ما دور المدير في تطوير الموظفين في بيئة العمل؟

إنّ تطوير الموظفين استراتيجية مهمة في بيئة العمل، فهي أداة لنمو الشركة تُساعدها في الحفاظ على إنتاجيتها وموظفيها، وهو جزء أساسي في العمل الناجح، حيث يُساهم في خلق ثقافة عمل إيجابية وآمنة، مما يُحقق الاستدامة، كما يُعزز لدى الموظفين شعور الانتماء، فيدفعهم ذلك للعطاء، وفي هذا المقال ستتعرف على أهمية دور المدير في عملية التطوير التي تخص الموظفين.

ما دور المدير في تطوير الموظفين في بيئة العمل؟
جدول المحتويات

دور المدير في تطوير الموظفين في بيئة العمل

يكمن دور المدير فيما يأتي:

التدريب

يحتاج الموظفون في أول فترة في العمل إلى التدريب على المهام والأساسيات، وهذا التدريب يكون بإشراف من المدير، حيث يتأكد من خلاله من توفر المهارات والمعارف الأساسية لدى الموظف، إذ إنّ التدريب أمر مهم ينعكس بصورة إيجابية على الفرد والمؤسسة التي يعمل فيها، حيث يشعر الموظف باهتمام المؤسسة والمدير المباشر له بتمكينه من بيئة العمل.

التوجيه

وهو أساسي لكل مدير يسعى إلى تقدم فريقه ورفع مستواه، وذلك من خلال الجلوس معهم والاستماع لهم، ومراقبة أدائهم العام؛ لمعرفة نقاط القوة والضعف لديهم، فهذا يُساعده في توجيه الفريق وتقديم النصيحة اللازمة لكل موظف مسؤول عنه، وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي يحتاجون إليها لرفع إنتاجيتهم، أو وضعهم في المكان المناسب لهم.

التحفيز

يلعب المدير دورًا أساسيًا في تحفيز وتطوير الموظفين من خلال تعزيز مهاراتهم مع مرور الوقت واكتساب دروس جديدة، حيث إنّه المسؤول عن تدريبهم وتوجيههم ومراقبة أدائهم، وإنّ العمل على تحفيزهم مهم لتحسين كفاءة العمل، ومن خلاله ينظر الموظف إلى مديره كونه داعمًا له، وبالتالي يُعزز ذلك ثقافة عمل صحية.

ما دور المدير في تطوير الموظفين في بيئة العمل؟

وضع خطط التطوير

يُعد وضع خطط تطوير أمرًا بالغ الأهمية، مثل: خطط التطوير التنموية للموظفين، حيث إنّها تُفيد في رسم خارطة الطريق للمستقبل، وتُوضح الإجراءات والمهام المطلوبة للوصول إلى أهداف محددة، كما من خلال ذلك يشعر الموظفون بالثقة الكبيرة في المدير، وبالتالي ينعكس ذلك على أدائهم وإنتاجيتهم في بيئة العمل.

كما أنّه من المهم عند وضع الخطط أنّ يُراعي المدير قابلية الأهداف للتحقيق والقياس، وأن تكون مستندةً للوقت، إلى جانب ضرورة تضمنها أهدافًا مهنيةً قصيرة وطويلة المدى.

اقرأ أيضًا: 9 طرق لتعزيز تطوير الموظفين في بيئة العمل

تمكين التظليل الوظيفي

يُقصد بالتظليل الوظيفي هو أن يستفيد الموظف من خبرة المحترفين في العمل، إذ يجب على المدير أن يسعى إلى تطوير الموظفين عبر إدماجهم مع بعضهم ضمن أفرقة، وتوفير الإمكانيات اللازمة للاستفادة من الخبرات المتبادلة، حيث يُمكن للموظف التعرف على أمور مختلفة ومنوعة لم يكن قادرًا على تطبيقها، وبالتالي تتوسع مهاراته العملية.

كما يُمكن أن يكتشف الموظف من خلال التظليل فرصًا جديدةً ومهارات يكن قد اكتشفها من قبل، وعلى المدير أن يحرص على ألا تكون عملية التظليل فقط قائمة على الملاحظة والتعلم، بل يجب أن يُطبق الموظف ما يتعلمه ويكتسبه من أمور جديدة.

توفير التناوب الوظيفي

إنّ توفير المدير للتناوب الوظيفي يُعرض الموظف إلى خبرات عديدة، وبالتالي يكتسب خبرةً ومجموعة متنوعة من المهارات لرفع كفاءته ومستواه داخل الشركة، ومن خلال ذلك يُصبح الموظف واعيًا بتكامل الأدوار ما بين الأقسام، ويكون المدير على دراية بمؤشرات الأداء الرئيسة.

في ضوء ما سبق، تكمن أهمية التناوب الوظيفي فيما يأتي:

  • تحفيز الموظفين على أداء عملهم، وتطوير مهاراتهم ومواهبهم.
  • تعزيز رضا الموظفين وخلق الحماسة والدافعية في مكان العمل.
  • تطوير مهارات حل المشكلات وإدارة الأزمات.
  • توسيع وجهة نظر الموظفين، وتحقيق التكامل بين أقسام الشركة.

القيادة بالقدوة

إن من أكثر العوامل تأثيراً على سلوك الموظف في بيئة العمل وموقفه تجاه العناصر المختلفة لدوره والمنظمة هو سلوك مديره، فعندما يكون المدير سلبيًا أو ناقدًا، فسيُؤثر على أداء الموظف بشكل سلبي، وعندما يبذل المدير جهدًا إضافيًا كبيرًا للنمو والتعلم والتطور، فسيحذو الموظف حذوه، ويريد الاستثمار في نموه.

إنّ سعي المدير إلى تطوير موظفيه يُساعده في بناء المصداقية في عملية التطوير وتعزيز الثقة بينهم، والتأكيد على أنّ أنشطة التطوير جديرة بالاهتمام، بالإضافة إلى ذلك، تتشكل هناك ثقافة عمل تنظر إلى التطوير على أنّه عملية مستمرة.

اقرأ أيضًا: إدارة المواهب: سياسة مهمة في الموارد البشرية

تقديم ملاحظات مستمرة

تطوير الموظفين ليس طريقًا باتجاه واحد فقط، إنّها عملية مستمرة، يجب أن تتصف بالاستدامة، وبالتالي يحتاج الموظفون إلى تلقي ملاحظات منتظمة، وتقييمهم بشكل مستمر، ومنحهم تغذية راجعة، حيث على المدير أن يُتابع الموظف باستمرار، وليس مرةً واحدةً في السنة مثلًا؛ لقياس قدرته على التحسن والتعلم، وأن تكون هذه الملاحظات بناءة.

في ضوء ما سبق، يجب التركيز خلال تقديم الملاحظات على ما يأتي:

  • تجنب النقد العشوائي، والتركيز على سلوك الموظف وأدائه.
  • البدء بذكر نقاط القوة وما يتميز به الموظف في عمله.
  • استخدام أسلوب الحوار وطرح الأسئلة؛ لفهم وجهة نظر الموظف.
  • تعليم الموظف كيفية حل المشكلات التي تُواجهه.
  • الحرص على احترام الموظف، وعدم استخدام مصطلحات قاسية ومباشرة معه، مراعاةً لشعوره.

تشجيع التواصل

يعتمد تطوير الموظفين في بيئة العمل بشكل كبير على مدى تواصل المدير مع الموظفين، إذ يُخفف ذلك التوتر والقلق، ويُعزز اندماج الموظفين مع بعضهم، ويخلق ثقافة عمل إيجابية ومحددة الرؤية، كما يُتيح ذلك فرصةً للموظفين لإيصال أفكارهم وأهدافهم بشكل أفضل، ويكون المدير على دراية بالأساليب التي تُحفز الموظفين، إلى جانب نقاط القوة والضعف لديهم.

وإنّ أساليب التواصل مع الموظفين متعددة، وهي كالآتي:

  • التواصل اللفظي

وهو التواصل المباشر، من خلال الاجتماعات والمحادثات اليومية، وجلسات العصف الذهني، وغيرها.

  • التواصل غير اللفظي

مثل: لغة الجسد، والإيماءات، وتعابير الوجه، ونبرة الصوت، حيث هذه الأمور كلها تُؤثر بشكل إيجابي أو سلبي في الموظف، إذ يجب على المدير استخدامها بطريقة لائقة، يحرص فيها على احترام الآخر.

  • التواصل الكتابي

مثل: المراسلات والمذكرات والبريد الإلكتروني، فهو أيّ تواصل مكتوب، إذ يجب على المدير أن يحرص بأن يكون التواصل الكتابي مفهومًا وواضحًا، حتى لا يحدث أيّ سوء فهم.

اقرأ أيضًا: استقطاب الكفاءات: ما هي أفضل الأساليب لذلك؟

الخاتمة

إنّ دور المدير في تطوير الموظفين في بيئة العمل محوري ومهم، فهو المسؤول الأول عن تدريبهم وتوجيههم، وإيجاد طرق لتحفيزهم وتنمية مهاراتهم، إلى جانب وضع خطط تطويرية لهم، مثل: خطط التنمية الفردية، وتمكين التظليل الوظيفي الذي يستطيع من خلال الموظف الحصول على خبرات أوسع وتنمية مهاراته، وتوفير التناوب الوظيفي لرفع كفاءة الموظف.

كما أنّ القيادة بالقدوة تُسهم إسهامًا كبيرًا في عملية التطوير، حيث تُؤثر على سلوك الموظف وبناء مصداقية مع المدير، وإنّ تقديم الملاحظات المستمرة للموظفين والتغذية الراجعة حول أدائهم وسلوكهم عامل مهم للتطوير، كما أنّ التواصل مهم أيضًا إذ يُعزز الاندماج، ويجعل المدير قادرًا على معرفة نقاط القوة والضعف وبالتالي العمل بشكل أكثر فعالية نحو التحسين والتطوير.

المراجع

  1. Developing Employees LIKE SAVE PRINT EMAIL REUSE PERMISSIONS
  2. 11 employee development tips for leaders and managers
  3. Role of Managers in Employee Development
  4. 5 Reasons Managers Should Improve Employee Engagement and Training
Shares

مقالات ذات صلة

كيفية استخدام لغة الجسد لتصبح قائدًا أفضل

لمديري الأعمال: نصائح ذهبية من غازي القصيبي

مهارة التفاوض: مهارة مهمة للنجاح في العمل

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية