كيفية بناء ثقافة الفريق في العمل عن بعد

لقد تكيف العديد من مديري التوظيف وقادة الفرق اليوم مع أحدث اتجاهات القوى العاملة الحديثة – العمل عن بعد، ولأنّ توظيف القوى العاملة عن بعد يُوسع نطاق التوظيف، ويزيد من الاحتفاظ بالموظفين ويُؤدي إلى توفير تكاليف أعلى، فإنّ العمل من المنزل موجود ليبقى. مع ذلك، يتعين على المديرين إعادة تنظيم أنفسهم والالتزام ببناء ثقافة الفريق.

جدول المحتويات

أهمية ثقافة الفريق في العمل عن بعد

حتى قبل أن تقوم المكاتب بتحول كبير إلى القوى العاملة عن بعد، عانى العديد من المديرين من كيفية تعزيز ثقافة الفريق الإيجابية في بيئة مكتبية شخصية. أصبحت هذه الصراعات أكثر وضوحًا عندما تعلمنا كيفية بناء أخلاقيات الفريق في مكان عمل بعيد.

تُؤدي ثقافة الفريق الإيجابية إلى موظفين أكثر سعادة، وهذا قد يُؤدي إلى زيادة الإنتاجية على المدى الطويل، نظرًا إلى أنّ بيئة العمل الإيجابية تُؤدي إلى أشياء مثل الصداقات وزيادة مستويات الدعم بين زملاء العمل، فمن المرجح أن ترى معدلات دوران أقل ومعدلات أعلى للاحتفاظ بالموظفين عند التركيز على ثقافة الفريق.

تعمل ثقافات الفريق الإيجابية أيضًا على تقليل مستويات التوتر والقلق بين الموظفين. مع وجود بيئة أقل إرهاقًا، من المرجح أن يظل العمال المهرة لديك في شركتك على المدى الطويل. بالإضافة إلى ذلك، سوف يشاركون تجاربهم الإيجابية كموظفين، مع انتشار هذه الكلمات الشفهية، قد تُؤدي ثقافة الفريق الإيجابية لديك في النهاية إلى أن يُصبح عملك مكانًا مرغوبًا للعمل فيه.

بالإضافة إلى فوائد التوظيف والموظفين، ترتبط ثقافات الفريق الإيجابية بشكل مباشر بالربحية. يُمكنك المشاركة في مناقشة صدفة مع أحد زملائك في العمل حول مبرد المياه أو في غرفة الاستراحة، مما يُؤدي إلى فرص وتعاون وابتكارات لم يكن من الممكن أن تحدث لولا ذلك.

اقرأ أيضًا: العمل عن بعد: أهم 11 مهارة تحتاجها لتكون ناجحًا

طرق بناء ثقافة الفريق في العمل عن بعد

من طرق بناء ثقافة الفريق في إطار العمل عن بعد ما يأتي:

استضافة ساعات سعيدة افتراضية

إنّ الساعات السعيدة هي فرص سهلة لموظفيك للاسترخاء معًا. لمدة ساعة، يُمكن لفريقك الاجتماع معًا للدردشة خارج بيئة الاجتماعات الافتراضية النموذجية. ويُمكنك إرسال بطاقات هدايا للموظفين لطلب العشاء أو الوجبات الخفيفة لإعادة خلق نفس أجواء ساعة السعادة الشخصية.

خلال الساعة السعيدة، لديك الحرية في التخطيط لجميع أنواع الأنشطة الترفيهية، مثل: الألعاب التعاونية عبر الإنترنت، أو إذا كان أعضاء فريقك على استعداد لذلك، فيمكن لأحدهم قيادة نشاط يثير شغفهم.

تخطيط واستضافة أحداث بناء الفريق

يُمكنك تنظيم حدث أكثر تنظيمًا إذا كنت ترغب في تغيير وتيرة الحدث من ساعة سعيدة أكثر استرخاءً، وإنّ الأحداث المنظمة لها فوائدها الخاصة، لذلك ضع في اعتبارك كل التنسيق والعمل الجماعي الذي ستحتاجه.

يُمكن أن يكون حدث بناء الفريق الافتراضي فرصة للموظفين لاستعراض مهاراتهم في حل المشكلات والمهارات الإبداعية خارج العمل مع الاستمرار في بناء العلاقات مع زملائهم في العمل.

تشجيع المديرين على الالتزام بساعات العمل

سواء كان الموظف جديدًا أو كان يعمل في شركتك لسنوات، فمن المرجح أن ينتهز الفرصة لاختيار عقلك وطرح الأسئلة وعرض الأفكار.

أنشئ مساحة للموظفين للقيام بذلك من خلال تحديد “ساعات العمل” التي يُمكن لأي موظف استخدامها للإجابة على سؤال سريع. إنّه التزام غير رسمي أكثر من الاجتماع المباشر، لذلك سيشعر المزيد من الموظفين بالراحة عند استغلال الفرصة، ولكنه يوفر بنية أكثر من مجرد مكالمة هاتفية لحظية.

كما يُمكن تشجيع المديرين على المشاركة في تحديد جداول العمل بما يتناسب مع احتياجاتهم ويعزز الالتزام، مع إظهار التقدير للجهود الإضافية والالتزام بساعات العمل من خلال تقديم تقدير ومكافآت، ومتابعة أدائهم بانتظام وتقديم تغذية راجعة تُساعد على تحسين الأداء والالتزام.

 

عقد اجتماعات شخصية منتظمة مع الفريق

بالنسبة لبعض المديرين والشركات، لا يُوجد بديل للتواصل والتفاعل الشخصي، بالنسبة للفرق المنتشرة في جميع أنحاء البلاد، هذا يعني شيئًا واحدًا فقط – تنسيق لقاء الفريق، ويُمكنك التعامل مع اجتماعات الفريق بعدة طرق. هل ترغب في الحصول عليها مرة واحدة سنويًا، وكل ربع سنة، ووفقًا لجدولك الزمني الخاص بك؟

علاوة على ذلك، هل ترغب في عقد لقاءك في موقع مركزي مثل المقر الرئيس لشركتك، أو هل ترغب في استئجار مساحة أكبر في مكان آخر؟

بمجرد بدء اللقاء بالفعل، سيكون لديك عدد قليل من الخيارات الإضافية، ويُمكنك الاختيار من بين أي عدد من الأحداث للسماح للفرق بالترابط عندما تكون معًا، بدءًا من رحلات المتحف إلى التنزه سيرًا على الأقدام وغيره.

بشكل عام، يؤدي بذل المزيد من الجهد في بناء الفريق إلى زيادة الإنتاجية، ورفع مستوى تجربة مكان العمل، ويؤدي إلى عائد أفضل على الاستثمار لشركتك. هذا لا يتغير لمجرد أن فريقك يعمل من المنزل. لذلك خذ الوقت الكافي لرعاية فريقك من خلال بناء الفريق عن بعد، وسترى نتائج مذهلة.

اقرأ أيضًا: بيئة العمل السامة مقابل بيئة العمل الصحية

الأسئلة الشائعة حول بناء ثقافة الفريق في العمل عن بعد

من الأسئلة الشائعة حول ذلك ما يأتي:

ما هي الأدوات التكنولوجية المفيدة لتعزيز التواصل في بيئة العمل عن بُعد؟

تشمل الأدوات مثل Slack وMicrosoft Teams للدردشة والتعاون، وZoom وMicrosoft Teams للاجتماعات عبر الفيديو، وGoogle Docs للتعاون على المستندات.

كيف يمكن إدارة الفريق تحفيز الروح الجماعية والفخر بالعمل عن بعد؟

يُمكن ذلك من خلال إقامة فعاليات افتراضية للتعارف، وتكريم الإنجازات الشخصية والجماعية، وتعزيز روح الفريق من خلال تحفيز التفاعل الاجتماعي.

كيف يمكن التعامل مع تحديات فهم الثقافة الفردية في بيئة العمل عن بُعد؟

يجب تعزيز التفهم المتبادل والاحترام للتنوع الثقافي، وتوفير وسائل لتبادل المعلومات حول الثقافات المختلفة، وتشجيع الانفتاح والتواصل الصريح بين أفراد الفريق.

كيف يمكن تعزيز روح الفريق والمشاركة الفعّالة في المشروعات عندما يعمل الأفراد عن بُعد؟

يمكن ذلك من خلال توفير فرص للتفاعل المباشر، وتعزيز المشاركة في اتخاذ القرارات، وتحفيز الإنجازات الفردية والجماعية من خلال نظام مكافآت فعّال.

كيف يمكن التعامل مع التحديات الاجتماعية والنفسية التي قد يواجهها الأفراد العاملون عن بُعد؟

يُمكن ذلك من خلال توفير دعم نفسي، وتشجيع على الاستراحة والتوازن بين العمل والحياة الشخصية، وتقديم موارد لمساعدة الفريق في التعامل مع التحديات الاجتماعية.

اقرأ أيضًا: كيف تتغلب على تأثيرات بيئة العمل السامة؟

الخاتمة

في نهاية المطاف، يتجسد بناء ثقافة الفريق في العمل عن بعد في تحقيق تواصل فعّال وتعزيز التفاعل بين أفراد الفريق، ويعتمد النجاح على تشجيع التعاون ومشاركة الأفكار، وتوفير بيئة تسهّل التواصل الافتراضي، ويجب تعزيز روح الفريق والثقة المتبادلة من خلال استخدام التكنولوجيا بشكل مبتكر وتطوير مهارات الاتصال الرقمي.

يُسهم الاهتمام بالاحتياجات الاجتماعية والاستماع الفعّال في بناء علاقات قائمة على التفاهم والدعم. بفضل هذه الخطوات، يصبح العمل عن بعد تحديًا مثمرًا وملهمًا، حيث يسهم الفريق في تحقيق الأهداف المشتركة بتناغم وتناغم فائقين.

من المهم عقد اجتماعات شخصية منتظمة مع الفريق يُعزز التفاعل والتناغم، ويُتيح ذلك فرصة التواصل المباشر وتبادل الأفكار، مع تحديد أهداف وحلول للتحديات. يُسهم هذا في بناء روح الفريق وتعزيز التفاهم، مما يُؤدي إلى تحسين أداء العمل وتحقيق الأهداف بشكل فعّال.

المراجع

  1. How to Build Team Culture in a Remote-Work World
Shares

مقالات ذات صلة

كيف تتغلب على تأثيرات بيئة العمل السامة؟

كيف يمكن الاحتفال برمضان في مكان العمل؟

أهمية قواعد العمل: تعرّف عليها

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية