محو الأمية الرقمية وتأثيرها على أداء المؤسسات

إنّ استخدام التكنولوجيا في العمل أصبح ضرورة وليس خيارًا، خاصةً مع التحول الرقمي الذي يشهده سوق العمل، إذ دخل الحاسوب في كافة الأعمال دون استثناء، والشركات تتطلع دائمًا إلى العاملين الذين يتمتعون بمهارات رقمية متقدمة لتأثير ذلك على أداء المؤسسات، لذلك أصبح لزامًا الأخذ بعين الاعتبار أهمية محو الأمية الرقمية.

محو الأمية الرقمية وتأثيرها
جدول المحتويات

ما معنى محو الأمية الرقمية؟

محو الأمية الرقمية (بالإنجليزية: Digital Literacy)؛ هي عملية تعليم يتم فيها توجيه العاملين الذين يفتقرون للمهارات الرقمية الأساسية، وتمكينهم من استخدام التكنولوجيا الحديثة والتواصل الإلكتروني بطريقة فعالة، وذلك في سبيل تعزيز المواطنة الرقمية وتحسين فرص العمل وأداء المؤسسات.

تتضمن المهارات الخاصة في هذه العملية التعامل مع الحواسيب والأجهزة الذكية، واستخدام الإنترنت والبريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي، والتعرف على البرامج والتطبيقات الرقمية الأساسية، وتحليل وتفسير المعلومات الرقمية وتقييم مصداقيتها، والحفاظ على الأمان الرقمي والخصوصية الشخصية.

أظهر استطلاع مشترك أجرته Microsoft وIDC Asia Pacific أنّ ما يُقارب 75% من الشركات السنغافورية كان عليها تسريع رقمنة عملياتها للبقاء والاستمرار خلال جائحة COVID-19، إذ تلقت هذه الشركات خسائر كبيرة في إيراداتها، ويرجع سبب ذلك إلى الإغلاق الإجباري والحظر الشامل، فلو تم الاهتمام بالتحول الرقمي قبل ذلك لكان مفيدًا في تسريع انتقال العمليات والعروض إلى المنصات عبر الإنترنت لضمان استمرارية التشغيل والأعمال.

تأثير محو الأمية الرقمية على أداء المؤسسات

لمحو الأمية تأثير على الأداء العام للمؤسسات يتمثل فيما يأتي:

تحسين كفاءة العمل وتقليل الأخطاء

يُمكن لمحو الأمية التكنولوجية تحسين كفاءة العمل وتقليل الأخطاء في الأعمال اليومية، مما يُؤدي إلى زيادة الإنتاجية وتحسين جودة المنتجات أو الخدمات، وتُساعد المهارات الرقمية أيضًا على تحليل البيانات والمعلومات بطريقة فعالة واتخاذ القرارات الاستراتيجية الصحيحة بناءً على التحليلات والتوقعات الدقيقة.

تسهيل العمل الجماعي والإدارة الإلكترونية

يُمكن للمهارات الرقمية تحسين التواصل والتعاون بين الموظفين وتعزيز العمل الجماعي وإدارة المهام والمشاريع، وبالتالي هذا يُؤدي إلى توفير الوقت والجهد وزيادة الإنتاجية والكفاءة.

تحسين تجربة العملاء وزيادة رضاهم

يُمكن لمحو الأمية تحسين تجربة العملاء وزيادة رضاهم، إذ تُتيح للمؤسسات تقديم خدمات ومنتجات عالية الجودة بفضل استخدام التكنولوجيا الحديثة والتواصل الإلكتروني على نحو فعال، وهذا يُعزز بدوره سمعة المؤسسة ويزيد من فرص النمو والتوسع في المستقبل.

اقرأ أيضًا: الذكاء الاصطناعي: هل يشكل تهديدًا على المصممين؟

الاهتمام بالإنتاجية الرقمية

أظهرت دراسة أُجريت في عام 2020 أنّ 43% من يعتبرون الافتقار إلى المهارات الرقمية أكبر عائق أمام مشاريع الرقمنة الخاصة بهم، فمع تزايد دور التحول الرقمي الذي يحدث في العالم اليوم، من الضروري أن تتمتع الشركات بالقدرة على الاستفادة من الأدوات الرقمية المتاحة.

كما أنّ محو الأمية الخاص في التكنولوجيا في مكان العمل يشمل القدرة على التحليل النقدي لميزات هذه الأدوات الرقمية وتحديد ما إذا كانت هذه الأدوات في أحدث الإصدارات، ويُمكن للشركات تقييم ما إذا كانت الأدوات الحالية تتطلب ترقيات مع تقليل العبء المعرفي الخاص بهم لفهم الجوانب الفنية لهذه الأدوات، وبالتالي زيادة إنتاجية عملياتهم.

استراتيجيات لتحقيق محو الأمية الرقمية في المؤسسات

استراتيجيات لتحقيق محو الأمية الرقمية في المؤسسات

من الأساليب والاستراتيجيات لتحقيق محو الأمية الخاصة في التكنولوجيا بهدف رفع أداء المؤسسات ما يأتي:

الوعي بالأمن السيبراني

يُمكن للشركات استخدام محو الأمية التكنولوجية لتطوير ممارسات سليمة بشكل استباقي في تدابير السلامة ومنع الاختراقات، مثل: الإدارة الفعالة لكلمات المرور واستخدام أدوات الذكاء مفتوحة المصدر (OSINT) التي من شأنها تعزيز حماية الشركات ضد الهجمات الإلكترونية المحتملة أو تهديدات البيانات.

البراعة الرقمية والقدرة على التكيف

تعتمد بعض عمليات التكنولوجيا الجديدة، مثل: استخدام أدوات التعاون في مكان العمل كـ Zoom، على مدى تكيف الموظفين مع التقنيات الجديدة، إذ إنّ الفهم الرقمي الشامل للأدوات الرقمية، مثل: الشبكات السحابية، تُمكّن الشركات من أن تُصبح أكثر مرونة تجاه تعديل إجراءات.

التدريب والتعليم المستمر

يجب على المؤسسات توفير فرص التدريب والتعليم المستمر للموظفين، بما في ذلك الدورات التدريبية وورش العمل والدروس الإلكترونية، وذلك لتحسين مهاراتهم الرقمية، ومن هذه المهارات ما يأتي:

  • كيفية تشغيل الكمبيوتر.
  • التسويق الرقمي.
  • تحسين محركات البحث.
  • تصميم وتطوير المواقع.
  • برمجة بايثون.
  • التصميم الجرافيكي.
  • الرسوم المتحركة ثنائية وثلاثية الأبعاد.
  • تصميم UX / UI.
  • تحرير الفيديو.
  • تكنولوجيا نظم المعلومات.
  • إدارة المشاريع.
  • تحليل البيانات.
  • إدارة علاقات العمل / العملاء.
  • كيفية استخدام متصفح الويب والبريد الإلكتروني والنصوص وPhotoshop و Msword.

اقرأ أيضًا: ما دور المدير في تطوير الموظفين في بيئة العمل؟

الاستثمار في تقنية المعلومات

يجب على المؤسسات الاستثمار في تقنية المعلومات وتوفير الأدوات والبرامج اللازمة للعاملين فيها لتحسين كفاءتهم الرقمية، مثل: الحواسيب والبرامج المختلفة وأجهزة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

التحفيز والتشجيع

يجب على المؤسسات تحفيز وتشجيع الموظفين على تحسين مهاراتهم الرقمية، وذلك من خلال إعطاء المكافآت المناسبة والمساعدة في تطوير مهاراتهم الرقمية، وتقديم المكافآت وأساليب التعزيز الأخرى كالترقيات للموظفين الذين يحققون تقدمًا.

التقييم الدوري

يجب على المؤسسات إجراء تقييم دوري لمستوى الموظفين في مجال التعامل مع التكنولوجيا والأداء الرقمي، وذلك لتحديد المجالات التي يحتاج الموظفون إلى تحسينها وتطويرها، وتوفير الدعم اللازم لهم، فالاستثمار في الموظفين يضمن الولاء الوظيفي لمكان العمل وتحقيق نتائج إيجابية ومستدامة.

تحديات تحقيق محو الأمية الرقمية في المؤسسات

من التحديات والصعوبات التي تُواجه محو الأمية التكنولوجية، وتُؤثر على أداء المؤسسات ما يأتي:

  • مقاومة التغيير

يُواجه العديد من العاملين في الوظائف المختلفة صعوبةً في التكيف مع التغييرات التقنية والرقمية، خاصةً أنّها سريعة، مما يُؤدي إلى مقاومة تحقيق محو الأمية التكنولوجية في المؤسسة.

  • نقص الموارد

يتطلب الوصول إلى محو الأمية التكنولوجيا الاستثمار في تطوير البنية التحتية الرقمية وتوفير التدريب والدعم اللازم للعاملين كافة، وقد تُواجه المؤسسات في أثناء ذلك نقص الموارد المالية والبشرية لتحقيق هذه الأهداف.

  • الثقافة التقليدية

قد يتمسك بعض الموظفين بالثقافة التقليدية والطرق القديمة في أداء العمل؛ لإيمانهم بالطريقة التقليدية والصورة النمطية لبيئة العمل وعدم قدرتهم على استيعاب المتغيرات، مما يجعلهم يُعارضون التحول الرقمي، ويصعب عليهم تطوير مهاراتهم الرقمية.

  • تحديات الأمن السيبراني

يتطلب العمل الرقمي تحديثات دورية وحماية البيانات والمعلومات، وهو ما يُشكل تحديات كبيرة للشركات في ضمان الأمن.

  • تحديات التكامل

قد يكون هناك صعوبة تتعلق في تكامل الأنظمة والتطبيقات المختلفة في الشركة، وبالتالي هذا يجعل من الصعب على الموظفين تطبيق مهاراتهم الرقمية بشكل فعال.

اقرأ أيضًا: ما هي قواعد العمل داخل الشركات؟

الخاتمة

إنّ محو الأمية الرقمية من التحديات التي تُواجه أصحاب العمل في سبيل رفع أداء المؤسسات، وهذا يتطلب تبني استراتيجيات مناسبة وتوفير الدعم اللازم للموظفين، فضلًا عن التعريف بأهمية التحول الرقمي وتدريبهم على استخدام التقنيات والأنظمة الرقمية، إذ يُمثل محو الأمية التكنولوجيا في بيئة العمل عاملًا حاسمًا في تحسين الأداء العام وزيادة فرص النجاح في السوق، ويجب على المؤسسات توجيه جهودها لتحقيق ذلك في كافة الأقسام والتخصصات المختلفة.

المراجع

  1. The Importance of Digital Literacy in the Workplace
  2. The importance of digital literacy in the workplace
  3. Importance of Digital Literacy in The workplace?
Shares

مقالات ذات صلة

كيف تبدأ أول يوم عمل في رمضان؟

تطوير الموظفين: ما مفهومه وأهميته؟

المهام الجديدة للموارد البشرية

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية