3 معادلات عاطفية يمكن أن تغير حياتك

ثلاث معادلات عاطفية تُشكل مفاتيح لفهم الحياة: اليأس، القلق، والسعادة، إذ يُقدم “شيب كونلي” في كتابه “المعادلات العاطفية” تفسيرات عميقة تستند إلى الرياضيات لتحليل هذه الجوانب، ومن خلال تلك المعادلات، يُظهر كيف يمكن للتفكير والتصرف أن يُؤثرا في مستوياتنا من الرضا والنجاح.

جدول المحتويات

ما هي المعادلات التي يُمكن أن تُغير حياتك؟

إنّ المعادلات التي يُمكن أن تُغير حياتك ما يأتي:

معادلة اليأس

اليأس = المعاناة – المعنى

يُعبر هذا عن أنّ اليأس ينشأ عندما يكون هناك معاناة دون وجود معنى، فالمعاناة هي عنصر ثابت في الحياة، بينما المعنى هو العامل المتغير، ويُمكن أن يختلف من شخص لآخر، وإذا تم زيادة المعنى لشيء معين، في حين تبقى المعاناة ثابتة، سيقل اليأس، وفي هذه المعادلة يتساءل الشخص عن الدروس والتعلمات المستفادة من المواقف الصعبة، وكيف يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي في المستقبل.

يقول شيب كونلي إنّ كتاب “بحث الإنسان عن المعنى” لـ “فيكتور فرانكل” خلاصي قبل 3-4 سنوات عندما مررت بوقت محزن، إذ حوّلت هذا الكتاب العميق إلى هذه المعادلة، حتى يُمكن أن يكون تذكيرًا يوميًا أو شعارًا في يوم سيئ فالمعاناة هي أساس ثابت في الحياة.

إنّ الطريقة التي تعمل بهذه المعادلة، إذا زدت من معنى شيء ما وظلت المعاناة ثابتة، فإن اليأس سينخفض. بالنسبة لي، يعني ذلك أنني كنت أسأل نفسي “ما هو الدرس أو التعلم هنا؟” وغالبًا ما كان علي أن أفكر في الحياة كمعسكر تدريب عاطفي، وأنّ الطريقة التي أنشئت بها معنى من موقف تحد كانت أن أتصوّر أي عضلات عاطفية كنت أدربها – سواء كانت مرونة أو تواضعًا أو تعاطفًا أو شجاعة – يمكن أن تخدمني لاحقًا في الحياة.

معادلة القلق

القلق = عدم اليقين × عدم القدرة على التحكم

يصف هذا النمط القلق على أنّه نتيجة تضاعف عدم اليقين وعدم القدرة على التحكم، فالنص يُوضح كيف يمكن للأشخاص التعامل مع القلق من خلال تحليل الموقف وتقسيمه إلى مكونات معرفية (ما أعرفه وما لا أعرفه) وقائمة بما يُمكنهم التأثير فيه وما لا يُمكنهم التأثير فيه.

اقرأ أيضًا: ما هي أهداف ريادة الأعمال؟

يُقسم الخبراء القلق إلى عنصرين رئيسيين: ما نجهله وما لا يُمكننا السيطرة عليه، وعليه أُنشئت “ورقة توازن القلق” للمساعدة في التخفيف من هذا الشعور الداخلي المُعَيّب، إذ تخيل شيئًا يجعلك تشعر بالقلق، ثم خُذ ورقة وأنشئ أربعة أعمدة؛ العمود الأول يكون “ما أعرفه” عن هذه المسألة التي تُسبب القلق. ويكون العمود الثاني “ما لا أعرفه” (هذان العمودان يُغطيان جزء “عدم اليقين” في المعادلة).

أما العمود الثالث هو “ما يُمكنني التأثير فيه” والرابع هو “ما لا يُمكنني التأثير فيه”، وخصّص عشر دقائق لكتابة أكبر عدد ممكن من العناصر تحت كل عمود، وما وجدته هو أنّ معظم الناس يفاجئون عندما يكون لديهم مزيد من العناصر تحت الأعمدة “الجيدة” (1 و 3) مقارنةً بالعناصر تحت الأعمدة “السيئة” (2 و 4).

بالإضافة إلى ذلك، يُمكنك النظر إلى ما يُوجد في العمود 2 (ما لا تعرفه) وسأل نفسك كيف يُمكنني التعلم أكثر. وفي الواقع، إذا كنت قلقًا من أن تفقد وظيفتك، فقد يكون الجواب هو أن تسأل رئيسك إذا كانت وظيفتك في خطر.

ورأيت أيضًا أشخاصًا ينقلون العناصر من العمود 4 إلى 3 من خلال سؤال أنفسهم: “كيف يمكنني خلق بعض التأثير في هذه المسألة، على الرغم من عدم شعوري به الآن؟” فقط فعل التفكير المنطقي والاستباقي بشأن القلق يُساعد على تخفيف قبضته عليك.

معادلة السعادة

السعادة = رغبة في ما تملكه / وجود ما تريده

هذه المعادلة تظهر كيف يمكن أن تتأثر السعادة بالتوازن بين ممارسة الامتنان لما تمتلكه والسعي وراء الرغبات، فإذا زادت ممارسة الامتنان والتقدير للأشياء التي تملكها، يُمكن أن تزيد من مستوى السعادة. بالمقابل، عندما يكون التركيز الكبير على السعي وراء الأهداف، يُمكن أن يُؤدي ذلك إلى فقدان الوعي بقيمة ما تملكه وبالتالي خفض مستوى السعادة.

عندما تقدر أو تريد ما تملكه، هذا هو نوع من ممارسة الامتنان، وهو أمر أساسي للعديد من الممارسات التفوقية، والعديد منا يسعى وراء أهدافه بشكلٍ مفرط، وعندما نكون ثقيلي الجزء السفلي من هذه المعادلة، ونركز بشكل كبير على السعي، نفقد الأمانة على أسرع وسيلة لخلق السعادة: ممارسة رغبتنا في ما نملك أو الامتنان. لذلك فإنّ السعادة لديها وظيفة تحريرية.

الأسئلة الشائعة حول المعادلات التي قد تغير حياتك

من الأسئلة الشائعة حول ذلك ما يأتي:

  • ما هي معنى معادلة اليأس (Despair = Suffering – Meaning)؟

تُعبر هذه المعادلة عن أنّ اليأس ينشأ عندما يكون هناك معاناة دون وجود معنى. بمعنى آخر، عندما نشعر بالألم والصعوبات بدون وجود معنى أو درس نستفيده منها، فإنّنا قد نغرق في اليأس.

اقرأ أيضًا: الاستثمار العاطفي: كيفية تأثيره في ثقافة الشركة

  • كيف يمكن تطبيق مفهوم المعنى في مواجهة المعاناة واليأس؟

من خلال زيادة الاهتمام بالدروس والتعلمات المستفادة من التحديات والمعاناة، وعندما نُفكر في معنى الصعوبات ونرى كيف يُمكن للتجارب الصعبة أن تُساهم في تطويرنا ونمونا، يُمكن أن يُقلل ذلك من مستوى اليأس.

  • ما هي معادلة القلق (Anxiety = Uncertainty x Powerlessness)؟

تُعبّر هذه المعادلة عن أنّ القلق يكون نتيجة تضاعف عدم اليقين وعدم القدرة على التحكم، فالقلق ينشأ عندما لا نعرف ما سيحدث ولا يمكننا التحكم في الوضع.

  • كيف يمكننا تقليل القلق من خلال تقسيم الموقف إلى مكونات محددة؟

يُمكن تحقيق ذلك من خلال تحليل الموقف وتقسيمه إلى جوانب معرفية محددة: ما نعرفه وما لا نعرفه، وما يمكننا التأثير عليه وما لا يُمكننا التأثير عليه، وهذا يُساعد على تفكيك التحديات إلى جزء أصغر وأكثر إدراكًا.

  • ماذا نفهم من معادلة السعادة (Happiness = Wanting What You Have / Having What You Want)؟

تُعبّر هذه المعادلة عن أهمية توازن ممارسة الامتنان لما نملكه مع السعي وراء أهدافنا، وعندما نقدر ما نملك ونستمتع باللحظة الحالية، يُمكن أن يزيد ذلك من مستوى السعادة.

  • كيف يمكن تحقيق التوازن بين ممارسة الامتنان والسعي وراء التلذذ لتعزيز مستوى السعادة؟

يُمكن القيام بذلك من خلال الاهتمام بتحقيق الأهداف والتطلعات دون أن ننسى قيمة ما نمتلكه بالفعل، فالممارسة المنتظمة للامتنان تُساعد على تحقيق التوازن.

  • هل تعني معادلة القلق أنه بإمكاننا التخلص من القلق تمامًا عبر زيادة شعورنا بالقوة والتحكم؟

ليس بالضرورة، هذه المعادلة تُشير إلى أن زيادة القوة والتحكم يُمكن أن تُقلل من القلق، ولكن القلق متعدد الأبعاد ومرتبط بعوامل عدة.

  • كيف يُمكن لهذه المفاهيم أن تُؤثر في تحسين جودة حياتنا واتخاذ قرارات أفضل؟

عندما نتعلم كيفية التفكير بشكل أكثر إيجابية حيال التحديات والصعوبات، وكيفية تقسيمها ومعالجتها بشكل منهجي، يمكن أن يؤثر ذلك في تحسين جودة حياتنا واتخاذ قرارات أفضل تعزز من رضا وسعادتنا.

اقرأ أيضًا: إدارة المواهب: أهميتها والأسئلة الشائعة حولها

الخاتمة

باستخدام هذه المعادلات العاطفية، نستطيع تشكيل نظرة جديدة على حياتنا، فالتفكير الإيجابي والتحليل المنهجي يمكن أن يُلهمنا للتعامل مع التحديات بثقة ورؤية، وبالاعتناء بالمعنى، وتقليل القلق، والتوازن بين الامتنان والطموح، يُمكن لهذه المفاهيم أن تمنحنا مفاتيح السعادة والنجاح.

المراجع

  1. 3 equations that can change your life
Shares

مقالات ذات صلة

متلازمة المحتال: كيفية مواجهتها في بيئة العمل

5 أدوات للذكاء الاصطناعي لفرق التعلم والتطوير

كيف تكون الرئيس التنفيذي لعواطفك؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية