الرضا الوظيفي: أساس السعادة في مكان العمل

عندما يشعر الموظف بالراحة او بالرضا الوظيفي في مكان العمل، وفي حياته المهنية، فإنّ ذلك يجعله يُقدم أفضل ما لديه وبالتالي يبقون لفترة أطول في الشركة، ومقدار هذا الرضا يُحدده سؤال الشخص والعوامل البيئية، وما إذا كان ذلك هو الاختيار الصحيح له، ومدى أهمية ذلك بالنسبة له، فبالنسبة لبعض الأشخاص قد تكون الوظيفة المناسبة لهم هو الحصول على مبلغ معين من المال، وقد يكون الوظيفة المثالية لشخص آخر هو الأمان والشعور بالراحة، والبعض الآخر الوظيفة المثالية لهم هو الحصول على فريق عمل.

جدول المحتويات

تعريف الرضا الوظيفي

الرضا الوظيفي (بالإنجليزي: Organizational satisfaction)؛ هو استجابة عاطفية إيجابية نُواجها عند القيام بعمل أو عند الوُجود في مكان العمل، والرضا المهني ليس له مقياس، وتُحاول المنظمات الرائدة الآن قياس هذا الشعور من خلال استطلاعات رضا للموظفين، لكن لم يصلوا إلى مقياس له؛ لأنّه يختلف من شخص لآخر مع أنّهم متواجدون في نفس المكان العمل، وفي نفس الوظيفة، وفي نفس الظروف.

لكن قد لا تنطبق العوامل التي تساعد أحد الموظفين على الشعور بالرضا من وظيفه على موظف آخر، لهذا السبب يجب أن يكون لديك منهج متعدد من الأبعاد لرضا الموظفين، مثل الآتي:

  • دفع العاملين إلى آفاق جديدة في العمل.
  • قسط من الراحة، مثل: الرحلات الصغيرة والساعات العمل المرنة.
  • تقدير الموظف من الإدارة والشركة.
  • الأجر التنافسي الذي يُساعد الموظفين على عيش حياة جيدة.
  • الوعود بالترقية في الوظيفة.

أهمية الرضا الوظيفي وتأثيره على بيئة العمل

إنّ الرضا المهني مهم جدًا لنجاح أيّ موظف ولأيّ شركة؛ لأنّه إذا كان الشخص راضيًا عن وظيفته، فسوف يساعد ذلك على ما يأتي:

  • زيادة الإنتاج والأرباح

فإذا اهتمت الإدارة والمدير برضا الموظفين، فإنّ ذلك يُساعد على زيادة الإنتاج ورفع الأداء العام وزيادة المنتجات وانخفاض التكليف وتحسين العمليات داخل الشركة، وبالتالي سوف يؤدي ذلك إلى زيادة أرباح الشركة، ويؤدي بالموظف إلى الترقية في العمل.

  • انخفاض معدل الدوران

لأنّه إذا كان الموظف راضيًا عن وظيفته، فلن يتركها، كما أنّه يُساعد على توظيف مواهب بشكل دائم، لأنّ بقاء الموظف يُمثل قيمة مضافة للشركة.

  • الولاء

فعندما يشعر الموظف بالرضا، فإنّ ذلك يجعله وفيًا إلى الشركة، ولا يُفشي سرها، وينشر الأخبار السارة عنها، وبذلك تنتشر النوايا الحسنة عن الشركة؛ مما يُساعد على زيادة إنتاجها وزيادة أرباحها.

اقرأ أيضًا: ازدهار الموظفين: تعريفه، خصائصه، أساليبه

الأسئلة الشائعة حول الرضا الوظيفي

من الأسئلة الشائعة حول ذلك ما يأتي:

كيف تحسن بيئة العمل الخاصة بك بحيث تنال رضا الموظفين؟

اجعل مكان العمل مريحًا، وقُم بتنظيف مكان العمل، وإضافة النباتات وتخصيص مكتب لكل موظف، وتحسين الإضاءة فالجو الجيد والمنظم يُساعد بشكل إيجابي على أن يكون الموظفين سعداء.

هل تتبع شركتك سياسات عادلة وشاملة؟

فالتنوع والشمول في مكان العمل له تأثير إيجابي على الموظف وتحسين الأداء العام وثقافة الشركة وبيئة العمل، فيجب على المدير أن يعدل بين الموظفين بغض النظر عن العمر أو الجنس او الإعاقة، لأنّ ذلك يُساعد على تقديم الشركة حتى لا يشعر الموظفين بالغيرة من بعضهم، وبالتالي يتولد الكره بين الموظفين.

ما هي العوامل التي تؤثر على الرضا الوظيفي؟

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على الرضا الوظيفي، ومنها الآتي:

  • الرواتب والمزايا الوظيفية

يُعد الراتب والمزايا الوظيفية واحدًا من أهم العوامل التي تُؤثر في الرضا الوظيفي.

  • العلاقات مع الزملاء والمديرين

يُمكن أن تكون العلاقات الجيدة مع الزملاء والمديرين عاملًا هامًا لزيادة الرضا الوظيفي.

  • المسؤوليات والمهام

يجب أن تكون مسؤوليات الوظيفة والمهام مناسبة لمؤهلات الشخص وقدراته الوظيفية لتحسين الرضا الوظيفي.

  • الثقة والاحترام من الإدارة

يجب أن يكون هناك ثقة من الإدارة في الموظف، ويجب احترامهم لزيادة الرضا الوظيفي لهم.

  • فرص التطوير والترقية في الشركة

تُعد فرص التطوير والترقية للموظفين عاملُا مهمُا لزيادة الرضا الوظيفي وتحقيق التطور المهني الذي ينتظره الموظفين.

ما هي العلاقة بين الرضا الوظيفي وقيم العمل؟

الرضا الوظيفي هو الشعور بالسعادة والرضا عن الوضع الحالي في العمل، ويعتبر مؤشرًا مهمًا لنجاح أيّ موظف في العمل، ويتأثر بالعديد من العوامل، بما في ذلك القيم العملية، فعندما تتوافق قيم ومبادئ الموظف مع القيم والمبادئ في المؤسسة أو الشركة التي يعمل فيها، فإن ذلك يُؤدي إلى زيادة الرضا.

وعندما تتعارض القيم والمبادئ الشخصية مع القيم التي تتبعها المؤسسة، فإنّ ذلك يُؤدي إلى تقليل الرضا وإحداث شعور بالتوتر والإحباط، لذلك فإنّ الوضع الذي يعيشه الموظف في بيئة العمل وتوافقه مع نهج المؤسسة يلعب دورًا كبيرًا في تحقيق الرضا.

اقرأ أيضًا: تطوير الموظفين: ما مفهومه وأهميته؟

هل تهتم شركتك بموظفيها؟

تذكّر أنّه لا يكفي الاهتمام بالموظفين فقط، قُم بالاتصال بانتظام بالموظفين من خلال الرسائل والمكافآت والتقدير غير الرسمي والحوافز وغيرها من أشكال الاتصال الأخرى.

هل يوجد مكان في مكان العمل للموظفين لممارسة هواياتهم؟

اليوم يقضي معظمنا جزءًا كبيرًا من الأسبوع في العمل، لكن هذا لا يعني أنّنا نُريد تجاهل هواياتنا أو اهتماماتنا الشخصية، فمكان العمل الذي يتوفر فيه للموظفين وقت فراغ لقراءة كتب ومتابعة الأخبار سيُساعد كثيرا على جعلهم سعداء، وذلك يُحقق الرضا الوظيفي.

ما هو مقدار الفاصل الزمني بين الترقيات في العمل؟

بيئة العمل الحالية سريعة جدًا، ومن القواعد الأساسية الجيدة الحفاظ على الفترة التي تفصل بين ترقيات الموظف، فمثلًا إذا بقي الموظفون مع شركتك لمدة خمس سنوات وشهرين في المتوسط، فيجب جدولة العروض الترويجية على فترات مدتها سنتان على الأقل، وإذا لم تكن مثل هذه التحولات ممكنة، فقُم بتوفير برامج التدريب الشامل لمنح كل موظف فرصة لاستكشاف أدوار جديدة في الشركة، والأهم من ذلك هو إبلاغ موظفيك بسياسات الترقية في مؤسستك، حتى يعرفوا مصيرهم.

هل يشعر الموظفون بالاحترام من زملائهم؟

إنّ مكان العمل الذي يشعر فيه الموظفون بالانتقاد، أو يخضعون لنوع من التدقيق هذا يُسبب عدم الرضا من الموظفين، ويُمكنك اكتشاف عدم رضاهم عن طريق المحادثات الفردية معهم، أو من خلال البيانات مجهولة المصدر التي تم جمعها عبر استطلاعات رضا الموظفين، ثم اتخاذ التدابير المناسبة لتحسين تجربتهم في مكان العمل.

ما هو موقفك من قضية التوازن بين العمل والحياة الشخصية؟

يجب أن تحاول الشركات بناء ثقافة ذات أداء عالٍ، بحيث لا يتم إعطاء الأولوية للعمل فقط، بل يجب عليهم التوازن الإيجابي بين العمل والحياة؛ لأنّ التقصير في أيّ جانب منهم يُؤثر في الفرد بالسلب.

اقرأ أيضًا: 9 طرق لتعزيز تطوير الموظفين في بيئة العمل

الخاتمة

إنّ الرضا الوظيفي ذا اتجاهين يحتاج الموظف إلى الشعور بالرضا من جهة، ومن جهة أخرى يجب على المنظمات مساعدته من خلال استطلاعات تمكنهم من فهم ما يريدون وبالتالي مساعدتهم، وإذا كنت مهتمًا بزيادة الرضا الوظيفي لموظفك فاعمل على تحفيز موظفك واجعل له راتبًا وتأمينًا صحيًا مناسبين وأيضًا الكثير من الحوافز الأخرى مكافأة لهم على إكمال المهام؛ لأنّ ذلك يزيد من معدل الشعور بالرضا لديهم.

المراجع

  1. What Is Job Satisfaction? Definition, Factors, Importance, Statistics, and Examples
  2. What Is Job Satisfaction and Why Is It Important?
  3. Job Satisfaction: What it is, Components & Guide
Shares

مقالات ذات صلة

دليل المدير التنفيذي لتحسين الإنتاجية في العمل

ما هو رضا الموظفين؟ وما أهم أدوات قياسه؟

الاحتراق الوظيفي: كيفية اكتشافه والتعامل معه

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية