الذكاء التنافسي: ما هو وكيف يمكن تعزيزه؟

تزداد التحديات التنافسية في مختلف المجالات، خاصةً مع ما يشهده عالم الأعمال اليوم من تطور تكنولوجي واقتصادي، لذلك فإنّ ذلك يتطلب القدرة على استخدام المعرفة والمهارات والتجارب في سبيل فهم التحديات وتحليل المشكلات، وهذا ما يُعرف بالذكاء التنافسي، والذي ستتعرف عليه أكثر من خلال المقال الآتي.

جدول المحتويات

ما هو الذكاء التنافسي؟

الذكاء التنافسي (Competitive Intelligence)؛ يُشار  أحيانًا لهذا المفهوم بذكاء الشركة، وهو القدرة على تحليل واستخدام المعلومات التي تم جمعها عن المنافسين والعملاء وعوامل السوق الأخرى التي تُساهم في الميزة التنافسية للأعمال، وهذا النوع من الذكاء مهم؛ لأنّه يُساعد الشركات على فهم بيئتها التنافسية والفرص والتحديات التي أمامها، وتقوم الشركات في تحليل المعلومات لإنشاء ممارسات تجارية فعالة.

يُمكن تصنيف هذا النوع من الذكاء في عالم الأعمال على أنّه ذكاء تكتيكي أو ذكاء استراتيجي، ويُعد جمع البيانات والمعلومات أكثر تعقيدًا من إجراء بحث بسيط على الإنترنت، ويُعد الذكاء المرتبط بالتنافس عنصر حاسم في بناء استراتيجية ناجحة، تُؤدي إلى خلق ميزة تنافسية واضحة في الأعمال.

كما يُمكن أن تُساعد عملية جمع المعلومات وتحليلها على تطوير استراتيجيات الشركة أو تحديد الفجوات التنافسية، والقدرة على التكيف مع التغيرات السريعة في بيئة الأعمال، وفهم توجهات السوق واحتياجات العملاء، وتحليل تحركات المنافسين والتطورات الصناعة، وتحديد فرص للنمو والابتكار.

كيفية تعزيز الذكاء التنافسي

من طرق تعزيز الذكاء الخاص في التنافس في عالم الأعمال ما يأتي:

  • تطوير مهارات التفكير النقدي

وذلك من خلال استخدام العقل النقدي في تحليل المشكلات واتخاذ القرارات التي تُعد جزءًا أساسيًا من علام الأعمال، إذ يمكن ذلك عبر القراءة النقدية، وطرح التساؤلات، والتحليل العميق للمنافسين.

  • تعلم التكنولوجيا والاستفادة منها

وهذا يشمل تعلم استخدام الأدوات الرقمية والتطبيقات الخاصة في تحسين الإنتاجية وتسهيل الوصول إلى المعلومات، إلى جانب وجود أدوات ترتبط في تحليل المنافسين، وتُساعد على بناء خطة استراتيجية فعالة.

  • تعلم المهارات الجديدة

إذ يُمكن أن يشمل ذلك التدريب على المهارات التقنية، والتعلم المستمر والاطلاع على المعارف في مجال العمل، وتطوير المهارات الشخصية، مثل: التواصل الفعّال وإدارة الوقت والقيادة.

  • بناء شبكة اجتماعية قوية

إذ يُمكن التواصل مع الآخرين في مجال العمل، والتعلم من خبراتهم، وتبادل الأفكار والمعارف معهم، والبحث عن فرص للشراكة، وذلك يكون عبر عدة طرق، أبرزها الندوات والمؤتمرات ومنصات التواصل الاجتماعي، وأهمها اللينكد إن.

اقرأ أيضًا: ما هي قواعد العمل داخل الشركات؟

أهمية الذكاء التنافسي

تتلخص أهمية هذا النوع من الذكاء في عالم الأعمال فيما يأتي:

  • يسمح للشركات بالتعلم والتكيف مع كل ما هو جديد.
  • يُساعد على التنبؤ بأعمال المنافسين.
  • تتعرف الشركة على اهتمامات عملائها.
  • يسمح ذكاء الشركات في مراقبة اتجاهات السوق.
  • يُساعد على تحديد أيّة تهديدات أو فرص مستقبلية.
  • يُمكن للشركات إعداد الخطط والسياسات لزيادة الأرباح عن طريق تقليل التكاليف التشغيلية.
  • يُقدم ذكاء الشركات المعلومات الخاصة في المنافسين، ويتم من خلاله إعداد سياسات وخطط استراتيجية.
  • يُمكن اتخاذ قرارات العمل الصحيحة، إذ يتم توقع الخطوات المحتملة للمنافسين.
  • يُساعد على تحسين فرص العمل وإظهار مهارات تنافسية تُحقق النجاح.
  • يُمكّن من اتخاذ القرارات الذكية، ويزيد من القدرة على التحليل والتخطيط.

أنواع الذكاء التنافسي

أنواع الذكاء التنافسي

يتضمن هذا النوع من الذكاء في عالم الأعمال أنواعًا، هي كالآتي:

الذكاء التكتيكي

هي عملية قصيرة المدى تُوفر حلولًا للقضايا، والغرض الأساس منها هو حل التكتيكات اليومية للأعمال أيّ المشكلات، وتستخدم هذه العملية الشركات لزيادة إيراداتها أو أرباحها، ولإجراء مقارنات بين المنتجات وتحليل أساليب تسويق المنافسين، فمثلًا كثيرًا ما تستخدم شركات الطيران الذكاء التكتيكي لتحديد أسعار الرحلات من خلال مقارنة أسعارها اليومية مع منافسيها.

الذكاء الاستراتيجي

يُشير الذكاء الاستراتيجي إلى عملية طويلة الأمد تُركز على الفرص والتهديدات المستقبلية للأعمال، وهدفها الرئيس هو مساعدة الشركات على صياغة سياسات مستقبلية، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ هذه العملية تُعطي نظرةً مستقبليةً للشركة، يُمكن من خلالها إنشاء استراتيجيات لتشكيل مستقبل الشركة.

طرق فعالة في جمع معلومات المنافسين

من الطرق الفعالة في جمع معلومات المنافسين ما يأتي:

  • البقاء على اطلاع على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة في المنافسين.
  • دراسة نقاط القوة والضعف عند المنافس من خلال الاطلاع على تعليقات العملاء وتجاربهم.
  • استخدم الأدوات المتخصصة، إذ إنّ هناك العديد من الأدوات المتاحة التي يُمكن أن تُساعد على إجراء تحليل تنافسي.
  • تحليل موقع المنافس، إذ تمتلأ مواقع المنافسين بمعلومات حول منتجاتهم وخدماتهم.
  • استخدم أدوات تحسين محركات البحث (SEO) لتحديد مقدار حركة مرور منافسيك.

اقرأ أيضًا: الاستثمار العاطفي: كيفية تأثيره في ثقافة الشركة

ما الفرق بين الذكاء التنافسي والذكاء التسويقي؟

إنّ الفرق بين الأمرين يتلخص فيما يأتي:

  • الذكاء التنافسي
    • المعنى: عملية جمع البيانات وتحليل المنافسين في مجال العمل.
    • الهدف الرئيس: البقاء في صدارة سوق العمل.
    • مجال الاهتمام: المنافسين.
    • نقطة التركيز: البحث في خطط وأعمال المنافس.
  • الذكاء التسويقي
    • المعنى: عملية جمع البيانات لفهم السوق ككل.
    • الهدف الرئيس: فهم سلوك العميل.
    • مجال الاهتمام: سوق العمل كاملًا.
    • نقطة التركيز: التركيبة السكانية للعملاء.

الأسئلة الشائعة حول الذكاء التنافسي

من الأسئلة الشائعة حول هذا النوع من الذكاء في عالم الأعمال ما يأتي:

ما هي خطوات جمع بيانات المنافسين؟

تتمثل خطوات جمع بيانات المنافسين فيما يأتي:

  •  تحديد المنافسين الرئيسيين.
  • جمع البيانات باستخدام مصادر مختلفة.
  • تحليل البيانات التي تم الحصول عليها.
  • وضع استراتيجيات للتعامل مع المنافسين.

كيف يمكن استخدام ذكاء الشركات مع منتج جديد؟

عبر الخطوات الآتية:

  • اجمع البيانات عن المنافس إذا كان لديهم منتجات مماثلة أو ما شابه ذلك.
  • دوِّن النقاط أو العيوب في منتجاتهم.
  • قم بإعداد استراتيجية لإنشاء منتج فريد يختلف عن المنافسين.
  • أطلق منتجًا جديدًا.

هل ذكاء الشركات أخلاقي في عالم الأعمال؟

نعم، ذكاء الشركات هو بلا شك ممارسة أخلاقية، ما دامت الشركات تستخدم طرقًا قانونية لجمع البيانات، مثل: دراسة منشورات الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي للحصول على تفاصيل قد تكشف عن توقيت إطلاق المنتج، أما الأمور غير الأخلاقية تنطوي على أنشطة غير قانونية أو مشكوك فيها، مثل: اختراق نظام الحاسوب الخاص في المنافس أو دفع أموال لموظف منافس لتقديم معلومات سرية.

اقرأ أيضًا: استقطاب الكفاءات: ما هي أفضل الأساليب لذلك؟

الخاتمة

إنّ الذكاء التنافسي يُساهم في تحقيق النجاح في عالم الأعمال، إذ يُمكن أن يكون له تأثير إيجابي على الأداء في مختلف المجالات، مثل: العمل، والتعليم، والعلاقات الاجتماعية، كما أنّ سوق العمل يتطلب التفوق والتميز أكثر من مجرد الذكاء العقلي ذي الصلة بالمعارف والمهارات، وهذا من شأنه اكتساب المعرفة والخبرة.

إنّ ذكاء الشركات يُساعد على بناء ميزة تنافسية قوية للأفراد والشركات معًا، ويُساهم التركيز على تعزيز هذا الذكاء في تحسين الأداء العام وتعزيز فرص التقدم المهني والتفوق في بيئة مليئة في التنافس، وهذا يرفع من القيمة السوقية للشركة ويزيد ثقة العملاء بها.

المراجع

  1. Competitive Intelligence: Definition, Types, and Uses
  2. What Is Competitive Intelligence? Definition and Guide
  3. Competitive Intelligence
  4. What Is Competitive Intelligence and Why Is It Important?
Shares

مقالات ذات صلة

تأثير إدارة المواهب على الأداء التنظيمي للشركات

طرق لتجديد طاقة الموظفين وتشجيعهم على العمل

كيف تؤثر السلطة على الدماغ؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية