعة بدافع حقيقي لدفع الأمور إلى الأمام، لذا كان من الصعب العمل مع أشخاص لا يمتلكون المستوى نفسه من الطموح. بالنسبة لي، تتعلق إدارة التسويق بأن أكون دائمة الابتكار، مع مواكبة التوجهات وتحمل مسؤولية وظيفة التسويق الخاصة بي”.

الطريق إلى مهنة التسويق ليس وعراً. ونظراً لوجود مديري التسويق في كل شركة تقريباً بأعداد كافية، فهنالك الكثير من الخيارات للعمل عبر القطاعات وأنواع مختلفة من المنتجات والخدمات. وهذا يعني أنَّ الطريق إلى أن تصبح مديراً للتسويق متاح لكل من يمتلك المستوى التعليمي أو الخبرة المناسبة.

جوليا موندر، مديرة التسويق الدولي لشركة الحقائب الفاخرة ماكسويل سكوت “Maxwell Scott”، تنجح في دورها في صناعة الأزياء بسبب خلفيتها الفريدة؛ حيث تشرح قائلة: “بدأت حياتي المهنية كصحفية تلفزيونية بعد الحصول على درجتي الجامعية وشهادة الماجستير في مجال الاتصالات. لم أرغب أبداً في العمل في مجال الأزياء لأنَّ أمي تعمل في هذه الصناعة، لكنَّني رأيت إعلاناً عن وظيفة في شركة ماكسويل سكوت في المملكة المتحدة، فقبلت العمل في هذا المجال. إذا كنت تمتلك عقلاً تحليلياً وشخصية إبداعية، فإنَّ التسويق هو الخيار الأمثل”.

ما هو أفضل جزء في كونك مدير تسويق؟

إنَّ كونك مدير تسويق هو اختيار وظيفي مجزٍ للغاية لأولئك الذين يتمتعون بأخلاقيات عمل صارمة ومهارات تواصل ممتازة وقلب إبداعي ودهاء تجاري.

يقول فيلا بون، مدير التسويق الرقمي في شركة “InSinkErator”: “أفضل جزء في كونك مديراً للتسويق هو رؤية الأشخاص الذين يعملون لديك ينمون ويتعلمون ويتطورون في حياتهم المهنية. إنَّه لمن الجيد رؤية شخص ما يتطور، وأنا فخور بالتأثير على الحياة المهنية لأعضاء فريقي. كما أنَّ الجزء الأكثر إثارة هو التعرف إلى قاعدة العملاء وتطوير العلاقات. 

الجانب البحثي مثير جداً للاهتمام، وسيكون من الرائع الحصول على مزيد من الوقت للمشاركة بشكل أكبر في البحث. أنا أستمتع أيضاً بجزئية البيانات، وأتطلع إلى حركة المرور على موقع الويب لمعرفة ما يجذب عملاءنا وما يحتاجون إليه، مثل الطريقة التي يتم بها استخدام الواقع المعزز للهاتف المحمول في النواحي التعليمية، أو كيف يساعد الواقع الافتراضي العملاء في التصنيع”.

أين يعمل مديرو التسويق؟

يمكن لمديري التسويق العمل في مجموعة كبيرة ومتنوعة من الشركات التي لديها منتجات أو خدمات للبيع. ونظراً لأنَّ مجال مدير التسويق واسع جداً، فهناك حاجة لمديري التسويق في كل شركة تقريباً في العالم؛ تلك الشركات التي تكون كبيرة بما يكفي للحفاظ على هذا المنصب. يمكن أن يشمل أرباب العمل النموذجيون لمديري التسويق تجار التجزئة وشركات الخدمات المهنية مثل المحامين والمحاسبين والجمعيات الخيرية. هنالك أيضاً طلب كبير على مديري التسويق الموهوبين للعمل مع وكالة تسويق، حيث يعملون كمورد تسويق للعديد من الشركات في وقت واحد.

يقول ستيوارت مدير التسويق الرقمي في شركة “EJigsaw”: “إنَّنا نعمل عبر مجموعة كاملة من الصناعات، ونعمل مع مديري التسويق للعلامات التجارية للأغذية، وشركات الاتصالات. وكلما كانت الشركة كبيرة بما يكفي، ستكون هناك دائماً حاجة إلى استراتيجية تسويق ووجود عبر الإنترنت، وهنا يأتي دور مدير التسويق”.

في الشركات الأكبر حجماً التي لديها ميزانيات تسويقية ضخمة، يلعب مديرو التسويق دوراً حساساً، لأنَّ الشركات بهذا الحجم تحتاج إلى المزيد من الأشخاص من ذوي المهارات المتخصصة. ولذلك ستجد شخصاً يعتني بوسائل التواصل الاجتماعي، وآخر يعتني بالموقع الإلكتروني للشركة، أو وآخر يعتني بالبيانات. في هذه الشركات، هنالك حاجة أقل لمدير تسويق شامل يتمتع بمهارات عامة.

وظائف مدير التسويق

مع ظهور الوسائط الرقمية والتحول نحو جذب الجماهير عبر الإنترنت للشراء من المصادر الرقمية مثل مواقع الويب والتطبيقات وقنوات التواصل الاجتماعي، تتغير وظائف مدير التسويق باستمرار.

يوجد الآن عدد أقل بكثير من الأدوار الوظيفية التي تركز على قنوات البيع غير المتصلة بالإنترنت، مثل التسويق المطبوع، والعديد من الأدوار المتخصصة في التسويق عبر الإنترنت والتسويق الرقمي. ومع ذلك، لا يزال هنالك العديد من الحجج للقول إنَّ التسويق المطبوع يظل وثيق الصلة بالموضوع، ويمكنه في الواقع، مساعدة العملاء على المشاركة بشكل أكبر مع العلامة التجارية على المستوى الشخصي. 

يكفي القول أنَّه لا يزال هنالك الكثير من الفرص المتاحة لأولئك الذين يمتلكون مهارات تسويق مطبوعة تقليدية. يعمل مديرو التسويق في العديد من القطاعات وعبر العديد من المجالات. واعتماداً على المجال الذي يتخصصون فيه، يمكن التعرف عليهم من خلال المسميات الوظيفية مثل:

  • مدير تسويق رقمي.
  • مدير تسويق الأداء.
  • مدير تسويق المنتجات.
  • مدير تسويق المحتوى.
  • مدير المبيعات والتسويق.
  • مدير تسويق القناة.

إذا كنت تفكر في امتهان هذه المهنة، فستجد أدناه بالتفصيل الأنواع الأكثر شيوعاً لوظائف مدير التسويق، جنباً إلى جنب مع توقعات الرواتب.

مدير تسويق العلامات التجارية

يحمي مديرو التسويق هؤلاء العلامة التجارية ويعززونها. سواء كانت العلامة التجارية متجراً رئيسياً، أم علامة تجارية راقية أم شركة صغيرة، يتلخص عمل مسوقي العلامات التجارية في حماية هوية العلامة التجارية. 

في سوق المنتجات الفاخرة، على سبيل المثال، يحمون العلامات التجارية التي يمثلونها، ويكونون حذرين أكثر بشأن أمور مثل مشاركة المساحة الإعلانية فقط مع العلامات التجارية الأخرى التي تتوافق مع روح علاماتهم التجارية. وينطبق الشيء نفسه عند استضافة وحضور الفعاليات المهنية. 

هم يعملون أيضاً عن كثب مع المخرجين المبدعين لضمان استمرارية كل ما تم تصميمه للعروض العامة، ولضمان وضعه في مكان مثالي، بحيث تكون العلامة التجارية بارزة دوماً. أي يعملون على توفير الفرص التي يمكن فيها للأشخاص المناسبين رؤية العلامة التجارية. لذا بصفتك مديراً لتسويق العلامة التجارية، فأنت وصي على العلامة التجارية وسفير لها.

تؤكد جيما بتلر المدير المساعد للتسويق في معهد تشارترد للتسويق (CIM) هذا الأمر، وتقول: “يتحمل مديرو تسويق العلامة التجارية المسؤولية عن سمعة ونمو ونجاح العلامة التجارية لمنظماتهم. ويشمل ذلك العمل في جميع نشاطات العلامة التجارية، من سلاسل التوريد إلى المنتج النهائي المعروض للبيع. إنَّهم بحاجة إلى معرفة كل شيء عن علامتهم التجارية، وبحاجة إلى الانغماس في أبحاث السوق ورؤى العملاء، وذلك لتطوير استراتيجية من شأنها أن تنمي علامتهم التجارية، وتجعلها تبرز أمام منافسيهم.

يوجد مجال رئيسي آخر للمسؤولية لمسوقي العلامات التجارية، وهو التأكد من أنَّ جميع نشاطات التسويق والإعلان تتوافق مع العلامة التجارية، وتزود المستهلكين بالرسالة الصحيحة. في النهاية، يحدد مديرو العلامات التجارية العلامات التجارية لمنظماتهم ويضعونها ويسلمونها، بحيث تزيد الوعي وتجذب المستهلكين وتحفز مشاركتهم وولاءهم”.

التسويق الفندقي

مدير التسويق الفندقي

يلعب مدير التسويق الفندقي دوراً مختلفاً قليلاً عن شخص يعمل في منصب تسويقي عام. ونظراً لأنَّ صناعة الضيافة صناعة موسمية، فغالباً ما يكون من الضروري إعداد خطط تسويقية لمدة تصل إلى عام أو أكثر سلفاً.

يقول ريتشارد بلانت، رئيس التسويق عبر الإنترنت في وكالة “Up Hotel Agency”: “غالباً ما نجد الأشخاص يبدؤون العمل في صناعة الفنادق وهم يمتلكون الأدوات والمعرفة المناسبة، لكنَّ غالبهم لا يدركون موسمية التسويق. 

على سبيل المثال، توجد دائماً زيادة كبيرة في الطلب في وقت قريب من عيد الميلاد، لذلك يجب أن يكون مديرو التسويق قادرين على التخطيط للعام بأكمله، وقادرين على فهم كيفية ارتباط ميزانية التسويق بالمواسم. كما على مديري التسويق أن يفهموا مكان تواجد العملاء في تدفقات الشراء “Purchasing flow”، وكيفية التسويق للفنادق بشكل فعال على قنوات ومنصات مختلفة، مثل بوكينغ “Booking.com” أو تريفاغو “Trivago”.

تعد المهارات الاستراتيجية ضرورية للنجاح في هذا الدور الوظيفي، والأشخاص الذين يمكنهم “رؤية الاستراتيجيات والتخطيط لها” سيحققون نتائج جيدة. هذه الوظيفة شديدة التنافسية وذات ضغوطات عالية، لكنَّها مجزية للغاية عندما تنمي إيرادات الفندق وتزيد عدد نزلائه. وهناك بعض المكافآت الرائعة، بسبب ميل العديد من الفنادق إلى مكافأة الأداء”.

مدير تسويق دولي

إنَّ مدير التسويق الدولي هو المسؤول عن “زيادة حصة مؤسسته وأرباحها في السوق الدولية”. ويشمل ذلك مراقبة توجهات المستهلكين العالمية وإعداد التقارير عنها، والعمل على تطوير المنتجات التي تلبي متطلبات السوق الدولية، من المفهوم إلى التسعير إلى قنوات المبيعات. يجب على مديري التسويق الدولي ترجمة رسالة علاماتهم التجارية ضمن مجموعة متنوعة من الأسواق، والتغلب على الحواجز الثقافية واللغوية المتأصلة في التجارة الدولية.

كما يجب وبالضرورة إتقان مهارة أساسية أخرى للنجاح في هذا الدور الوظيفي، وهي “أن يأخذ المرء شيئاً يعمل بشكل استراتيجي، ويكون قادراً على تكييفه مع الأسواق الأخرى”. غالباً ما لا يدرك الناس أنَّ القدرة على الدفاع عن العلامة التجارية داخلياً تعد مهارة هامة؛ بما يشمل التأكد من فهم جميع عناصر الشركة ضمن الأسواق المختلفة للعلامة التجارية وأهدافها. كما أنَّه لمن الضروري ربط الأمور ببعضها عبر المناطق واللغات، وفهم الثقافات الأخرى وتلبية احتياجاتهم.

يحتاج مديرو التسويق الدوليون إلى فهم العمل جيداً لربط الرسالة بالآخرين، وكذلك فهم الاختلافات الدقيقة بين الأسواق. على سبيل المثال، أنت لن تقوم بالترويج لكرة القدم الأمريكية في السوق الأوروبية، كما أنَّك لن تروج بشكل كبير لكأس العالم في السوق الأمريكية، ما لم يقتصر الأمر على تقديم فكرة عامة.

مديرو التسويق الدوليون مسؤولون أيضاً عن إنشاء اتصالات عبر مناطق مختلفة، ووضع الشركة أو العلامة التجارية في الأسواق الرئيسية. إنَّهم بحاجة إلى فهم ماهية رسالتهم الأساسية، وكيف ستختلف الرسالة الإبداعية باختلاف المنطقة. وسيتم أيضاً الاستفادة من مكون اللغة، لذلك ستحتاج إلى فهم كيفية التحدث إلى الجمهور بلغات مختلفة، من خلال موقع الويب والبريد الإلكتروني والاتصالات المرئية.

مدير تسويق العملاء

يقول بتلر، مدير التسويق المساعد في معهد تشارترد للتسويق “CIM”: “في حين يجب على جميع مديري التسويق التركيز على العميل، سادت أدوار التسويق للعملاء بصورة متزايدة في عالم ترتفع فيه توقعات المستهلكين بشكل كبير؛ لذا يجب أن يعرف مديرو تسويق العملاء رحلة عملائهم “Customer journey”، وأن يكون لديهم نظرة ثاقبة ومعرفة بسلوك العملاء، وأن يعرفوا سبب مشاركتهم.

تشمل المسؤوليات الرئيسية لمدير تسويق العملاء “جمع وفهم سلوك العملاء، والمشاركة من خلال الحملات والاتصالات الفعالة، وبناء الولاء بين قاعدة العملاء. ويجب على مديري تسويق العملاء زيادة ولاء العملاء والاحتفاظ بهم، وإضافة قيمة للمؤسسة والعملاء. ويتحملون أيضاً مسؤولية التواصل بين المنظمة والعميل، ومسؤولية الإبلاغ عن أي تغييرات في سلوك المستهلك أو عادات الشراء، واقتراح أي تحسينات يمكن إجراؤها على رحلة العميل وتجربته.

تعد العلاقات المتعددة الوظائف مع الإدارات الأخرى أمراً بالغ الأهمية، مثل العمل بشكل وثيق مع المبيعات أو خدمة العملاء، وذلك لكي تعرف بالضبط ما يفعله عملاؤك وما يقولونه. تتوقع العديد من العلامات التجارية أن يكون الفرد قادراً على نقل استراتيجية التواصل المتفق عليها إلى وسائل الإعلام عبر قنوات العلاقات العامة، بغية التأثير على العملاء من خلال موافقات الطرف الثالث والتغطية الصحفية”.

ما هي الأدوار الوظيفية التي يمكن أن تترقى إليها بعد أن تصبح مدير تسويق؟

يجب أن يكتسب مديرو التسويق الذين تمت ترقيتهم حديثاً أكبر قدر ممكن من الخبرة في دور إدارة التسويق العام. فكلما زادت خبرتك، كانت مسيرتك الوظيفية أفضل عندما تتقدم فيها. ومع وجود خبرة تمتلكها، يمكن أن يكون المسار الوظيفي لمدير التسويق رائعاً ومجزٍ.

يقول ستيوارت، مدير التسويق الرقمي في شركة “EJigsaw”: “اعتماداً على الشركة، سيكون التقدم الطبيعي لمدير التسويق هو مشرف التسويق، ثم إلى منصب المدير، وأخيراً إلى منصب كبير مسؤولي التسويق (CMO). يمكنك أيضاً أن تغير مسارك وتتخصص في شيء مثل التسويق الرقمي أو وسائل التواصل الاجتماعي أو تسويق المحتوى أو جوجل آدووردز “AdWords”. فإذا كنت متخصصاً في مجال محدد، توفرت لك خيارات وظيفية أخرى”.

“توجد العديد من الأدوار الوظيفية ” للخطوة التالية” في التسويق”، يقول جيلبرتسون، المدير التجاري لشركة ديسبلاي سينس “Displaysense”. فاعتماداً على الصناعة ومستوى خبرتك، يمكنك العمل في وظيفة لإدارة التجارة الإلكترونية، أو ما شابه ذلك. أو يمكنك التقدم في مسيرتك المهنية لتصبح كبير مديري التسويق، ثم رئيس قسم التسويق. ومع ذلك، في شركة متوسطة الحجم مثل ديسبلاي سينس “Displaysense”، ستكون وظيفة على مستوى “مدير” هي الخطوة الطبيعية التالية.

التدرج الوظيفي لمدير التسويق

في المسار الوظيفي التقليدي، قد تتم ترقية مدير التسويق إلى “رئيس قسم التسويق، ثم إلى مدير التسويق أو الاتصالات”.

عادةً ما يكون التدرج الوظيفي الخطي لمدير التسويق هو:

مساعد تسويق> مسؤول تسويق> مدير تسويق> كبير مديري التسويق أو رئيس قسم التسويق> مشرف التسويق> مسؤول تسويق رئيسي.

ينتقل بعض الأشخاص مباشرةً من مدير التسويق إلى مشرف التسويق، ولكن ينصح بالقيام بذلك ضمن خطوات صغيرة، لذلك بحلول الوقت الذي تصل فيه إلى مستوى مجلس الإدارة، سيكون لديك فهم جيد للعمل والدور الوظيفي. فإن أنت ترقيت بسرعة كبيرة، سيؤدي ذلك إلى إضعاف ثقتك بنفسك والتأثير على نمطك في القيادة.

كيف تصبح مدير تسويق؟

إذا كنت تفكر في إدارة التسويق كمسار وظيفي، فقد تتساءل عن متطلبات مدير التسويق، وما إذا كانت مهاراتك القابلة للنقل تناسب هذا المنصب.

توجد العديد من المسارات الوظيفية لتصبح مدير تسويق. عادة ما يكون لدى معظم المرشحين خبرة عدة سنوات في منصب مبتدئ إلى متوسط المستوى؛ سواء في التسويق أم المبيعات أم العلاقات العامة. لذا يكون الحصول على شهادة في التسويق أو العمل التجاري، أو تدريب مدير التسويق مثل التأهيل المهني؛ مفيد بشكل عام للمرشحين. هنالك خيار آخر وهو إجراء تدريب مهني تسويقي، والذي يمكن أن يكون أيضاً طريقاً فعالاً للوصول إلى منصب مدير التسويق.

يشرح فيلا بون “Vella-Bone”، مدير التسويق الرقمي في شركة “InSinkErator”، كيف قاده مسار حياته المهنية إلى أدواره الوظيفية الحالية؛ ويقول: “بعد الجامعة، حصلت على وظيفة في التسويق الرقمي استمرت لمدة عامين، لكنَّني شعرت دائماً أنَّني أستطيع فعل المزيد؛ لذلك عملت لحسابي الخاص كمستشار، وعملت مع الجميع من شركات المحاسبة إلى مدوني الموضة”.

تقول ميندوزا، كبيرة مديري التسويق ومديرة الموقع الإلكتروني في وكالة أسوشيتد برس “Associated Press”: “إذا كانت لديك خبرة في مجال التسويق، فمن المحتمل أن تمتلك فهماً واضحاً لما يتعين عليك القيام به لاتخاذ الخطوة التالية. ولكن إذا لم تكن كذلك، فحاول أن تنتبه إلى الطريقة التي يتم بها التسويق للشركات، مع تحديد المجالات التي يمكن تحسينها. عندما يتعلق الأمر بكتابة خطاب التقديم الخاص بك، يمكنك ذكر أنَّك تمتلك حلاً لمساعدة الشركات على التحسن.

ما هي المهارات اللازمة لتكون مدير تسويق؟

عندما يتعلق الأمر بمهارات مدير التسويق، يوضح نيل كولمان أنَّ “المستوى العالي من الاهتمام بالتفاصيل والمهارات التقنية الشاملة أمر ضروري؛ فالتفكير الإبداعي هو خصلة ممتازة. وعلى مستوى الإدارة، تعد مهارات قيادة الفرق أمراً ضرورياً”.

تشمل المهارات الأخرى اللازمة للنجاح في دور إدارة التسويق ما يلي:

  • مهارات جيدة في التواصل والتفاوض.
  • مهارات وضع الميزانيات.
  • القدرة على استخدام أنواع مختلفة من البرامج، بما في ذلك مايكروسوفت أوفيس وأدوبي كريتيف سويت “Adobe Creative Suite”.
  • مهارات جيدة في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • فهم منصات الإعلان الرقمي مثل فيسبوك وبينغ وجوجل آدووردز.
  • مهارات إدارة الأفراد وقيادة الفرق.
  • فهم كيفية تفسير البيانات واتخاذ القرارات بناءً على تحليلات البيانات.

يقول جيلبرتسون، المدير التجاري في ديسبلاي سينس “Displaysense”: “الإبداع والعقلية التحليلية أمران ضروريان؛ إذ تعتمد الكثير من القرارات التي يتم اتخاذها في أعمالنا على البيانات، لذلك من الهام فهم البيانات. التسويق هو دور وظيفي سريع الوتيرة، لذا فهو يتعلق بالبحث عن الفرص واغتنامها في الوقت الذي تكون فيه قادراً على القيام بذلك، وعلى تحديد ما الذي سيجعل الشركة تجني أكبر قدر من المال.

لذا من الهام أيضاً أن تكون محفِّزٌ جيد وأن يكون فريقك في صفك دوماً؛ ليس لأنَّك تخبرهم بما يجب عليهم فعله، ولكن لأنَّهم يريدون القيام بذلك ويريدون التقدم في عملهم.

بالإضافة إلى ذلك، يعد الفهم الممتاز لبرامج مثل تحليلات جوجل “Google Analytics” وأنظمة إدارة علاقات العملاء “CRM” وجوجل آدووردز أمراً مفيداً. أنت لست بحاجة إلى أن تكون خبيراً، ولكن يجب أن يكون لديك فهم جيد لتلك الأمور”.

ما هي المهارات الأكثر طلباً لمدير التسويق؟

يعتمد مستوى المهارة المطلوب لتكون مدير تسويق على الصناعة ونوع الدور الوظيفي والخبرة المطلوبة للقيام بالمهمة. ومع ذلك، يوجد طلب على بعض المهارات أكثر من غيرها، والتي تتعلق في المقام الأول بالقدرات الرقمية والتقنية.

أظهر بحث أجري في عام 2017 وجود فجوات كبيرة في المواهب في مجالات مثل تجربة العملاء (أبلغ 59٪ من المسوقين عن ذلك)، وتطوير الاستراتيجيات (56٪)، والتكامل الرقمي (49٪).

علق بتلر، مساعد مدير التسويق لمعهد تشارترد للتسويق “CIM”: “في عام 2018، دخل معهد تشارترد في شراكة مع شركة برايس ووتر هاوس كوبرز “PwC” لاكتشاف ما إذا كانت المنظمات البريطانية مستعدة للتصدير بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ووجد تقرير أنَّ ثلث الشركات فقط لديها خطة تصدير محددة. بالنسبة إلى مديري التسويق، سيصبح هذا الأمر أولوية متزايدة مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

في هذا التقرير، اكتشف معهد تشارترد أنَّ 40٪ من المسوقين يفتقرون إلى المعرفة اللازمة لملاءمة الاستراتيجيات مع مجموعة من الثقافات والأسواق. كما أفاد أيضاً 26٪ أنَّهم عانوا لمعرفة المهارات والقدرات المناسبة لتسويق الصادرات، والتي ينبغي أن تكون الأسبقية فيها للشركات التي تفكر في مستقبل التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”.

غالباً ما يكون الفهم الثقافي مفقوداً بين مديري التسويق الدوليين. ويمكن لهذا أن يكون له بالغ الأثر على الحملات التسويقية. وفي الجانب التقني – خاصة مع التسويق الرقمي، يمكن أن يساعدك فهم التكنولوجيا على التواصل بشكل مناسب مع فرق تطوير البيانات ومواقع الويب، والتي يمكن أن تكون جزءاً هاماً من الوظيفة “.

ستطلب بعض الشركات نطاقاً واسعاً من المهارات التي قد تستثني بعض الأشخاص من الصناعة. ويُنتظر من مديري التسويق أن يلعبوا أدواراً في كل مجال، لكن يُفضل توظيف الأشخاص المتميزين، والذين يمتلكون نطاق مهارات أضيق.

ما هي المؤهلات التي تحتاجها لتكون مدير تسويق؟

في حين أنَّ المؤهلات الرسمية لمديري التسويق ليست ضرورية للقيام بهذه المهمة، إلا أنَّ بعض التعليم المهني قد يكون أمراً مفيداً. إذ إنَّ الحصول على درجة جامعية في التسويق ليس أمراً ضرورياً، ولكن إذا كنت ترغب بالعمل في وظيفة في مجال التسويق، فإنَّ المؤهل المهني يوفر المعرفة النظرية والعملية على حد سواء؛ حيث تمنحك هذه المعرفة مؤهلات ميزة كبيرة كمرشح يبحث عن دور وظيفي في التسويق، وذلك لأنَّه يمكنك أن تبدأ العمل بفاعلية، مع معرفة كيفية تطبيق معرفتك الأكاديمية.

اختيار المؤهلات هو نصف المعركة، والنصف الآخر يتمثل في تخصيص وقت للدراسة من أجل الحصول عليه. وإذا كان المرء جاداً في اكتساب مهارة، أو في اتخاذ الخطوة التالية في السلم الوظيفي، فحينئذٍ تكون جميع الخيارات متاحة، بما في ذلك التعلم عبر الإنترنت أو وجهاً لوجه أو التعلم المختلط.

ومع ذلك، وفي حين أنَّ الشهادات الجامعية ستساعدك في فتح الأبواب التي قد لا يمكن الوصول إليها بطريقة أخرى، فإنَّ الخبرة أكثر أهمية بكثير.

ما هي صفات مدير التسويق الجيد؟

بصرف النظر عن امتلاك مهارات جيدة، يحتاج مديرو التسويق إلى امتلاك مواصفات متكاملة لكي ينجحوا في أدوارهم الوظيفية. إذ يجب أن يكونوا هادئين للغاية تحت الضغط، حيث توجد دائماً مواعيد نهائية صارمة. كما يجب أن يكونوا ضليعين في التواصل مع الآخرين، إذ يتعيَّن عليهم دوماً الرد على رسائل البريد الإلكتروني وإبقاء الناس على اطلاع دائم.

يمكن أن يكون الأشخاص سلبيين بشأن عملهم، لذلك يجب أن يتمتع مدير التسويق الجيد بالثقة اللازمة، وأن يؤمن بقدراته الخاصة. فإذا كنت تعتقد أنَّك بحاجة للعب دور شخص آخر، فلن تتصرف على سجيتك. لكن في الواقع، الشيء الذي يساعد أكثر في حياتك المهنية في مجال التسويق هو أن تثق بنفسك، وألا تُغيِّر من شخصيتك. 

مديرو التسويق الجيدون يهتمون بالتفاصيل، وهذه هي الطريقة التي تميز بها نفسك عن الآخرين. لذا لا تنظر إلى التسويق على أنَّه مجرد وظيفة، فقد يكون خياراً مهنياً حقيقياً.

الشخصيات التي تناسب وظائف مدير التسويق

توجد العديد من السمات الشخصية الجذابة التي سيبحث عنها أرباب العمل عند تعيين مدير تسويق. ويمكن أن يشمل ذلك الإبداع والعاطفة وروح الدعابة والإصرار والشجاعة والانضباط الذاتي. لذا يجب أن يكون الشخص واثقاً وقادراً على نقل أفكاره الخاصة، وأن يثق أيضاً في قدراته. وأن يكون متحمساً للغاية، ومرناً وقادراً على مواكبة آخر صيحات عالم التسويق.

كيف تحصل على خبرة عمل بصفتك مدير تسويق؟

يمكن لمديري التسويق أن يأتوا من أي مجال من مجالات العمل. لذلك، إذا كانت لديك خبرة إدارية سابقة في تخصص آخر، أو إذا كنت قد عملت في مجال الاتصالات أو المبيعات أو تطوير الأعمال “Business development” أو دور العلاقات العامة، فقد تكون لديك فرصة كبيرة لامتلاك خبرة عمل بصفتك مدير تسويق.

ومع ذلك، يمكن لأولئك الذين لا يمتلكون مؤهلات تسويقية أو إدارية البدء باكتساب خبرة العمل التسويقي بعدة طرائق لإقناع مسؤولي التوظيف، مثل:

  • التواصل مع وكالة تسويق محلية ومعرفة ما إذا كان يمكن التعلم من مدير التسويق لديهم.
  • البحث عن منحة تدريب داخلي أو تدريب مهني مع قسم التسويق أو وكالة التسويق.
  • التعرف إلى أشخاص من داخل الصناعة، فهذه طريقة رائعة لمعرفة من يقوم بالتوظيف.
  • تقديم خدماتك إلى شركة محلية مجاناً – لفترة قصيرة من الوقت – وذلك لمساعدتها على العمل في حملاتها التسويقية.
  • التسجيل في دورة جامعية، أو في دورة تسويق احترافية، أو الحصول على شهادة في التسويق.

تعد إدارة التسويق دوراً رئيسياً في أي عمل تجاري، لذا فإنَّ الخبرة في التسويق أمر ضروري. وبمجرد حصولك على فكرة عامة في مجال التسويق، سيكون لديك شيء تضيفه إلى سيرتك الذاتية لدعم تقدمك الوظيفي.

ملخص التوصيف الوظيفي لمدير التسويق

لقد اكتشفنا من هذا التوصيف الوظيفي لمدير التسويق أنَّ دوره يمكن أن يكون مثيراً وممتعاً ومفيداً للغاية؛ لذا إن كنت تفكر في مسار وظيفي في إدارة التسويق، فإليك ملخصاً عما سبق:

  1. مديرو التسويق مسؤولون عن الترويج للمنتجات والخدمات لمساعدة الشركات والعلامات التجارية على تنمية قاعدة عملائها.
  2. يمكن لمديري التسويق العمل في أي شركة – تقريباً – لديها منتجات أو خدمات للبيع.
  3. إنَّ واجبات مدير التسويق واسعة، ويمكن أن تشمل مجالات تواصل أخرى مثل الإعلان والعلاقات العامة وإدارة الفعاليات الصناعية.
  4. يجب أن يكون مديرو التسويق قادة جيدين قادرين على تحفيز وإدارة فرقهم ليكونوا ذا قيمة حقيقية للشركات التجارية بأكملها.
  5. نظراً لوجود العديد من الخيارات الوظيفية المتاحة، يختار العديد من مديري التسويق التخصص في مجالات مثل تسويق المحتوى أو التسويق الرقمي أو إدارة العلامات التجارية أو وسائل التواصل الاجتماعي. وعلى الرغم من ذلك، يمكن لمديري التسويق أن يتمتعوا بمهنة ممتازة وأن يرتقوا في الأقدمية بسرعة كبيرة.
  6. ليس من الضروري الحصول على شهادة لتصبح مدير تسويق، لكن يُنصح بالحصول على مؤهل مهني للتأكيد على خبراتك.
  7. التدريب الداخلي أو المهني من الطرائق الرائعة لإتقان العمل في مجال التسويق، ويمكن إجراء التدريب المهني في أي عمر.
  8. إدارة التسويق هي اختيار مهني ممتاز للأشخاص المبدعين الذين يمتلكون الفطنة التجارية اللازمة.
  9. يمكن لأي شخص أن يصبح مدير تسويق في أي مرحلة من حياته المهنية.

المصدر

Shares

مسارات مهنية ذات صلة

كيف تصنع لنفسك مساراً مهنياً في مجال اختبار البرمجيات؟

ما المستقبل الوظيفي لمحلل البيانات؟

المسار المهني: متى يجب عليك تغييره؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية