التحول الرقمي: تحديات وفرص الموارد البشرية

تعتمد عمليات الموارد البشرية التقليدية على الاتصالات وجهًا لوجه إلى جانب العديد من الأعمال الورقية بدءًا من كشوف المرتبات وأنظمة الحضور وإدارة الأداء وحتى إدارة المرشحين والتأهيل، ويتضمن التحول الرقمي للموارد البشرية نقل هذه العمليات إلى أنظمة قائمة على التكنولوجيا، وفي هذا المقال ستتعرف على التحديات والفرص الخاصة بذلك.

التحول الرقمي تحديات وفرص الموارد البشرية

ما تحديات الموارد البشرية في العصر الرقمي؟

إنّ التحول الرقمي الذي يشهده العالم اليوم يجعل الموارد البشرية تُواجه عددًا من التحديات، ومن أهمها ما يأتي:

استقطاب المواهب

يُعد جذب المواهب أحد أكبر التحديات في الوقت الحالي، فالقوة العاملة من جيل الألفية تختلف أولوياتها تمامًا عن التوقعات التقليدية، فهُم يبحثون عن وظائف تُوفر المرونة والتغذية الراجعة والتقدير والعمل الهادف، وقد بدأت الشركات في التنافس على أفضل المواهب لجذب الموظفين المهرة، وعليه يجب تجاوز الرواتب والمزايا التنافسية لتقديم أفضل ما يُمكن للموظفين.

الاحتفاظ بالمواهب

في ظل التحول التكنولوجي الهائل، أصبح لدى الموظفين خيارات توظيف  عديدة أكثر من أيّ وقت مضى، لذلك يجب على مديري الموارد الحرص على الاحتفاظ بالقوى العاملة الحالية، حتى لا يفقدونها في سوق المواهب شديد التنافس، وتتمثل الخطوة الأولى للتحسين والتطوير في معرفة سبب مغادرة الموظفين، ويُمكن لمقابلات الخروج واستطلاعات الموظفين وجلسات التغذية الراجعة أن تُوفر نظرةً ثاقبةً لما يُحبه الموظفون، أو يكرهونه في العمل.

قد تكون هناك عدة عوامل مسؤولة عن معدلات التسرب الوظيفي المرتفعة، إذ يُمكن أن يحصل الموظفون على فرص أفضل أو رواتب أعلى في مكان آخر، ويُمكن أن تكون هناك مشكلات، مثل: الاحتراق الوظيفي، والنمو الوظيفي المحدود، وعلاقات العمل المتوترة، ونقص التقدير، وغيره، وبامتلاك المعلومات حول سبب ميل الناس إلى المغادرة، يُمكن للموارد البشرية وضع خطط لمعالجة معدل دوران الموظفين.

إدارة التغيير

أحد أكبر التحديات التي يواجهها قسم الموارد البشرية اليوم هو التكيف مع المتغيرات والتقلبات وظروف العمل الفوضوية التي تجعل من الصعب على المؤسسات التعامل معها، فمثلًا بعد أن عاد الموظفون إلى مكاتبهم عندما انتهى الحجر المنزلي على أعقاب جائحة كورونا، كانوا يتوقعون ترتيبات عمل مرنة وعن بُعد.

علاوة على ذلك، يتحدث الناس عن حياتهم العملية على LinkedIn و Facebook، وهذا ولّد انفجارًا على وسائل التواصل الاجتماعي وأهمية الأخذ بعين الاعتبار تجربة الموظف وعلاقتها بصورة العلامة التجارية، لذلك يحتاج قسم الموارد إلى تطوير خطط طويلة الأجل تأخذ في الحسبان التغييرات التي تحدث.

اقرأ أيضًا: استراتيجية استقطاب المواهب: كل ما يجب أن تعرفه

تطوير الإدارة

يُعد دور الإدارة حاسمًا لضمان أداء الفرق بأفضل شكل خاصةً مع التحول الرقمي، إذ يُساعد القادة الفرق على القيام بعملهم وإجراء تحسينات وتطوير مهاراتهم، ولكن العديد من الموظفين يتركون وظائفهم بسبب العلاقة السيئة مع الإدارة، إذ وجدت دراسة أجرتها مؤسسة غالوب عام 2013 أنّ القادة السيئين هُم السبب الأول وراء استقالة الناس.

لتجنب ذلك، من الضروري تطوير قادة موهوبين وملهمين من البداية، وهذه مهمة صعبة خاصة، إذ يجب على قسم القوى العاملة إيجاد طرق لتحفيز الموظفين على البقاء والأداء في الأدوار القيادية داخل المنظمة، إلى جانب تقديم تدريب منتظم يتماشى مع مسار خاص في التقدم الوظيفي، وهذا يُوضح لهم أنّ الشركة تُقدر موظفيها، وترى إمكاناتهم القيادية، وتستثمر بنشاط في نموهم.

بناء ثقافة التعلم

مع تطور عالم العمل بشكل أسرع من أيّ وقت مضى، يُلاحظ أنّ المهارات أصبحت معيارًا مهمًا في سوق العمل، ويتعين على الموارد البشرية التوصل إلى حلول لضمان التدريب والتطوير المستمر لموظفيها، إذ يجب أن تأخذ بعين الاعتبار المهارات التقنية المتغيرة بسرعة والمهارات القابلة للنقل على المدى الطويل، إلى جانب التركيز على فرص الاستفادة من الذكاء الاصطناعي وأدواته المختلفة.

تحسين مشاركة الموظفين

يُظهر جيل الألفية ميلًا أعلى إلى “التشتت” و “عدم الانخراط” في العمل، وبالتالي، فإنّ هناك حاجة إلى وجود استراتيجية مشاركة فعالة للموظفين، وتتمثل الخطوة الأكثر أهمية لضمان مشاركة أعلى في إنشاء تجربة إيجابية شاملة للموظفين، ويُمكن للموارد البشرية تمكين ثقافة داعمة تُركز على الأشخاص أولًا مع تواصل داخلي أفضل ومرونة وتوازن بين العمل والحياة، والفكرة الرئيسية هي بناء ثقافة ملهمة ومحفزة للموظفين لتقديم أفضل ما لديهم.

فرص الموارد البشرية

ما هي فرص الموارد البشرية للاستفادة من التحول الرقمي؟

تشمل الفرص المتاحة لقسم الموارد في ظل هذا التحول التكنولوجي ما يأتي:

تقليل التكاليف

تُعتبر الحلول الرقمية أكثر فعاليةً من حيث التكلفة من العمليات التقليدية التي تتطلب الكثير من العمل اليدوي والأعمال الورقية، كما أنّها تلغي الاجتماعات غير الضرورية، وتٌوفر الوقت والمال للشركة والموظفين.

اقرأ أيضًا: ما هي مهام مدقق الموارد البشرية؟

تحسين الكفاءة

تُساعد حلول الموارد البشرية الرقمية على زيادة إنتاجية الموظفين من خلال تحسين قدراتهم على اتخاذ القرار، وإمكانيات التنبؤ، والرؤية في العمليات والإنتاجية، وتقليل الاجتماعات غير الضرورية، وتقليل الأعمال الورقية، مما يُتيح إنجاز العديد من المهام دون المساومة على الجودة أو دقة.

تحسين جودة البيانات

إنّ تمكين الموظفين من التحول الرقمي، يُتيح لهم القيام بإدخال معلومات دقيقة في أنظمتهم، مما يؤدي إلى دقة أعلى في إعداد التقارير، وتقليل مقدار الوقت الذي يقضونه في المهام الإدارية، مع إضافة التكنولوجيا الجديدة، ويُمكن للموظفين قضاء وقت أقل في المهام.

تحسين تجربة العملاء

يُمكن للعملاء الوصول إلى بيانات الشركة في الوقت الفعلي ومعرفة ما يحدث مع طلباتهم أو طلبات الخدمة، مما يتيح لهم فهم سبب التأخير بشكل أفضل والمدة لتلبية خدماتهم، وهذا مهم بشكل خاص في عالم الأعمال، إذ يتوفر للعملاء العديد من الخيارات، ويتوقعون مستوى عاليًا من الخدمة.

تحسين الكفاءة التشغيلية

من خلال تزويد عملائك بالمعلومات التي يحتاجون إليها في الوقت الفعلي، ستتمكن من تحسين كفاءتك التشغيلية من خلال تمكين اتخاذ قرارات أفضل، وهذا مهم بشكل خاص للشركات التي لديها العديد من الأجزاء المتحركة التي تعتمد على بعضها البعض لإنجاز المهام، وهذا سيُساعد على تحسين الأداء العام في جميع الأقسام.

أمثلة على التحول الرقمي في الموارد البشرية

من الأمثلة على التحول التكنولوجي في إدارة القوى العاملة ما يأتي:

بوابات الخدمة الذاتية للموظفين

بوابات الخدمة الذاتية للموظفين هي أنظمة إلكترونية تُتيح للموظفين إمكانية الوصول إلى مجموعة من الخدمات والمعلومات ذات الصلة بالعمل، وذلك عبر واجهة مستخدم سهلة، تهدف إلى تحسين تجربة الموظفين وتسهيل إدارة معاملاتهم اليومية وتلبية احتياجاتهم.

تحليلات الناس

تحليلات الأشخاص هي تطبيق اتخاذ القرار المستند إلى البيانات على عمليات الموارد البشرية، بهدف تحسين إنتاجية الموظف ومشاركته وأدائه، وتستخدم المؤسسات تحليلات الأشخاص لاتخاذ قرارات أفضل بشأن إدارة المواهب والاحتفاظ بالموظفين وتخطيط التعاقب الوظيفي وحتى التوظيف.

اقرأ أيضًا: تقييم الأداء الوظيفي

أنظمة تتبع مقدم الطلب

هي أنظمة تستخدم لتتبع ومتابعة حالة الطلبات المقدمة من قِبل الموظفين أو العملاء، وتهدف هذه الأنظمة إلى تعزيز شفافية وكفاءة عملية المتابعة والمراقبة وتحسين تجربة المستخدم، وتتضمن تقارير وإحصائيات وتتبع التوقيت والمواعيد وغيرها.

الخاتمة

يجمل التحول الرقمي تحديات كبيرة وفرصًا مذهلة لقسم الموارد البشرية، إذ يُمكن أن يُوفر تحسينات في توظيف الموارد وإدارتها وتطويرها، مما يُؤدي إلى فرص جديدة للتحسين والابتكار وتعزيز التنافسية في سوق العمل المتغير، وذلك من خلال اعتماد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطبيقات الذكاء الاصطناعي.

المراجع

  1. 9 HR Challenges That Will Be Prevalent In The Digital Age
  2. HR & Digital Transformation: How to Drive HR Change (2023)
  3. Key Benefits of HR Digital Transformation
Shares

مسارات مهنية ذات صلة

الوصف الوظيفي لمدير علاقات الموظفين

كيف تبني مسارًا مهنيًا في مجال مختلف عن تخصصك؟

كيف تصبح خبيراً في تحسين محركات البحث (SEO)؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية