ثقافة الشركات: مفهومها وأنواعها

إنّ ثقافة الشركات باتت من المصطلحات الشائعة في بيئة العمل والتي تدل على الطريقة التي تتفاعل بها الشركات مع موظفيها، وكيفية تنظيم العلاقة والقواعد واللوائح، وفي هذا المقال سنتحدث عن هذا الموضوع بشكل أوسع.

جدول المحتويات

مفهوم ثقافة الشركات

ثقافة الشركات (بالإنجليزية: Corporate Culture)؛ هي عبارة عن مجموعة مشتركة من المعتقدات والمعايير والسلوكيات والقيم في مكان العمل وداخل المؤسسة، والتي تعكس نوعًا من القواعد التي يتبعها الأشخاص في الشركة ومكان العمل.

تُحدد الثقافة الخاصة بالشركة طريقة تفاعل الأفراد داخلها مع بعضهم البعض، فإذا كانت هذه الشركة أو المؤسسة تتمتع بمميزات قوية وإيجابية، فسوف تُشجع العاملين بها على التعاون وتحسين طرق العمل بشكل أفضل، أما إذا كانت هذه الشركة ضعيفة وسيئة، فإنّ ذلك سيُؤثر بالسلب على سير العمل داخلها، وذلك بسبب الفردية في التعامل بين الموظفين والتي تقضي على الانضباط الذاتي للعاملين.

أنواع ثقافة الشركات

من أنواع ثقافة الشركات ما يأتي:

ثقافة العشيرة أو الفريق

ثقافة العشيرة أو الفريق تدور حول العمل الجماعي والتعاون بين أفراد الشركة، فالعلاقات الجيدة والتشجيع والثقة والمشاركة بين الفريق هي جوانب أساسية لاستمرار أي شركة، ويُمكن لثقافة الفريق التكيُف بكل سهولة مع أيّة تغيرات وتنفيذ العمل بشكل أسرع.

ثقافة التشبع

تعمل ثقافة التشبع على تشجيع الموظفين على طرح أفكارهم وطموحاتهم واتخاذ جميع الإجراءات لتحقيقها، وبالتالي تعزيز أهداف الشركة؛ لأنّ ثقافة التشبع هي عبارة عن مكان عمل مرن، يعمل فيه المديرون والموظفون معًا كمبدعين، وبالتالي يُنتجون بطرق غير تقليدية وهذه هي ثقافة الإدارة الجيدة.

ثقافة التسلسل الهرمي

ثقافة التسلسل الهرمي هي عبارة عن ثقافة شركة تقليدية تعمل بناءً على تعليمات مدير الشركة، أيّ أنّ المدير يُشرف على الموظفين وجهود عملهم لتحقيق أهداف محددة، ويُمكن اعتبار بيئة العمل لهذه الثقافة الأكثر صرامة من الثقافات الأخرى، ولكن يُمكن للعاملين فيها فهم أدوارهم وأهدافهم والمطلوب منهم بوضوح، وبالتالي سيشعرون بالأمان.

ثقافة السوق

تهدف ثقافة السوق إلى تحقيق أهداف نهائية، وبالتالي تخلق هذه الثقافة بيئة عمل تنافسية، فالإدارة في هذه الشركة تهتم أكثر بنتائج العمل وحضورها في السوق والأرباح، وفي هذه الثقافة يُمكن أن يشعر الموظفون بالتوتر، ولتفادي ذلك ينبغي أن يكون لديهم حماس تجاه عملهم.

اقرأ أيضًا: ما هي قواعد العمل داخل الشركات؟

مزايا وعيوب ثقافة الشركات

تتلخص المزايا والعيوب في بيئة العمل التي تسعى إلى أن تُشكل ثقافة قوية ما يأتي:

مزايا ثقافة الشركات

من المزايا ما يأتي:

  • رفع معنويات الموظفين

فيجب أن يهتم المدير أو القائد في أي شركة بمعنويات الموظفين لديه؛ لأنه بدون الروح المعنوية الإيجابية للفريق لا يوجد دافع للنجاح، وبالتالي لا يوجد دافع لإبداعه وإنتاجه للأفضل، وسيكون لديه لا مبالاة تجاه مستقبل الشركة، أما الاهتمام برفع المعنويات، يجعل العاملين سعداء وبالتالي يُنتجون أفضل المنتجات، ويحققون أفضل الأرباح للشركة.

  • الاستقرار

يجب على المدير أن يُحفز الموظفون بأنّ هذه الوظيفة دائمة معهم في المستقبل، وبالتالي سيشعر الموظف بالراحة؛ لأنّ عدم شعوره بالاستقرار في الوظيفة سيجعله متوترًا وتفكيره مشتتًا، وسيُفكر في وظيفة أخرى، وبالتالي لن يُعطي أفضل إنتاج لهذه الوظيفة، لكن تذكّر ألا تعطي تحفيزًا للموظفين بالاستقرار، ثم تقوم بطرد أحدهم، فإن ذلك سيدل على انعدام الثقة في أعين باقي الموظفين.

  • الثقة

يجب على المدير أن يُعطي الثقة للموظفين، فيجب عليك أن تظهر لموظفك أنّك تثق به، وذلك من خلال السماح له بالقيام بعمله لوحده دون أن تنظر إليه باستمرار والتعقيب عليه؛ لأنّ ذلك يعقده ويفقده الثقة بعمله وبنفسه، وأترك دائمًا مساحة لأفكار الموظفين وخيالهم، فإنّ ذلك يُؤدي إلى رفع معنوياتهم وزيادة إنتاجهم وتحسين سير العمل.

  • علاقة قوية بين الإدارة والموظفين

عندما تكون الإدارة ضعيفة ومتساهلة، سيختارون أيّ موظف وإن كان لا يصلح للعمل، كما أنّهم لا يُشرفون بالشكل المناسب على الإنتاج، وبالتالي ستنهار الشركة، لذلك لتكون العلاقة قوية بين الإدارة والموظفين بجب اختيار المشرفين والموظفين المناسبين للشركة، ويجب التأكد من وضع القوانين الصحيحة للعمل.

  • الاختلاط بين الموظفين في الشركة

عدم اختلاط الموظفين مع بعضهم البعض يُعد أحد أهم الأسباب التي تجعل الموظفين يتركون العمل في مثل هذه الشركات؛ لأنّهم سيشعرون أنّهم غير متقبلين من الآخرين، ولكن يُمكن تفادي ذلك عندما يقوم المدير ببث روح معنوية وجيدة في الشركة، عن طريق الاحتفال بإنجاز عمل ما والدردشة معًا.

عيوب ثقافة الشركات

من العيوب ما يأتي:

  • الإدارة التفصيلية

فعندما يشعر الموظفون كما لو أنّ الإدارة هي الأخ الأكبر الذي يُعطي الأوامر دائمًا، فهذا يخلق التوتر والقلق وبالتالي يُبطئ معدل عملهم وجودة الإنتاج، ولتحسين هذا يجب ترك الإدارة التفصيلية.

اقرأ أيضًا: الدليل الشامل لبدء حياتك المهنية في مجال التسويق بين الشركات

  • كثرة المنافسة

كثرة المنافسة ليست سيئة بطبيعتها، بل إنّها طريقة رائعة لإنجاز العمل، ولكن يجب أن يكون كل شيء باعتدال، فالمنافسة الودية هي المطلوبة في سوق العمل؛ لأنّها تُساعد على جودة الإنتاج، أما المنافسة غير الودية، فإنّها تخلق علاقة عدائية، وتُؤثر على الإنتاج بالسلب.

  • التساهل تجاه العادات السيئة

إذا ظهر أنّ الإدارة العليا لديها عادات سيئة، فإنّ الموظفين سيفعلون هذه العادات معتقدين أنّها شيء طبيعي، فمثلًا إذا جاء المدير دائمًا متأخرًا عن العمل، فسيعتقد الموظفون أنّ هذا السلوك شيء طبيعي، وبالتالي سيتأخرون عن العمل، وإذا لم يلتزم المدير بمعايير الصناعة عند أداء المهام، فلن ينظر إليها الموظفون أيضًا، ويُمكن أن تحدث العادات السيئة أيضًا إذا كان المدير متساهلًا جدًا مع الموظفين، ولا يُديرهم بشكل صحيح.

الأسئلة الشائعة حول ثقافة الشركات

من الأسئلة الشائعة حول ما يخص ثقافة الشركة لتطوير بيئة العمل ما يأتي:

لماذا تعتبر ثقافة الشركة شيئا مهما للغاية؟

لأنّها أساس لأيّ عمل، فعندما تتوافق رغبات وأهداف العاملين مع ثقافة الشركة، فمن المؤكد أنّهم يستمتعون بعملهم ويحبونه، وبالتالي سيُقدمون أفضل ما لديهم، ويُحققون أفضل الأرباح.

كيف تصف ثقافة شركتك؟

يمكن الإجابة على هذا السؤال إذا كانت ثقافة شركتك تتماشى مع آراء ومدخلات القوة العاملة ومدى شعور العاملين بالراحة، ويُمكن أن تعرف ذلك إذا سألت الموظفين عن آرائهم في الشركة، وما الذي يُزعجهم وما الذي يُحبونه وهكذا.

كيف يمكن للشركة تطوير ثقافة قوية وصحية؟

يُمكن للشركة تطوير ثقافة قوية وصحية من خلال تحديد القيم الأساسية والتأكد من انسجامها مع أهداف الشركة وممارستها في جميع جوانب العمل، كما يجب تعزيز التواصل والتعاون بين الموظفين وتقديم الدعم والتوجيه اللازمين.

كيف يمكن للشركات التعامل مع تحديات تغيير ثقافة الشركة؟

التعامل مع تحديات تغيير ثقافة الشركة يتطلب التواصل الفعّال والشفاف، وتعزيز التفاعل والتشاركية، وتوفير التدريب والتوجيه للموظفين، وإعطاء الوقت الكافي للتغيير والتكيف، وتقييم النتائج والتعديل إذا لزم الأمر.

اقرأ أيضًا: ازدهار الموظفين: تعريفه، خصائصه، أساليبه

الخاتمة

في النهاية، إنّ الاهتمام بثقافة الشركات بطريقة إيجابية أمر ضروري جدًا لأيّة منظمة؛ لأنّه يُؤثر بشكل كبير جدًا على الموظفين ومدى إنتاجهم، وبالتالي بناء ثقافة قوية تهتم برضا الموظفين ومدى مشاركتهم في إعداد المهام وإنتاجهم.

المراجع

  1. What Is Company Culture? (Plus 10 Expert Tips for Improvement)
  2. The Disadvantages of Corporate Culture
  3. Corporate Culture Definition, Characteristics, and Importance
Shares

مقالات ذات صلة

العمل التعاوني المفرط: مشاكل وحلول

تطوير الموظفين: ما مفهومه وأهميته؟

لماذا يقع اللوم على المدير ببيئة العمل السامة؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية