كيف يمكن لمطور تطبيقات الويب إضافة قيمة لعمله؟

إنّ تطوير تطبيقات الويب من الأمور الشائعة في الآونة الأخيرة، فهو من التخصصات المطلوبة، إذ يُعتبر من أهم مجالات التكنولوجيا، لذلك يجب على العاملين في مجال تطوير التطبيقات التمتع بمهارات عالية ودقيقة؛ لإضافة قيمة عالية لعملهم، وفي هذا المقال ستتعرف أكثر على كيفية إضافة مطوري التطبيقات قيمة لعملهم.

مطور تطبيقات الويب

كيفية إضافة مطوري التطبيقات قيمة لعملهم

يُمكن للعامل في مجال تطبيقات الويب إضافة قيمة لعمله من خلال ما يأتي:

إكساب الشركات ميزة تنافسية

عادةً ما تتفوق الشركة التي لديها أفضل نظام برمجي على منافسيها؛ لأنّ موقع الويب يكون مصممًا بشكل أساسي لدعم الكفاءة وتحسين العمليات، فعلى سبيل المثال، يُمكن لشركة تستخدم حلًا برمجيًا فعالًا لإدارة الجداول الزمنية في عملياتها أن تكتسب ميزةً تتفوق فيها على منافسيها الذين يستخدمون أنظمة يدوية أو أنظمة جدولة قديمة، وكل ما تحتاجه في العمل كمطور تطبيقات هو زيادة الكفاءة والعمل على دراسة المنافسين بشكل جيد.

استخدام الحلول الآلية

تبحث الشركات أو العملاء بشكل عام على حلول آلية وتقنية بأقل التكاليف، لذلك يُمكنك العمل على توفير خدمات حلول آلية من خلال تطوير التطبيقات للشركات، ويُمكنك من خلالها استخدام البرامج المخصصة لخفض تكاليف الأعمال، ومن المهم العمل ضمن فريق تطوير برمجيات مخصص؛ لتحسين العمليات بشكل مستمر، وهذا الأمر لا يجعلك تضطر إلى إجراء بعض التجارب وإعطاء وقت لدراسة الأخطاء والقيام بالتعديلات.

خلق قيمة للعملاء

الهدف الأساس لأيّ عمل هو خلق قيمة للعملاء، فهذا يُساعد على كسب ثقتهم وولائهم، ويعني ببساطة ضمان رضا عملائك على الخدمات التي تقوم بها في مجال تطوير الويب، إذ إنّ العمل في مجالات التكنولوجيا وتطوير التطبيقات المنافسة فيه قوية جدًا، لذلك من أبرز الأمور التي ستُميزك هي الاهتمام بتجربة المستخدم والعميل.

الصيانة الدورية

من الأمور التي تُضيف قيمةً لعمل مطور التطبيقات هو القيام بالصيانة الدورية، وبهذا ستكون قادرًا على مواجهة المشكلات التي يتعامل معها بشكل أسرع، كما يُساهم ذلك في كسب ثقة المستخدم.

اقرأ أيضًا: المسار المهني للمطور المتكامل لتطبيقات الويب

الحفاظ على الأمان

أحد الاهتمامات الرئيسية للشركات هو الأمان والوصول الآمن إلى البيانات، وكيف يُؤثر ذلك على المستخدمين النهائيين، لذلك تُريد الشركات توفير بيئة آمنة عبر الإنترنت لعملائها لإجراء المعاملات وإدخال المعلومات، وعليه احرص على أن تُقدم خدمات معالجة جميع هذه المخاوف الأمنية بسهولة، بحيث تكون تطبيقات الويب مبنية باستخدام أنظمة الأمان القوية، ويُمكن من خلالها كشف أيّ اختراقات محتملة.

عمل تصميمات جذابة

من المهم في أثناء العمل على تطوير التطبيقات عمل تصميمات إبداعية وجذابة، فهذا الأمر يُوفر تجربةً فريدةً للعملاء، ويُمكّنك من جذب المزيد من المستخدمين إلى التطبيق، وبالتالي تعزيز قيمة العلامة التجارية ونمو الأعمال.

تتبع المستخدم والتحليلات

يُعد اعتماد نهج قائم على البيانات في الأعمال هو الطريقة الأفضل والوحيدة لقياس النجاح الحقيقي، إذ يُتيح لك تطوير مواقع الويب الحصول على تحليلات قوية ومباشرة، ويُمكن تخصيص لوحات المعلومات بسهولة وسرعة لتتبع أداء المقاييس المختلفة. إلى جانب الاهتمام بالتعرف على أداء الأعمال والتخطيط للارتباطات المستقبلية.

مسؤوليات مطور تطبيقات الويب

إنّ مطور الويب يُتطلب منه عدة مسؤوليات، أهمها ما يأتي:

  • القدرة على مقابلة العملاء لمناقشة تصميم موقع الويب الخاص بهم وفهم متطلباتهم.
  • إنشاء واختبار التطبيقات للموقع.
  • معرفة لغات البرمجة، مثل: HTML ،XML.
  • التأكد من نوع المعلومات التي يجب أن يحتوي عليها الموقع.
  • العمل مع المصممين، مثل: مصممي الجرافيك، لتحديد تخطيط الموقع.
  • دمج الصوت والفيديو والرسومات في الموقع.
  • اختبار الجودة واستكشاف أخطاء التطبيقات وإصلاحها.

مطور تطبيقات الويب

ما هي المهارات التي يحتاجها مطور تطبيقات الويب؟

من المهارات التي يحتاجها العامل في مجال تطوير التطبيقات ما يأتي:

  • HTML.
  • HTML5.
  • CSS.
  • CSS3.
  • جافا.
  • jQuery.
  • برنامج Adobe Suite.
  • التحليل والتصميم الكينوني.
  • تصميم واجهة المستخدم.
  • تصميم تجربة المستخدم.
  • تطوير محتوى الوسائط المتعددة.
  • واجهات برمجة التطبيقات.
  • فهم تحسين محركات البحث SEO.
  • مهارات اتصال جيدة.
  • الدقة والانتباه للتفاصيل.
  • العمل على الضغط.

اقرأ أيضًا: خطوات لتصبح مطور آي أو إس

مهام مطور تطبيقات الويب

يُمكن تلخيص مهام العامل في مجال تطوير التطبيقات فيما يأتي:

  • إنشاء مواقع الويب وصيانتها

فهو مسؤول عن الشكل العام للموقع أو التطبيق، ويتعامل مع الجوانب الفنية بما في ذلك تحسين الأداء والسرعة والسعة، وعادةً ما يكون مطور الويب على دراية بكل من التصميم الجرافيكي والبرمجة.

  • التعامل أنواع مختلفة من مواقع الويب

بما في ذلك التجارة الإلكترونية والألعاب والمواقع الإخبارية، فمثلًا يجب أن يتعامل في أثناء عمله في موقع الألعاب بمهارة عالية مع الرسومات، وتتطلب مواقع التجارة الإلكترونية فهم ميزة معالجة الدفع والقدرة على التعامل مع المخزون الوارد والصادر.

  • عمل تخطيط لتطبيق الويب

بحيث يتم فيه دمج التطبيقات والرسومات والمحتويات الأخرى، وتطوير الواجهة الأمامية والخلفية تطويرًا كاملًا ودراسة كيفية كتابة المحتوى للموقع.

  • صيانة الموقع وتحديثه باستمرار

بحيث يختبر مطور التطبيقات كل فترة الروابط المعطلة وأخطاء الموقع، ويقوم بصيانة كاملة لما يحتاج له التطبيق من تطوير وتحديث بناءً على تعليقات المستخدمين.

المسار الوظيفي لمطور الويب

يختلف المسار الوظيفي لمطور الويب بناءً على الشركة التي يعمل بها أو خبرته أو تخصصه، ومن بين المسارات الوظيفية التي يُمكن اتباعها ما يأتي:

  • مطور واجهات الأمامية (Front-end Developer)

تتمثل وظيفة مطور واجهات المستخدم في تطوير وتحسين التطبيق خاصةً تطبيقات الويب، وذلك باستخدام لغات البرمجة.

  • مطور الواجهة الخلفية (Back-end Developer)

تتمثل وظيفة مطور الواجهة الخلفية في تشغيل الأنظمة والعمل البرمجة الخاصة بالخادم.

  • مطور تطبيقات الهاتف الجوال (Mobile Application Developer)

يتمثل دور مطور تطبيقات الهاتف الجوال في تطوير وتصميم التطبيقات الخاصة بالهواتف الذكية.

  • مهندس تطوير البرمجيات (Software Development Engineer)

يعمل مهندس تطوير البرمجيات على صيانة وتصميم وتطوير البرمجيات التي تعمل على الويب بتوظيف لغات البرمجة والتقنيات المناسبة.

اقرأ أيضًا: المسارات المهنية لمطوري تطبيقات الأندرويد

  • مطور تجربة المستخدم (User Experience Developer)

يهتم مطور تجربة المستخدم في تحسين تجربة العملاء والمستخدمين بناءً على تعليقاتهم وتجاربهم وتفاعلهم.

  • مطور تطبيقات الويب الكامل (Full-stack Developer)

يقوم المطور هنا بتطوير التطبيقات بشكل كامل، ويستخدم مجموعة متنوعة من التقنيات واللغات.

يُذكر في هذا الصدد بأنّ هناك فرقًا بين مطور الويب ومصمم الويب، إذ يهتم مطور الويب بشكل أساسي بميزات موقع الويب ووظائفه، ويُركز على التقنيات وشكل ومضمون التطبيق، وعادةً ما يشتغل مطورو الويب بلغات البرمجة، مثل: HTML و JavaScript و Python و PHP، أما مصمم الويب عادةً يكون متخصصًا بمجال معين في الويب، ويتعامل مع برامج تصميم، مثل: Adobe Illustrator و Photoshop.

الخاتمة

إنّ مطور تطبيقات الويب يُمكن أن يضيف قيمة لعمله في حال تمكّن من تطوير مهاراته الفنية، والعمل على زيادة خبرته في كل موضوع من موضوعات تطوير التطبيقات، فعالم البرمجيات واسع والمنافسة فيه شديدة، ويتطلب ذلك من العاملين الارتقاء بالمعايير العالمية وفهم احتياجات المستخدمين.

المراجع

  1. Web Developer Job Description
  2. How Does Software Development Add Value to Your Business?
  3. How Does Software Development Add Value to Your Business?
  4. How a Custom Web Application Can Help Grow Your Business
Shares

مسارات مهنية ذات صلة

ما هو التسويق بالذكاء الاصطناعي؟

23 مساراً مهنياً بديلاً يمكن لمطوري البرمجيات العمل فيها

ما مهام مسؤول الصحة والسلامة المهنية بالمشروع؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية

ملتقى الموارد البشرية بنسخته الثالثة

لمن الملتقى؟​

  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﻣﺆﺳﺴﻲ أو ﻣﺪراء اﻟﺸﺮﻛﺎت اﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ اﻟﻘﻄﺎﻋﺎت الإدارية والخدمية, الربحية منها وغير الربحية فهذا الملتقى هو لك
  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﻣﺪراء أو ﻣﻈﻔﻲ إدارة اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﺴﺘﺤﺼﻞ ﻋﻠﻰ اﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ اﻟﺨﺒﺮات ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ.
  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﺴﺘﺸﺎرًا أو ﻣﺪرﺑًﺎ ﻣﺘﺨﺼﺼًﺎ ﻓﻲ اﻟﻤﻮارد اﻟﺒﺸﺮﻳﺔ ﻓﺤﻀﻮر ﻫﺬا اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ﻋﻠﻰ رأس اﻫﺘﻤﺎﻣﺎﺗﻚ
  • إذا ﻛﻨﺖ ﻣﻦ ﺻﺎﻧﻌﻲ اﻟﻘﺮار ﻓﻲ اﻟﻤﻨﻈﻤﺎت اﻟﺪوﻟﻴﺔ ﻓﻼ ﺗﻔﻮت ﻓﺮﺻﺔ ﺣﻀﻮر اﻟﻤﻠﺘﻘﻰ.
  • لا تفوت حضور الملتقى

المتحدثون

الكلمات الرئيسية

  1. العادات السيئة عند القادة وكيفية التخلص منها
  2. الذكاء الاصطناعي في إدارة الموارد البشرية
  3. مستقبل تحول القوى العاملة: إعادة اكتشاف استراتيجيات الأداء في المنظمات سريعة النمو
  4. قوة الصحة النفسية والإنتاجية
 
 

ورشات العمل

  1. ورشة تطبيقات مؤشرات الأداء الرئيسية في الموارد البشرية
  2. ورشة أدوات وتقنيات إدارة الضغوطات في بيئة العمل
  3. ورشة القيادة في عصر VUCA
  4. مناقشة مخرجات الورشات في الصالة الرئيسية