الموظف المثالي: ما هي معايير اختياره؟

إنّ الموظف المثالي أو الموظف الناجح مطلب تسعى إلى جذبه واكتسابه أغلب المؤسسات، حيث يتمتع بسمات وصفات إيجابية من شأنها تطوير بيئة العمل، فشخصيته مزيج من المهارات العملية والعلمية، وهو قدوة يُحتذى بها ومثل أعلى لباقي الموظفين، وفي هذا المقال ستتعرف على معايير اختياره.

الموظف المثالي: ما هي معايير اختياره؟
جدول المحتويات

معايير اختيار الموظف المثالي

تتلخص معايير اختيار الموظف الناجح والمثالي فيما يأتي:

الاجتهاد والتفاني

إنّ الاجتهاد والتفاني في العمل يعني أن يكون الموظف منضبطًا وملتزمًا بواجباته، إلى جانب إدارة أدواره ومسؤولياته بسهولة، حيث إنّ الموظف الذي يسعى إلى النجاح يكون مليئًا بالشغف تجاه مهنته، ويميل إلى أن يؤدي مهامه في الوقت المناسب ويتسم بالكفاءة ويُؤدي المهام على أكمل وجه دون تقصير، وعادةً ما يكون طموحًا ومستعدًا، ويسعى لتحسين مهاراته.

وبطبيعة الحال، تسعى كل الشركات لأن يكون موظفوها مجتهدين، ومحل ثقة، ومن الناحية الأخرى عندما يكون الموظف جديرًا بالثقة وموثوقًا، يتم منحه مهمات جديدة، وسيشعر بأنّ مكان العمل يُؤمن به، خاصةً إذا نتج عن ذلك ترقية، وبالتالي سيتطور الأداء العام لكل موظف وتزيد الإنتاجية.

الصدق والإخلاص

إنّ الصدق والإخلاص من المعايير التي تبحث عنها الشركات في موظفيها، وتساعد على تحسين مستوى الشفافية والوضوح، وبالتالي الحصول على ثقة المدير والزملاء بسهولة.

إنّ الصدق والشفافية هما جزءان مهمان وقيّمان في مكان العمل، لذلك من الضروري تعيين موظفين يُساعدون في الحفاظ على هذه الثقافة، حيث تزيد ثقة الشركة في موظفيها، فأن يكون الموظف مهذبًا وحسن الحديث وهادئًا وحسن المظهر، إلى جانب إخلاصه وصدقه هو دلالة على مدى احترافيته.

القدرة على الاتصال والتواصل

من بين أهم المعايير التي يجب الانتباه لها خلال رحلة البحث عن الموظف الناجح والمثالي، هي مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين، فهي التي تُساعد في التفاعل بشكل أفضل مع العملاء والمديرين والزملاء، وتُقلل نسب سوء التفاهم، وتُساعد في تجنب الأخطاء، ويمكن الاستدلال عليها من مهارات الاتصال الكتابية، مثل: كتابة رسائل بريد إلكتروني وإعداد التقارير الجيدة بلغة واضحة ودقيقة منعًا لحدوث أيّ سوء فهم.

اقرأ أيضًا: استقطاب الكفاءات: ما هي أفضل الأساليب لذلك؟

في ضوء ما سبق، إنّ الموظفين المتمكنين من مهارات التواصل الجيد مع الآخرين يعرفون كيفية الحصول على ما يحتاجون بطريقة فعالة ومنتجة، وإذا كانت هناك مشكلة يُواجهها شخص ما في مكان العمل، يُسهمون بدورهم في حل المشكلة.

الموظف المثالي: ما هي معايير اختياره؟

القيادة

إنّ القيادة والقدرة على إدارة الفرق من المعايير الدالة على الموظف المثالي، حيث تسهم في تحفيز أعضاء الفريق وتطوير إمكاناتهم وتسهل التعاون فيما بينهم، إذ يقوم العديد من مسؤولي التوظيف ومديري التوظيف بتقييم هذه القدرة، من خلال إعطاء الموظفين في البداية أدواراً صغيرة.

من المهارات التي تتصل بهذا المعيار هي أن يكون الموظف واثقًا من نفسه ومبتكرًا وحريصًا على تحمل المزيد من المسؤولية، وهي إحدى الطرق لإظهار إمكاناته القيادية، إلى جانب التنظيم والمرونة، والقدرة على حل المشكلات؛ لأنّ كل هذا يعتبر من الأمور الدالة على موثوقية الموظف.

المسؤولية

من أهم المعايير أثناء اختيار الموظف الناجح هي مدى قدرته على تحمل المسؤولية اتجاه القرارات والإخفاقات والنجاحات، فهذا النوع من الموظفين يستحضرون شعورًا بالثقة لدى مديريهم وزملائهم، ولديهم قيم ثابتة، مثل: الموثوقية والالتزام بالمواعيد والاستقلالية، كما أنّهم شديدو التركيز، وفعالون ومدركون للتطورات العامة في الشركة وأقسامها.

في ضوء ما سبق، يتمتع الموظفون الذي يتسمون بالمسؤولية بالكفاءة في إدارة وقتهم وجدولة أعمالهم بشكل احترافي، كما يُمكنهم تخصيص وقت لمهام إضافية أو توجيه أعضاء الفريق الآخرين، ويستطيعون التحكم والسيطرة والتدخل في الوقت المناسب؛ لمعالجة المشكلات وتقديم مقترحات، كما يتسمون أيضًا بالحكمة والرأي السديد والقدرة على فهم ومواكبة كل حدث.

الإبداع والابتكار

من المعايير التي تُساعد في اختيار الموظف المثالي هي القدرة على الإبداع والابتكار، فأصحاب العمل يحتاجون إلى أشخاص قادرين على تقديم حلول إبداعية للمشاكل الروتينية وابتكارات للممارسات المتنوعة، وتتمثل الخطوة الأولى لتطوير المهارات في إتقان العمل والشمولية، والبحث عن أدوات وعمليات ونماذج جديدة لحل المشكلات الحالية.

اقرأ أيضًا: 12 طريقة لخلق بيئة عمل سعيدة

في ضوء ما سبق، من الأمور التي تدل على مدى الإبداع والابتكار الذان يتمتع بهما الموظف الاتفتاح والسعي إلى خلق فرص نمو وظيفي، إلى جانب البحث عن أفكار واقتراحات وحلول لمشكلات تُواجه بيئة العمل، ودراسة كيفية تطوير العلامة التجارية، فالإبداع مهارة يُمكن تعلمها من خلال الخبرة والتجربة والأسئلة والخيال والتعاون وغيره.

العمل الجماعي

إنّ القدرة على العمل الجماعي من المؤشرات الدالة على الموظف الناجح، حيث يتطلب منه التمكن من مهارات عديدة، مثل: التواصل والتعاون مع الآخرين، والدعم، وتبادل الملاحظات، فعندما يتمكّن الموظفون من العمل مع بعضهم البعض في فرق بنجاح، يُساعد ذلك في تحقيق أهداف الشركة وتحسين أدائها، وتطوير ثقافة مكان العمل وبناء علاقات مهنية أصيلة.

وعادة ما يبحث القادة ومديرو التوظيف عن موظف يُقدر روح الفريق والعمل الجماعي، إلى جانب التحلي بالمرونة وقبول النقد وحل المشكلات، إذ تُعتبر القدرة على العمل ضمن فريق، أحد الثوابت لأيّة شركة، والتي تهدف إلى تعزيز العلاقات المهنية، وتطوير الأداء العام.

الرغبة في التطور

إحدى المعايير الدالة على الموظف المثالي هي رغبته في التطور والتعلم، حيث إنّ عالم الأعمال يشهد تطورًا مستمرًا، مما يُلزم كافة العاملين السعي بجدية للتعرف على مفاهيم جديدة تُساعد في الابتكار، خاصةً في الصناعات التي تعتمد في الغالب على تكنولوجيا المعلومات والخدمات الرقمية.

بالإضافة إلى ما سبق، يتطلب هذا المعيار اتصاف الموظف بالقدرة على التكيف، والتأقلم مع المتغيرات والمتطلبات الجديدة في عالم الأعمال، إذ يُمكن مواكبة كل هذا من خلال القراءة ومتابعة آخر التحديثات من قِبل المتخصصين في ذلك، والتسجيل في ورش عمل ودورات تدريبية، كما أنّ خيار إكمال الدراسات العليا وتعلم أساسيات البحث من الأمور التي تُفيد في تحقيق الأهداف المهنية.

اقرأ أيضًا: إدارة المواهب: سياسة مهمة في الموارد البشرية

الخاتمة

إنّ تواجد الموظف المثالي أو الموظف الناجح في الشركة يُطوّر ويُحسّن من أعمالها، ويجعلها تُواكب آخر التقنيات والتحديثات، وبالتالي يكون لها حضور فعال في سوق العمل، أما معايير اختياره فعديدة، منها: الاجتهاد والتفاني، والذي يظهر من خلال انضباط الموظف والتزامه، والصدق والإخلاص واللذين يتجسدان بالشفافية واتخاذ القرارات الصحيحة.

بالإضافة إلى القدرة على الاتصال والتواصل والعمل الجماعي، والقيادة الفعالة للفريق، حيث تتجسد بالتعاون والثقة بالنفس، إلى جانب تحمل المسؤولية والإبداع والابتكار، والرغبة في التطور، من خلال تعلم كل ما هو جديد، ومعرفة التحديثات في عالم الأعمال، والتأقلم مع التحديات، وإيجاد حلول فعالة للمشكلات، وهذا كله يجعل من الموظف مثالًا، ويخلق روح التنافس بين الزملاء، وبالتالي يُحقق الإيجابية وبيئة عمل سعيدة.

المراجع

  1. The Top Skills of a Good Employee
  2. 11 Key Qualities Of A Good Employee (Employee Attributes To Target)
  3. 11 Qualities Of A Good Employee For Success In The Workplace
Shares

مقالات ذات صلة

ما الصعوبات التي يواجهها الخريجين في سوق العمل؟

استراتيجيات توظيف تحتاجها الشركات الناشئة

استراتيجيات توظيف لاستقطاب موظفين أكفاء

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية