استراتيجيات ذهبية تحقق الميزة التنافسية لشركتك

إنّ عناصر نجاح الشركات كثيرة، إذ إنّ الوصول للقمة يحتاج الصبر والمثابرة والاجتهاد ومعرفة الطرق والاستراتيجيات التي تُطور من الإدارة والعلامة التجارية، خاصةً أنّ سوق العمل فيه منافسة شديدة، وتحتاج الشركة إلى وضع استراتيجيات فعالة تُساعد تحقيق الميزة التنافسية، وفي هذا المقال ستتعرف أكثر على ذلك.

الميزة التنافسية لشركتك
جدول المحتويات

ما هي الميزة التنافسية؟

الميزة التنافسية (بالإنجليزية: Competitive Advantage)؛ هي سمة تمنح عملك ميزة على منافسيها، وهناك العديد من الجوانب المختلفة للأعمال التجارية التي يُمكن أن تُشكل ميزةً تنافسيةً، وليس بالضرورة أن تكون الميزة أكثر تنافسية في نظر جميع المستهلكين، بل الميزة يجب أن تكون بين قطاعات العمل والشركات التي تُتنافس عملك.

إنّ الهدف من اكتساب هذه الميزة هي كسب ثقة العملاء وفهم احتياجاتهم، وهذا يتطلب وضع استراتيجيات فعالة، إلى جانب فهم تحركات السوق، وذلك بهدف ما يأتي:

  • ضمان البقاء في سوق العمل

وهذا يسمح لشركتك بالبقاء في السوق وتقديم أفضل ما لديها وزيادة قيمتها السوقية، وبالتالي يضمن ذلك كسب المزيد من العملاء وزيادة الإيرادات.

  • تحسين الربح

فالميزة الخاص بالتنافس تُمكّن الشركة من تحسين الربح وزيادة القدرة على تقديم أفضل المنتجات وفق أعلى المعايير وأجودها.

  • جذب المواهب والكفاءات

إذا اهتمت الشركة في اكتساب ميزة والسعي لذلك، فإنّ سمعتها الجيدة ستنتشر، وبالتالي هذا يُؤدي إلى جذب الكفاءات.

  • تعزيز الابتكار والتطور

إذ إنّ هذا النوع من الميزة يُساعد على تحسين العمليات الداخلية، وتبني أساليب تسويق مبتكرة، وتوظيف التكنولوجيا وتطوير الابتكارات الجديدة لتحسين تجربة العملاء، وهذا يُعزز النمو والتطور المستدام للشركة.

استراتيجيات لإكساب الشركة الميزة التنافسية

من الاستراتيجيات التي تُساعدك على اكتساب ميزة خاصة في شركتك في سوق العمل ما يأتي:

الاهتمام في ثقافة الشركة

يُمكن أن يُؤتي بناء ثقافة شركة ثماره من خلال اكتساب الميزة التنافسية في سوق العمل، وهذا عن طريق الاهتمام بعدة عوامل، أهمها ما يأتي:

  • جعل بيئة العمل تعاونية

من بين العوامل الرئيسية التي يبحث عنها الموظفون عند البحث عن وظيفة جديدة هي بيئة العمل وما إذا كانت تدعم العمل الجماعي، لذلك إذا كنت ترغب في توظيف أفضل المواهب في مجال عملك ولكن بيئة العمل متوترة أو غير مستقرة، فلن ترغب أفضل المواهب في العمل معك.

اقرأ أيضًا: الاستثمار العاطفي: كيفية تأثيره في ثقافة الشركة

  • مراعاة الشفافية

نظرًا لأنّ المستهلكين يتوقعون الشفافية من الشركات التي يدعمونها، من خلال ذكر مواصفات المنتج والتواجد الإعلامي وفهم احتياجاتهم.

فهم نقاط القوة ونقاط الضعف

يجب أن تفهم الشركة نقاط القوة والضعف لديها، وذلك لتطوير نقاط القوة والبناء عليها وضمان أساس متين لبيئة العمل وتعزيز كل ما هو إيجابي، أما أهمية إدراك نقاط الضعف تدل على وجود مشكلات وتحديات يصعب التعامل معها، فهي إشارة تُساعد على معالجة السلبيات، بالإضافة إلى المساهمة فيما يأتي:

  • اتخاذ قرارات استراتيجية

فالوعي بالإيجابيات وفهم التحديات يُعين الإدارة على اتخاذ قرارات استراتيجية فعالة تتناسب مع واقع الشركة.

  • التكيف مع التغيرات في السوق

إنّ سوق العمل متغير وهناك عوامل كثيرة مؤثرة فيه، إذ يجب على الشركة فهم الفرص المتاحة لها في هذا السوق وتحديات النمو، وبالتالي فإنّ الوعي بنقاط القوة والضعف سيحل مشكلة التكيف.

الاهتمام بالتواجد الرقمي

إنّ عالم التكنولوجيا فرض نفسه بشكل كبير على سوق العمل، فكثير من الشركات مهتمة في التحول الرقمي إلى جانب التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي ومنصات التوظيف، خاصةً اللينكد إن، فهذا يدعم فكرة بناء ثقافة شركة متميزة، وبالتالي يُؤدي ذلك إلى بناء سمعة جيدة للأعمال التجارية، وهذا يُساهم في استقطاب أفضل الكفاءات، بالإضافة إلى تطوير المنتجات والخدمات.

كما أنّ التواجد الرقمي يُساعد الشركة على اتخاذ قرارات استراتيجية وواضحة، مما يُعزز الميزة التنافسية لها، ويجب مراعاة أنّ التواجد الرقمي على الإنترنت ككل ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص يتطلب وجود التفاعل ومعرفة كيفية الوصول للجمهور المستهدف وبناء خطة تسويق ذكية.

اقرأ أيضًا: إدارة المواهب: الخطوات وأفضل الممارسات

التركيز على سوق محددة

إنّ وجود شركتك في سوق العمل واكتسابها الميزة التنافسية أمر يحتاج إلى تحديد مكانك في هذا السوق ومعرفة طبيعة المجال وتحدياته، فمثلًا إذا كنت تعمل في مجال المطاعم، فهذا يتطلب منك تقييمًا عامًا للمجال الذي تعمل فيه، وما القيمة التي تنوي إضافتها، وتكمن أهمية ذلك فيما يأتي:

  • تحقيق تفوق تنافسي يُلبي رغبات العملاء.
  • تحسين هامش الربح وتحقيق أداء مالي أفضل.
  • استخدام استراتيجيات النمو المناسبة.
  • تحسين تخطيط الإنتاج والتوزيع وتفادي تكاليف التخزين الزائدة.

تحليل المنافسين

تحليل المنافسين

إنّ تحليل المنافسين أداة فعالة لفهم سوق العمل والبيئة التنافسية فيه، إذ يُساهم في معرفة الفرص والتحديات والاستعداد الجيد للمواجهة وتحسين المنتجات وتطوير بيئة العمل وفق أفضل المعايير، كما أنّ تحليل المنافسين وفهم نقاط القوة والضعف لديهم بناءً على البيانات المعروفة عنهم يُساهم في اتخاذ قرارات استراتيجية وتطوير الميزة التنافسية وفهم حجم الشركة بين الشركات الأخرى.

خفض التكاليف

تعتمد استراتيجية خفض التكاليف على هيكل الصناعة وطبيعتها، بما في ذلك اقتصاديات الحجم، والتكنولوجيا، وسهولة الوصول إلى المواد الخام، وتكلفة العمال، والتشغيل الآلي الكامل للإنتاج، وعادةً ما تُحاول الشركات في سبيل اكتساب الميزة التنافسية خفض التكلفة واستغلال جميع مصادر ميزة التكلفة عن طريق بيع منتجات تتناسب مع استهلاك العملاء وميزانياتهم.

اقرأ أيضًا: تطوير الموظفين: ما مفهومه وأهميته؟

تجنب الوقوع في الوسط

إنّ العمل في سوق تجاري مليء بالمنافسين الذين يُحاولون بناء علامة تجارية قوية وكسب ثقة العملاء هو أمر صعب للغاية، لذلك من الطرق السهلة التي تختارها بعض الشركات هي اتباع استراتيجية عامة، وهذا يُؤدي إلى البقاء في منطقة الوسط، لذلك يُعد الوقوع في منطقة الوسط تنازل من الشركة وإعلان عدم قدرتها على المنافسة، وعليه لن تضمن الاستمرارية والاستدامة على المدى الطويل.

يقول مايكل بورتر، وهو أحد القادة والمستشارين في مجال استراتيجية الشركات: “الوقوع في الوسط غالبًا ما يكون مظهرًا من مظاهر عدم رغبة الشركة في اتخاذ خيارات حول كيفية المنافسة“، لذلك فإنّ الوقوع في الوسط يضر بالعلامة التجارية، ولن تكون الشركة قادرةً على النمو والتطور ومواكبة التحديثات.

الوعي بأهمية قسم الموارد البشرية

إنّ اكتساب الميزة التنافسية للشركة يتم الوصول إليه عبر عوامل خارجية وداخلية، فالعوامل الخارجية تكون من خلال فهم المنافسين وطبيعة سوق العمل وغيره، أما العوامل الداخلية فتكون بقيادة قسم الموارد البشرية والوعي بأهميته، إذ إنّه يُساهم في إدارة الموظفين بطريقة فعالة، فالموظفون هم أساس نجاح الشركة والعلامة التجارية الخاصة بها، وبالتالي وجود قسم إدارة الموارد البشرية يضمن تطوير السياسات والإجراءات الداخلية في سبيل تحقيق أهداف الإدارة وكسب رضا الموظفين.

الخاتمة

إنّ تحقيق الميزة التنافسية في سوق العمل لشركتك يتضمن القيام بعدد من الإجراءات في سبيل فهم احتياجات ورغبات العملاء، والتركيز على تحسين جودة المنتجات والخدمات، وضمان التحول الرقمي بشكل فعال، بالإضافة إلى تحقيق الاستدامة وضمان الولاء الوظيفي للعاملين.

المراجع

  1. 6 Ways Your Business Can Gain Competitive Advantage
  2. 6 Ways to Gain Competitive Advantage
  3. 6 Strategies to Gain Competitive Advantage from Michael Porter, the Author of “Competitive Advantage”
Shares

مقالات ذات صلة

استشارات الموارد البشرية: كيف تساعد على النجاح؟

إيجابيات دمج العلامة التجارية و سلبياتها

معايير تقييم الأداء وإرشادات حول استخدامه

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية