أسرار يملكها الموظف الناجح تجعله استثنائيًا

إنّ الموظف الناجح هو الموظف المثالي الذي يلعب دورًا إيجابيًا في بيئة العمل، ويُساهم في تطور الشركة، ويكون علامةً فارقةً بها، فهو موهبة تسعى الشركات إلى جذبها واستقطابها، ويُحاول أصحاب العمل تقديم أفضل عرض عمل له، ويُخصصون أيضًا امتيازات استثنائية له، وفي هذا المقال ستتعرف أكثر حول أهم الأسرار التي يمتكلها الموظف الاستنثائي وتجعله ناجحًا.

جدول المحتويات

إدارة الوقت

من أهم مهارات الموظف الناجح هي إدارة الوقت بطريقة صحيحة ومنظمة، من خلال جدولة الأعمال وتحديد الأولويات والأهداف، إذ يُمكن للموظف الذي يفتقر إلى هذه المهارة أن يقضي ساعات طويلة في إنجاز مهمة معينة وبشكل بطيء للغاية، وبالتالي سيُؤثر ذلك على باقي مهامه.

تكمن أهمية إدارة الوقت في جعل الموظف أكثر التزامًا، وبهذا تتأكد الإدارة من أنّ الموظف قادر على قبول العمل باستمرار دون تأثر الأعمال الأخرى، فهو مستعد للأزمات والطوارئ التي قد تحدث إلى جانب المشاريع المستعجلة مهما كانت صعوبتها.

التواصل والاستماع

إنّ القدرة على التواصل اللفظي والكتابي بشكل جيد وواضح والاستماع للآخرين من صفات الموظف الناجح في العمل؛ لأنّ التواصل بأنواعه المختلفة هو مطلب مهم في العمل لأغراض متعددة، مثل: الاجتماعات والمراسلة عبر البريد الإلكتروني، وكتابة التقارير وغيرها، وهذا الأمر متعلق أيضًا في القدرة على الإصغاء وكيفية الرد على الأسئلة.

كما أنّ التواصل الجيد في بيئة العمل وحرص الموظف على التعبير عن نفسه بطريقة جيدة مع الإدارة يُولّد بيئةً أكثر إنتاجيةً وخاليةً من المشكلات التي قد تحدث بسبب سوء تفاهم، إلى جانب أنّ الاستماع الجيد سيجعل العملاء أكثر ثقةً بالشركة وما تُقدمه من خدمات أُخرى، فالموظف المتميز هو سر من أسرار نجاح الشركة.

العمل الجماعي

من مهارات الموظفين الأكثر طلبًا في السنوات الأخيرة، والتي تُعد مهمة للغاية هي العمل الجماعي، فلا يستطيع أحد النجاح بمفرده، فأحد أسرار الشركات الناجحة هي دعمها للعمل التعاوني، والموظف المتميز هو القادر على إدراك هذا الأمر، ويسعى إنجاز العمل ضمن فريق يتبادل معهم المعارف والخبرات؛ لتقديم أداء عمل عالي المستوى.

كما أنّ العمل الجماعي يُفيد بالموظف بأن يُحقق أهدافه على نحو مشترك، ويتعلم من هذا الأمر كيفية التكيف مع التغيرات واحترام الجميع، فيكتسب خبرةً في التعامل مع مختلف الأشخاص وطرق التفكير، وبالتالي يُعزز ويُطور من مهاراته أكثر.

اقرأ أيضًا: صفات الموظف المثالي الناجح: 15 صفة تعرّف عليها

أسرار يملكها الموظف الناجح تجعله استثنائيًا

التفكير بإيجابية

إنّ الطاقة الإيجابية من نقاط القوة في الموظف المثالي، وتتمثل بالتفكير بإيجابية والتفاؤل بالمستقبل والوعي بالكلام الذي يُقال وتأثيره على النفس والآخرين، إلى جانب السعي للتعلم المستمر، وإنشاء صداقة مع زملاء العمل، بالإضافة إلى المبادرة في حل النزاعات والحفاظ على الجو العام للشركة.

إنّ الموظف الإيجابي يُلاحظ عليه قلة التوتر ومستوى مرتفع في الأداء العام والمحاولة بأن يكون شريكًا في صناعة القرار وإيجاد الحلول المبتكرة، فالإيجابية باختصار هي طريقة تفكير تنعكس بالممارسة.

مهارات حل المشكلات

إنّ العمل مليء بالتحديات والصعوبات، وهُنا تكمن أهمية الموظف المتميز في المجال الإداري وغير الإداري، والذي يكون قادرًا على تقديم حلول مبتكرة ومفيدة وقابلة للتطبيق، واكتشاف التحديات قبل أن تتحول إلى مشكلات حقيقة لا يُمكن التعامل معها، وهذا يدل على أنّ هذا الموظف يتميز بالتفكير خارج الصندوق، ويحرص على العمل بجدية، ويخاف على المصلحة العامة.

إنّ حل المشكلات عبارة عن مهارات متعددة، مثل: التنبؤ بالمخاطر، ومهارات البحث، ومهارات التفكير الإبداعي وغيرها، والتي تهدف إلى الوصل للتميز وإنقاذ الموقف قبل أن يتفاقم الخطر، خاصة إذا كانت هناك تحديات إدارية يجب من خلال اتخاذ قرار مرتبط في مصير الآخرين.

تحمل المسؤولية

إنّ تحمل المسؤولية هو سر من أسرار الموظف الناجح في العمل، وهذا من شأنه أن يجعله محل ثقة، إذ إنّ الشخصية المسؤولة تقوم بعملها على أكمل وجه دون تقصير، خاصةً إذا كانت بيئة العمل إيجابية تُحفز الموظف، وتُوفر له سبل التطور، فهذا سيُعزز لديه الإخلاص لبيئة العمل والولاء الوظيفي، كما أنّ تحمل المسؤولية تدفع الموظف إلى أن يكون أكثر التزامًا وصدقًا.

الدافع

العمل دون دافع وشغف هو مشكلة حقيقة يُعاني منها الكثير من الموظفين، فالدافع هو من مسببات التطور الوظيفي في المسار المهني، ويدل على حيوية الموظف، ويُجيب على سؤال مهم وهو: “ماذا يُريد الإنسان من العمل؟” أو “ما أهمية العمل الذي أقوم به؟”، فالموظف المثالي يبحث عن ما يُثير عقله، ويُحقق رغبته ويُعطيه دفعةً حقيقةً في هذه الحياة.

اقرأ أيضًا: الاستثمار العاطفي: كيفية تأثيره في ثقافة الشركة

الثقة بالنفس

من معايير الموظف الناجح في العمل هو مدى ثقته في نفسه؛ هذا لأنّ الموظفين الواثقين يُقدمون أداءً أفضل من غيرهم، ولا يخشون التحدث وطرح الأسئلة ومشاركة الأفكار، ويُذكر في هذا الصدد وجوب التمييز بين الثقة بالنفس والغرور، فالثقة تتمثل بالعفوية والتواصل بشكل جيد ومشاركة الخبرات، أما الغرور يكون فيه الموظف منغلقًا على نفسه لاعتقاده بأنّه الأفضل.

الاستعداد للتعلم

إنّ الموظف المثالي يسعى إلى التعلم الدائم، ولا يقف عند نقطة معينة، فهو لا يخشى من طلب المساعدة من الآخرين أو تقديم العون لزملائه، بل على العكس تمامًا، فهو منفتح على الآخرين، ويأخذ الملاحظات بعين الاعتبار، ويعمل على صقل مهاراته، ويبحث في طرق جديدة لتحسين مستواه وتمكين أدواته.

القدرة على القيادة

إنّ القدرة على القيادة من أهداف الموظف الناجح، فهي مهارة مهمة يُحاول الموظف المتميز اكتسابها والعمل على تطويرها؛ لأنّها تدعمه في المسار الوظيفي الخاص به، وترتبط بالعديد من المهارات الأخرى، كما أنّها مفيدة إذا كان يشغل منصبًا إداريًا، فالبطبع يكون متمكنًا من مهارات التفكير الاستراتيجي والرؤية الواثقة.

احترام أخلاقيات العمل

إنّ احترام أخلاقيات العمل في ظلّ ما تُعانيه الإدارات في الشركات هو أمر مهم، فالموظف المثالي يُدرك جيدًا دوره في الحفاظ على القانون والثوابت والقيم الأخلاقية، فهذه كلها تتقاطع مع قدرة الشركة على تحقيق الامتثال القانوني والحفاظ على سمعتها وصورتها، ومن هذه الأخلاقيات: الصدق، وحفظ الأسرار، وتطبيق قانون العمل، واحترام المواعيد.

الخبرة

إنّ الخبرة في العمل والمعرفة الجيدة في التخصص من مهارات الموظف المثالي والمتميز، خاصةً في التخصصات الإدارية، فالخبرة غير مرتبطة فقط بالوظائف التي شغلها الموظف سابقًا، بل ترتبط بمدى تمكن الموظف من المهارات والسعي لاكتساب معرفة من الدورات وورش العمل المختلفة، وهذا الأمر يتقاطع مع استعداده للتعلم.

اقرأ أيضًا: 9 طرق لتعزيز تطوير الموظفين في بيئة العمل

الخاتمة

إنّ الحياة المهنية والتميز بها ليس أمرًا سهلًا، ولكي تكون الموظف الناجح والمثالي في عمله تحتاج للتحلي بالصبر والمثابرة والاجتهاد والعمل على اكتساب مهارات وصفات عديدة، مثل: إدارة الوقت، التواصل والاستماع، الطاقة الإيجابية، العمل الجماعي، تحمل المسؤولية، القدرة على حل المشكلات، وغيرها الكثير، وتذكر دائمًا أنّ التميز يحتاج إلى وقت، لذلك تعلّم من أخطائك واستمر في المحاولة، فالمحاولة بحد ذاتها تُعتبر نجاحًا.

المراجع

  1. 15 Good Qualities of a Person That Make Them a Great Employee
  2. Top qualities of a good employee
  3. 6 Skills of a Good Employee (& How to Test Them)
  4. Top Qualities of a Good Employee: Hire & Develop Employees With These Key Skills
Shares

مقالات ذات صلة

ما هي فوائد تتبع الوقت؟

لماذا يجب عدم تأجيل عمل اليوم إلى الغد؟

كيف تبدأ أول يوم عمل في رمضان؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية