ما العوامل المؤثرة في استقطاب وجذب الكفاءات؟

إنّ عملية جذب الكفاءات إلى الشركة تتطلب تخطيطًا، والبحث في الأساليب والاستراتيجيات لتحقيق ذلك؛ لأنّ استقطاب الكفاءات يُؤثر في نمو وتقدم الأعمال، ويُطوّر من بيئة العمل ومؤشرات الأداء، كما أنّها تُساهم في تنظيم الأعمال، وفي هذا المقال ستتعرف على العوامل التي تُؤثر في عملية استقطاب أفضل الكفاءات وجذبها.

ما العوامل المؤثرة في استقطاب وجذب الكفاءات؟
جدول المحتويات

العوامل المؤثرة في استقطاب وجذب الكفاءات

استقطاب الكفاءات أو جذب الكفاءات؛ هي عملية أو استراتيجية تقوم بها الشركة في البحث عن أفضل المواهب والموظفين؛ لملء الشواغر المتاحة أو المستقبلية المتوقعة، وتهدف هذه العملية إلى زيادة الإنتاجية والتطور والتقدم في مكان العمل، ولكن تُؤثر مجموعة من العوامل على ذلك، ومنها الآتي:

ثقافة الشركة

يحرص العديد من الباحثين عن عمل من ذوي الكفاءات العالية في إيجاد شركة لديها ثقافة واضحة؛ أيّ أنّ قيّمها ومبادئها وما تُؤمن به في بيئة العمل، والذي يُحدد طريقة تفاعل أفراد المؤسسة مع بعضهم البعض، وهذا كله يخلق جوًا إيجابيًا ومشجعًا للعاملين، وهذا من شأنه التأثير على سير الأعمال ورفع الإنتاجية والعمل براحة واستقرار كبير.

بناءً على ذلك، يبتعد الموظفون أصحاب الكفاءات العالية عن ثقافة الشركة السلبية، التي لا يُوجد فيها محددات واضحة، فهذا قد يكون مؤشرًا على زيادة معدل دوران العمالة والتسرب الوظيفي داخل المؤسسة، وعليه يجب أن تُوفر الشركة ثقافة صحية، بحيث تتمتع بالشفافية، وتوفير فرص للعمل المرن، وإعطاء مستوى مناسب من الاستقلالية للموظفين، فهذا كله يُؤثر بشكل إيجابي في عملية استقطاب الكفاءات.

المزايا المادية والمعنوية

إنّ أحد العوامل المؤثرة في جذب الكفاءات هو توفير الشركة عدد من المزايا المادية والمعنوية، إذ يُعتبر هذا من المحفزات التي تُشعر الموظف بالاستقرار والتقدير داخل بيئة العمل، مثل: تقديم رواتب منافسة، زيادات سنوية، إجازات سنوية، المكافآت، الترقية، وغيرها، ويُذكر بأنّ الراتب هو الهدف الأول لدى الموظف حسب عدة استطلاعات.

كما يُمكن توفير خيارات لتسديد الرسوم الدراسية، وبدل مواصلات، وضمان اجتماعي، وتأمين صحي، وإجازات أمومة للنساء، والمهم من هذا كله أنّ كلما سعت الشركة إلى توفير مزايا مادية ومعنوية محفزة للموظف، زاد شعوره بالانتماء للعمل، وسيُؤثر ذلك إيجابيًا على أدائه وإنتاجيته، بالإضافة إلى تطوره وتقديم أفضل ما لديه لرفع اسم الشركة.

اقرأ أيضًا: استقطاب الكفاءات: ما هي أفضل الأساليب لذلك؟

ما العوامل المؤثرة في استقطاب وجذب الكفاءات؟

المرونة

من العوامل المؤثرة في عملية استقطاب الكفاءات هي توفر المرونة في العمل، إذ يهدف أصحاب الكفاءات أو أيّ موظف إلى إيجاد مكان عمل يتم فيه توفير المرونة؛ لتحقيق التوازن بين الحياة العملية والشخصية، مما يُساهم في الحفاظ على نفسية الموظف، وينعكس هذا على أدائه وعمله وتفاعله داخل العمل.

بناءً على ذلك، يجب على الشركة توفير هذا العنصر المهم، وتعزيزه في مكان العمل؛ كاعتماد العمل عن بعد في أيام محددة أو حسب الاختيار، إذا كانت طبيعة العمل تسمح في ذلك، أو اختيار مواعيد العمل التي تتناسب معهم، وهذا يُساهم في انتماء الموظف لعمله؛ بسبب تحقيق عنصر الراحة والاستقرار، والتأثير الإيجابي عليه.

سمعة الشركة وعلامتها التجارية

من العوامل المؤثرة بشكل كبير على جذب الكفاءات للعمل هي سمعة الشركة وقوة علامتها التجارية، حيث يطمح الموظفون للعمل في مؤسسة عريقة تسعى إلى التطور وبناء اسم مهم لها في سوق العمل، إذ ستتمكن الشركات المعروفة بمنتجاتها وممارسات عملها من جذب أقوى المرشحين لمجرد سمعتها في قطاع أو صناعة معينة.

في ضوء ما سبق، من الأمور المهمة التي تُؤثر على سمعة الشركة وعلامتها التجارية هو حضورها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تُعد وسائل التواصل الإلكتروني اليوم وسيلةً لرائدي الأعمال، إذ يُمكن جذب موظفين من خلال مشاركة معلومات حول الشركة وإنجازاتها ورؤيتها، وما يجعلها مكانًا مميزًا للعمل، إذ من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، يُمكن للشركات الآن التواصل مع المرشحين بطرق لم تكن ممكنةً في أساليب التوظيف التقليدية.

سياسة التدريب والتطوير

من العوامل أيضًا المؤثرة في استراتيجية استقطاب الكفاءات هي سياسة التدريب والتطوير، ومدى اهتمام رؤية الشركة في التقدم الوظيفي لموظفيها، من خلال وجود مسار مهني واضح، وتوفير فرص تدريبية متنوعة، بالإضافة إلى الاهتمام بوجود خطط تنمية فردية، حيث إنّ ذلك يُعد أمرًا أساسيًا في قرار المرشح لقبول عرض العمل، وعليه من الضروري أن تُطور الشركات سياسة التدريب والتقدم الوظيفي.

اقرأ أيضًا: إدارة المواهب: سياسة مهمة في الموارد البشرية

يُعد التدريب والتطوير إشارةً واضحةً للموظفين على أنّ إدارة الشركة تُؤمن بهم، وأنّها مستعدة للاستثمار في مستقبلهم، إذ يجب توضيح ذلك في عملية التوظيف، وجدير بالذكر أنّ أكثر من 40% من الموظفين يشعرون أنّ رضاهم الوظيفي يتأثر بفرص التطوير الوظيفي، لذلك يجب على الشركات التفكير جديًا بهذا الأمر، من خلال إتاحة ما يأتي:

  • إتاحة الفرصة للموظفين لحضور المعارض والمؤتمرات.
  • توفير فرص تدريبية متنوعة.
  • الاهتمام بخطط التوجيه الداخلية.
  • تنظيم ورش العمل ودورات بين الأقسام.
  • الحرص على نوعية التدريبات والفرص، بحيث تكون ملائمةً ومستدامةً.

الأمان الوظيفي

يسعى كل موظف إلى إيجاد وظيفة ملائمة لخبراته، يستطيع من خلالها التقدم والتطور والإنتاج، وتحقق له الشعور بالأمان والرضا، حيث إنّ معظم الباحثين عن عمل يهتمون بشأن مستقبلهم الوظيفي، ومدى اهتمام الشركة بتطبيق قواعد العمل التي تخص الضمان الاجتماعي والالتزام بالحد الأدنى للأجور، وغيرها.

بناءً على ذلك، يجب أن تلتزم الشركة بتحقيق سبل الأمان الوظيفي للمرشحين، وإخبارهم بذلك في مقابلة العمل؛ لتحفيزهم على الانضمام للفريق، فهذا الأمر يُشعر الموظف بالاستقرار النفسي والتقدير والاحترام، إلى جانب انعكاس ذلك على أدائه المهني من خلال عمله بجد وإخلاص، والشعور بالولاء للمكان، والحفاظ على مبدأ مفاده أنّ نجاح الفرد من نجاح الجماعة.

إنّ الشركة التي لا تهتم بموضوع الأمان الوظيفي، وتأخذه على مجمل الجد، ستتأثر مستقبلًا بسبب ذلك، حيث يظن بعض المديرين أنّ توفير بيئة عمل غير آمنة ستُحفز الموظف على العمل، وسيظل يقظًا، وهذا الأمر خطير جدًا على نفسية الموظفين، إذ يُسهم في خلق مشكلات كبيرة في المستقبل لا يُمكن السيطرة عليها، مثل: التسرب الوظيفي، دوران العمالة السلبي وغيرها.

اقرأ أيضًا: كيف توظف موظفين جدد؟

الخاتمة

إنّ وعي الشركة بالعوامل المؤثرة في عملية جذب الكفاءات سيُعطيها دفعةً كبيرة في سوق العمل، حيث ستحرص على بناء رؤية واضحة الأهداف، مما يُؤثر على ثقافة الشركة الإيجابية، وسيشعر الموظفون فيها بالرضا والانتماء والاستقرار، مما يُحفزهم على العمل بجد واجتهاد كبيرين.

بالإضافة إلى ما سبق، يجب أن تحرص الشركة في عملية استقطاب الكفاءات على تحقيق المرونة في العمل والأمان الوظيفي، وتوفير فرص تدريب وتطوير، إلى جانب الحرص على سمعة الشركة ووجودها رقميًا، كما أنّ للمزايا المادية والمعنوية دورًا كبيرًا في هذه العملية، فهي الهدف الأول لغالبية الباحثين عن عمل من أصحاب الكفاءات والخبرة.

المراجع

  1. The Top 6 Things Employees Want in Their Next Job
  2. 7 Things Employees Want From Employers
  3. 5 Key Factors in Attracting and Retaining Employees
  4. TALENT ATTRACTION: WHAT IT IS AND THINGS TO THINK ABOUT
  5. Attracting and retaining top talent: 5 ways to make them come to you
  6. Five ways to attract top talent
Shares

مقالات ذات صلة

الأسئلة الشائعة حول عملية التوظيف

إدارة شؤون الموظفين في رمضان: ما هي وما وظيفتها؟

الفرق بين إدارة الموارد البشرية وإدارة المواهب

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية