استراتيجيات توظيف لاستقطاب موظفين أكفاء

في عصرنا الحالي، تسهل التكنولوجيا نشر إعلانات التوظيف الخاصة بك وإيصالها إلى شريحة واسعة من الناس أكثر من أي وقت مضى؛لكن يتطلب توظيف أفضل الكفاءات والمواهب

استراتيجيات توظيف موظفين اكفاء
جدول المحتويات

استراتيجيات توظيف لاستقطاب موظفين أكفاء في عصرنا الحالي، تسهل التكنولوجيا نشر إعلانات التوظيف الخاصة بك وإيصالها إلى شريحة واسعة من الناس أكثر من أي وقت مضى؛لكن يتطلب توظيف أفضل الكفاءات والمواهب

مزيجاً من الإبداع والاجتهاد، لذا للتواصل مع المرشحين المؤهلين وإثارة الحماسة في نفوسهم بشأن الوظيفة وشركتك، عليك أن تجد طرائق تميِّزك عن نظرائك من أرباب العمل.

وبناءً على ذلك، ستجد فيما يلي 9 استراتيجيات توظيف تساعدك على استقطاب أفضل الكفاءات الباحثة عن عمل، وخلق انطباع أول مميز لديهم عن شركتك، وتوظيف أفضلهم.

ما هي استراتيجية التوظيف؟

استراتيجية التوظيف عبارة عن خطة عمل تساعدك على تحديد وجذب وتوظيف أفضل المرشحين للوظائف المتاحة في شركتك.

تمثل استراتيجية التوظيف نقطة بداية يمكن أن تساعدك في توظيف ذوي أفضل الكفاءات التي تبحث عنهم، وهي تتراوح من الأساليب التقليدية مثل نشر إعلانات توظيف، إلى استراتيجيات عصرية أكثر، مثل الاستفادة من مواقع التوظيف، أو الاستعانة بخدمات وكالة توظيف تقليدية، أو وضع برامج لإحالة الموظفين “Employee Referral”.

يمكنك تنفيذ استراتيجيات التوظيف الآتية في كل خطوة من خطوات عملية التوظيف:

1.  التعامل مع المرشحين وكأنَّهم عملاء لشركتك

سواء أجريت مقابلة التوظيف عبر الهاتف أم وجهاً لوجه، فإنَّ الانطباع الأول للمرشح عن شركتك أمر بالغ الأهمية؛ لذا فمن مصلحتك أن تجعلهم يشعرون بأنَّك سررت بالتعرّف إليهم، وأنَّك على استعدادٍ تام للنظر في إمكانية توليهم الوظيفة التي تقدموا إليها.

إحدى أفضل تقنيات التوظيف المتبعة في هذا الصدد هي معاملة الأشخاص الذين تجري مقابلة التوظيف معهم، بالطريقة نفسها التي تعامل بها عملائك:

  • احترم وقتهم

سواء أجريت مقابلة التوظيف عبر الهاتف أم عبر الفيديو أم وجهاً لوجه، احرص دوماً على أن تكون حاضراً في الوقت المحدد، وإذا شعرت بأنَّك ستتأخر عن الموعد، أخبرهم بذلك مسبقاً.

  • كن مضيافاً

اجعل المرشحين يشعرون بأنَّهم موضع ترحاب، وعندما يصل أحدهم لإجراء مقابلة في مكان العمل، اسأله عما إذا كان يرغب في شرب أي شيء، وأطلعه على مكان وجود الحمَّامات.

  • أعلمهم أنَّك متاح دوماً

زود المرشحين المحتملين بمعلومات الاتصال الخاصة بك حتى يتمكنوا من التواصل معك ومشاركتك أسئلتهم ومخاوفهم خلال عملية التوظيف.

2.  استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

إنَّ وسائل التواصل الاجتماعي أداة توظيف رائعة؛ إذ يتيح لك التوظيف باستخدام منصات التواصل الاجتماعي مشاركة وظائف شاغرة مع شبكة علاقاتك، ويشجع على إجراء محادثة ثنائية الاتجاه. وحتى إذا لم يكن الأشخاص الذين تتواصل معهم من خلالها مهتمين بالوظيفة المتاحة، فعلى الأرجح أنَّهم يعرفون شخصاً مناسباً لها.

أضف إلى أنَّك من خلال مشاركة الصور ومقاطع الفيديو عن الفعاليات التي أجرتها الشركة، أو عن مكان العمل أو بيئة العمل المكتبي فيها؛ تعطي المتقدمين المحتملين لمحة عن الثقافة التنظيمية في شركتك.

3.  وضع برنامج لإحالة الموظفين

عادة ما يحيط الأشخاص الناجحون أنفسهم بأشخاص آخرين ذوي كفاءة عالية. وفي حين أنَّ العديد من الموظفين قد يشاركون معلوماتٍ عن وظائف متاحة في الشركات التي يعملون فيها مع أشخاصٍ أكفاء من شبكة معارفهم، فإنَّ برنامج إحالة موظفين معدٍّ جيداً يمكن أن يشجع المزيد من موظفيك على إحالة أفضل الكفاءات التي يعرفونها.

ويبقى من الأفضل تقديم حوافز ومكافآت لعمليات الإحالة، حتى تزيد من حماسة موظفيك تجاه برنامج الإحالة هذا.

توصفيات وظيفية
توصفيات وظيفية

4.  وضع توصيفات وظيفية مقنعة

تعد كتابة توصيف وظيفي شاملٍ ملفتٍ للنظر أحد أهم خطوات عملية التوظيف، لذا إليك بعض النصائح التي يجب عليك وضعها في عين الاعتبار:

  • اجعل المسميات الوظيفية محددة قدر الإمكان

كلما كان المسمى الوظيفي أكثر دقة، زادت مقدرتك على إثارة اهتمام أكثر الباحثين عن العمل كفاءة وموهبة.

  • اكتب موجزاً جذاباً

قدِّم لمحة عامة عن الوظيفة من شأنها أن تجعل الباحثين عن وظيفة متحمسين للعمل في الشركة.

  • أبقِ التوصيفات الوظيفية موجزة

تجذب التوصيفات الوظيفية التي تتراوح بين 700 و 2000 حرف استمارات تقدمٍ للوظائف أكثر بنسبة 30 بالمئة.

5.  الاستفادة من القوائم المدفوعة لعروض التوظيف

نظراً لوجود آلاف الوظائف المنشورة يومياً على منصات مثل لينكد إن وإنديد “indeed”، يمكن أن يقل تسليط الضوء على قائمة الوظائف الخاصة بك بمرور الوقت؛ وأفضل طريقة تحرص بها على استمرار ظهور الإعلان عن وظائفك المتاحة، هي القوائم المدفوعة لعروض التوظيف.

غالباً ما تظهر هذه القوائم المدفوعة في أي نتائج بحث ذات صلة، ولن ينخفض ترتيبها في نتائج البحث بمرور الوقت مثل القوائم المجانية لعروض التوظيف؛ مما قد ينعكس عليك إيجاباً عبر اجتذاب المزيد من المتقدمين من ذوي الكفاءات العالية.

6.  الاطلاع على السير الذاتية المنشورة على الإنترنت

تستضيف المواقع الالكترونية الخاصة بالتوظيف الملايين من السير الذاتية الخاصة بالباحثين عن عمل في كل الصناعات والمواقع الجغرافية تقريباً. ويمكن لأرباب العمل العثور بسهولة على مرشحين محتملين عن طريق إدخال المسمى الوظيفي أو المهارة المطلوبة، أو أي معلومات أخرى ذات صلة.

يمكنك تضييق نطاق ظهور نتائج البحث عبر إضافة معايير مثل سنوات الخبرة ومستوى التعليم وما إلى ذلك، كما يمكنك أيضاً وضع تنبيه يمكِّنك من تلقي رسائل بريد إلكتروني يومية تحتوي على روابط لسيرٍ ذاتية جديدة تتوافق مع معايير الوظائف التي تتطلع إلى إيجادِ موظفين أكفاء لها.

7.  إعادة التفكير في مرشحين سابقين

عندما تجري عملية توظيفٍ لوظائف شاغرة، غالباً ما ينتهي المطاف بعدد قليل من المرشحين الموهوبين إلى عدم وصولهم إلى مراحل نهائية من عملية التوظيف تلك لدواعي شتى، مثل التوقيت غير المناسب أو عوامل خارجية أخرى.

عندما تقوم بالتوظيف لوظائف مماثلة، أعِد الاطلاع على السير الذاتية لمتقدمين سابقين؛ فهؤلاء يكونون على دراية مسبقة بشركتك، كما قد يكونوا اكتسبوا مهارات وخبرات جديدة منذ آخر مرة تحدثت فيها إليهم.

8.  حضور الفعاليات ذات الصلة بالصناعة التي تنشط فيها

في حين أنَّ معارض الوظائف “Job Fairs” يمكن أن تساعدك في العثور على مرشحين أكفاء، فإنَّ الفعاليات غير المخصصة للتوظيف تشكِّل أيضاً فرصة مميزة لمقابلة المتخصصين المتحمسين في الصناعة نفسها، والذين يتوقون إلى التواصل وإنشاء شبكة علاقات تمكِّنهم من التقدم في مجال عملهم.

فعلى سبيل المثال، إذا كنت تريد توظيف مهندس برمجيات، فابحث عن مجموعة أو رابطة تضم أشخاصاً مهتمين بتطوير البرمجيات، واحضر إحدى اجتماعاتهم، لتكتشف بنفسك كيف سيبرز أكثر المرشحين احترافية وكفاءة وشغفاً بسرعة.

9.  إشراك بعض العاملين في الوظيفة نفسها في مقابلات التوظيف

في بعض الأحيان، يكون أكثر شخص قادرٍ على إجراء مقابلة توظيف، هو شخص يعمل في الوظيفة نفسها أو في وظيفة مشابهة؛ إذ يعرف هذا الموظف بالفعل ما يلزم للتفوق فيها، ويمكنه التحقق فيما لو كان المرشحون يمتلكون المهارات والخبرات اللازمة التي تمكِّنهم من تولي مسؤولية هذه المَهمَّة جيداً.

كما يكون الموظفون الحاليون أكثر قدرة على مساعدة المرشحين، عبر تقديم وصف دقيق للتجارب اليومية ضمن بيئة العمل، ومساعدتهم عبر تقديم شرح وافٍ لما يمكن أن يتوقعوه إن جرى تعيينهم.

المصدر

Shares

مقالات ذات صلة

كيفية جذب المواهب في الشركات الصغيرة والمتوسطة

خيارات أسهم الموظفين

أهمية قواعد العمل: تعرّف عليها

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية