أهم اتجاهات الموارد البشرية لعام 2023

أجبرنا انتشار وباء كورونا قبل عامين على إعادة التفكير في عالم الأعمال وسياسات المؤسسات، إذ شهدنا تحولًا في طبيعة العمل، حيث اعتمدت الكثير من الشركات على العمل عن بعد، وهذا الأمر يُعد من الاتجاهات الحديثة في الموارد البشرية، كما أنّ خبراء إدارة الموارد أخذوا على عاتقهم أهمية التوعية بالمشاركة والتواصل والتعلم المستمر وغيرها من الاستراتيجيات، وفي هذا المقال ستتعرف على الاتجاهات المهمة والحديثة في عالم إدارة القوى البشرية.

أهم اتجاهات الموارد البشرية لعام 2023

أحدث اتجاهات الموارد البشرية لعام 2023

مع بدء العام الجديد يتوقع وجود دور كبير لمتخصصي إدارة الموارد في توجيه المنظمات نحو الاتجاهات الجديدة التي يُمكن أن تعود بالنفع على تمكين المؤسسات لمواجهة الركود الاقتصادي والأزمات المتنوعة التي شهدها العالم ما بعد الوباء، وأحدث الاتجاهات في هذا المجال لعام 2023م تتلخص فيما يأتي:

تحديد استراتيجيات العمل عن بعد والمختلط

إنّ جائحة كورونا فرضت تغييرًا على سياق العمل وسيره، حيث سرّعت التحول الرقمي في المنظمات، وتكيّف الموظفون وفقًا لذلك، وأظهرت بيانات اللينكد إن أنّ الوظائف عن بعد باتت تُشكّل حوالي 20% من مجمل الوظائف على المنصة، وتستقبل هذه الوظائف أكثر من 50% من طلبات التوظيف.

في ضوء ما سبق، إنّ العمل الهجين أو المختلط الذي يجمع بين العمل عن بعد ومن المكتب، أصبح حاجةً لضمان المرونة، وهو توجه ضروري في عالم الأعمال اليوم، وليس بدعةً عابرةً، خاصةً أنّ كثيرًا من الدراسات تُؤكد تأثير العمل عن بعد في زيادة إنتاجية الموظف والرضا الوظيفي، ولكن هذا الأمر يُحتّم على خبراء الموارد تحديد سياسات العمل بوضوح، ومقاييس مراقبة الأداء بموضوعية، ومعايير الترقية.

وحسب الدراسات التي أجراها موقع miro لقياس نتائج العمل المختلط أو الهجين إلى جانب العمل عن بعد، تبيّن أنّ ما يُقارب من 90% من العاملين في مجال المعرفة لا يُريدون العودة إلى المكتب بدوام كامل، ويقول 56% منهم إنّ بيئة العمل الهجينة مثالية، وأنّ علاقتهم مع المديرين قد تحسنت.

التنوع والمساواة والشمول

من الاتجاهات الحديثة في إدارة الموارد البشرية هي قضايا التنوع والمساواة والشمول، إذ يُرجح أن يشهد عام 2023 تركيزًا على مجالات خلق ثقافة تنظيمية ومشاركة أعلى وأداء وظيفي أكبر، وهذا يتطلب وضع استراتيجيات للتنوع والمساواة والشمول من التوظيف وحتى التأهيل، ومثال على ذلك: تحول عملية التوظيف إلكترونيًا من خلال المنصات، بحيث يعتمد مسؤولو التوظيف على هذه الطريقة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من الكفاءات.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح مدقق موارد بشرية؟

تعزيز الصحة النفسية والرفاهية في العمل

من التوجهات الجديدة في إدارة الموارد، والتي باتت أمرًا مهمًا وضروريًا هي الوعي بتداعيات الاحتراق الوظيفي أو الإرهاق الوظيفي، والبحث في أسباب دوران العمالة والتسرب الوظيفي، إذ إنّ شعور الموظف بالإرهاق نتيجة ضغوط العمل وغيرها من الأسباب سيُؤثر سلبًا على الصحة النفسية، ويزيد نسبة التعرض للاكتئاب والقلق الشديد والأمراض المزمنة، مثل: السكري أو الضغط، لذلك من أهم الاستراتيجيات التي يجب التركيز عليها هي تعزيز الصحة النفسية والرفاهية في العمل.

يُشار في هذا الصدد لدراسة أجراها معهد ماكينزي الصحي (MHI) في عام 2022 على أكثر من 15000 موظف، و1000 صانع قرار في إدارة الموارد في 15 دولة، وقد سلطت الدراسة الضوء على تأثير الوباء على ارتفاع مستويات الإرهاق الوظيفي، حيث بات يُعاني واحد من كل أربعة موظفين من أعراض الاحتراق.

تُلخص كاثلين هوغان، إحدى مسؤولي الموظفين بشركة Microsoft، التحدي على أنّه أزمة طاقة بشرية، بفعل الاضطرابات الاجتماعية وعدم الاستقرار الجيوسياسي والأزمات الاقتصادية، فهذا كله جزء من العوامل التي تُسبب إرهاقًا،

وبالتالي يجب على متخصصي الموارد اتباع أساليب متنوعة في مجال تعزيز الصحة النفسة والرفاهية لدى الموظفين، من خلال قياس مدى إيجابية طبيعة العمل وحجم مسؤوليات كل موظف، وهل تُعتبر بيئة العمل سامة أم سعيدة؟

أهم اتجاهات الموارد البشرية لعام 2023

التطوير الوظيفي

يُشير التطوير الوظيفي إلى التخطيط والبرامج التي تُساعد الموظفين في النمو والتقدم داخل الشركة، مثل: وضع خطط تنمية فردية للاستثمار في الموظفين، وزيادة إشراك الموظفين في عمليات صنع القرار ووضع الخطط، بالإضافة إلى التشجيع على العمل الجماعي وتبادل الخبرات، و تتلخص أهمية هذه الإجراءات فيما يأتي:

  • التنبؤ باحتياجات القوى العاملة.
  • زيادة الإنتاجية ورفع الكفاءات التشغيلية.
  • قياس مدى توافق الأهداف الاستراتيجية مع ثقافة العمل.
  • تعزيز رضا الموظفين وتحفيزهم أكثر على المبادرة والابتكار.

اقرأ أيضًا: ما هو نظام معلومات الموارد البشرية HRIS؟

استخدام الأساليب القائمة على البيانات

من التوجهات الحديثة في إدارة الموارد البشرية استخدام التحليلات القائمة على البيانات، وذلك لفهم الأداء والتنبؤ بالاحتياجات وتحسن العمل، إذ تُعد البيانات بمثابة بنية تحتية لتجربة الموظف، ويحتاج قسم إدارة الموارد من أجل تبني هذه العقلية لبناء قاعدة بيانات للموظفين وأتمتة العمليات الإدارية.

التركيز على خبرة الموظف

أحد الاتجاهات الجديدة في إدارة الموارد ستكون في النظر في كيفية توسيع خبرة الموظف ودعم الصحة النفسية، وتقديم الامتيازات المادية والمعنوية، ففي العام الماضي تبنت الكثير من الشركات نهج يعمل على بناء خبرة الموظف من خلال التأكد من توفير كل ما يحتاجه للتعامل مع المسؤوليات المختلفة، إلى جانب الوعي بأهمية تحقيق المرونة؛ ليستطيع الموظف الموازنة بين الحياة الشخصية والعملية.

التعلم المستمر

أحد أهم الاتجاهات الحديثة في إدارة الموارد هي تحسين تجربة الموظفين والاحتفاظ بهم، وهذا الأمر لا يتم إلا باستثمار الموظفين عاطفيًا وعمليًا، من خلال توفير فرص أكبر للوصول إلى مستويات أكبر وأفضل، مثل: ورش العمل، والدورات التدريبة، وإنشاء مكتبات إلكترونية، ودراسة حاجة الموظفين لمهارات معينة.

الاعتماد على الذكاء الاصطناعي

يُتوقع خلال العام الجديد أن يتم الاعتماد بشكل أكبر على تكنولوجيا المعلومات، وستقوم الشركات بتطبيق تقنيات وأدوات متقدمة قائمة على الذكاء الاصطناعي، مثل: أتمتة العمليات الشاقة، واعتماد التوظيف الإلكتروني، فالذكاء الاصطناعي هو التوجه المستقبلي للموارد البشرية لتحليل السير الذاتية وقياس أداء الموظفين وتحليل البيانات.

خلق ثقافة تنظيمية

من الاتجاهات الحديثة في مجال إدارة الموارد البشرية، والتي تم التركيز عليها خلال العام الماضي هو خلق ثقافة تنظيمية، من خلال التركيز على ثقافة الشركة وسمعتها في سوق العمل وحضورها الإلكتروني على مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا سيتم التركيز عليه بشكل أكبر خلال عام 2023، وذلك بدءًا من عملية التوظيف ونوعية الأسئلة وصولًا للتدريب والتعيين والترقية، إلى جانب محاولة مواكبة جيل الألفية.

اقرأ أيضًا: كيف تختار المسار المهني المناسب لك؟

اكتساب المهارات اللينة

إنّ المهارات اللينة (Soft skills) هي صفات معينة وسلوكيات محددة تُساعد الأفراد في العثور على وظيفة وتحقيق النجاح في العمل، وهي معنى معاكس للمهارات التقنية أو الصعبة،

وتهدف هذه المهارات إلى تحقيق النجاح الوظيفي على المدى البعيد، مثل: القدرة على حل المشكلات، محاولة التكيف مع التحديات، تقبل النقد ومشاركة الآراء، والقدرة على اتخاذ القرار وإدارة الوقت، والذكاء العاطفي.

في ضوء ما سبق، من الاتجاهات الحديثة في إدارة الموارد التركيز على اكتساب الموظفين للمهارات اللينة؛ لتطوير بيئة العمل بما يتناسب مع شكل العالم ما بعد الجائحة، والذي لم تعد فيه المعرفة التقنية أو الصعبة هي الأساس.

الدفع مقابل الأداء

إنّ الدفع مقابل الأداء يُعتبر طريقةً جديدة لتحفيز الموظفين وتحسين أدائهم عن طريق تقديم حوافز بناءً على الأداء، مثل: الترقية والمكافآت المادية، والامتيازات، مما يُولّد لدى الموظفين شعوراً بالرضا الوظيفي والانتماء لبيئة العمل، وبالتالي سيعملون بجد واجتهاد لإنجاح العمل.

الخاتمة

إنّ الاتجاهات الحديثة في إدارة الموارد البشرية لعام 2023، هي نتيجة شكل عالم الأعمال ما بعد الوباء، إذ شهد العالم تحولًا كبيرًا وتطورًا في مجال التكنولوجيا بالتحديد،  ومن أهم هذه التوجهات: العمل عن بعد والمختلط، والتنوع والمساواة والشمول، وتعزيز الصحة النفسية والرفاهية، والتطوير الوظيفي، واستخدام الأساليب القائمة على البيانات، والتركيز على خبرة الموظف، والتعلم المستمر، والذكاء الاصطناعي، وخلق ثقافة تنظيمية، واكتساب المهارات اللينة، والدفع مقابل الأداء.

المراجع

  1. 11 HR Trends for 2023: Seizing the Window of Opportunity
  2. 12 HR Trends for 2023: Humanising (the Future of) Work
  3. The Top 11 HR Trends to Watch in 2023
  4. Latest HR Trends in 2023: Every HR Must Know
  5. Human Resources Trends—What to Expect in 2023 & Beyond
Shares

مسارات مهنية ذات صلة

كيف تصبح مصمماً لواجهة أو تجربة المستخدم؟

كيف تدرج عدة وظائف في سيرتك الذاتية؟

كيف تنجح في بناء المسار المهني؟

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية