10 خطوات أساسية لتطوير تطبيقات أندرويد Android

إنّ العمل على تطوير تطبيقات الأندرويد Android مثير وممتع، ولكنه يحتاج إلى التخطيط الجيد والجهد والتنظيم، فهذا الأمر ليس سهلًا، وقد يُواجه المطورون تحديات، لذلك فإنّ خطوات أساسية يجب اتباعها للحصول على أفضل النتائج، وفي هذا المقال ستتعرف على الخطوات الأساسية لبناء التطبيقات وتطويرها.

تطوير تطبيقات أندرويد Android

تحديد الفكرة

كل ما عليك فعله كخطوة أولى في رحلة تطوير تطبيقات أندرويد Android هو مجرد ربط فكرتك بمشكلات المستخدم أو متطلباته، لذلك تحتاج إلى البحث عن مشكلة تتطلب حلًا، إلى جانب تقديم خدمات أو منتجات عملية وفريدة من نوعها، وقد تعتقد أنّ فكرة تطبيقك فريدة من نوعها، ولكن مع وجود ملايين التطبيقات، فمن المحتمل أن يكون شخص ما قد نفذ فكرتك بالفعل، وعليه حاول أن تتعلم من أخطائهم.

إذا لم تتمكن من العثور على تطبيق حالي كفرتك ربما يكون هناك شخص ما جاهزًا بنسبة كبيرة وسينشره قريبًا، ولكن يُمكنك مزج الميزات الجيدة من التطبيقات الحالية ومطابقتها لإنشاء رحلة مستخدم مثالية، فربما سيحتوي تطبيقك على بعض النقاط الفريدة التي لم يُفكر بها المنافسون، وستُصبح رائدًا في السوق في هذا المجال.

تحديد الجمهور المستهدف

بمجرد أن تكون واضحًا في فكرة التطبيق، فإنّ الخطوة التالية هي تحديد المستخدمين الذين ترغب في إنشاء التطبيق لهم، إذ يجب أن تكون على دراية باهتمامات المستخدمين والخدمات التي يُريدونها، لهذا يُمكنك استخدام أداة Google Keyword Planner للحصول على فكرة عن عدد الأشخاص الذين يبحثون عن الخدمة التي ترغب في تطويرها، ويجب عليك أيضًا تحديد الأنظمة الأساسية التي تريد استهدافها.

إنّ تحديد الجمهور المستهدف خطوة أساسية وحاسمة لتطوير تطبيقات أندرويد Android، فمن خلال ذلك يستطيع المطورون تحديد الفئة العمرية والمواقع الجغرافية والاهتمامات والميزات والمتطلبات الخاصة، ويُمكن القيام باستطلاعات للرأي وتحليلات اجتماعية، وهذا يُساعد على تحديد الخصائص الرئيسة التي يُفضلها المستخدم، ويُوفر ذلك تجربة مستخدم فريدة.

اقرأ أيضًا: المسارات المهنية لمطوري تطبيقات الأندرويد

إذا وجدت الكثير من التطبيقات المشابهة لتلك التي ترغب في إنشائها، قُم بإلقاء نظرة على آراء المستخدمين في متجر Play وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، إذ يُعبر بعض المستخدمين عن آرائهم حول التطبيق على Facebook أو Twitter أو وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، وهذه التعليقات السلبية لا تُقدر بثمن بالنسبة لك؛ لأنّها تُسلط الضوء على أخطاء منافسيك، مما يعني أنّه يُمكنك فهم ما تحتاج القيام به لتطوير تطبيقك.

اختيار لغة البرمجة

من الجوانب المهمة التي يجب أخذها في العين الاعتبار عند العمل على تطوير تطبيقات أندرويد Android هي اختيار لغة البرمجة، إذ إنّها تُؤثر في كفاءة التطبيق وسهولة استخدامه وقابليته للتطور، وهناك عدة لغات يُمكن استخدامها، مثل: Java و Kotlin و C++.

إنّ Kotlin تُعتبر الخيار الأفضل لبناء تطبيقات Android، إذ تتميز بأدواتها المتقدمة، كما أنّها تدعم أنماط البرمجة الحديثة، مثل: Reactive Programming والتوافق مع Java، وتتضمن أيضًا ميزات تُسهل على المطورين العمل على التطبيقات.

البدء في التصميم

بعد الانتهاء من الفكرة وتحديد الجمهور المستهدف واختيار لغة البرمجة، فإنّ الخطوة التالي هي تصميم التطبيق بأحدث التخطيطات الانسيابية التي يجب أن تتضمن الوظائف الأساسية والمطلوبة، فهذه المرحلة المهمة لتطوير تطبيقك، إذ يتم فيها تطوير كل من الواجهة الأمامية والخلفية لتطبيقات أندرويد، فالتصميم هو أول شيء سيجذب المستخدمين لتطبيقك.

اختيار نهج تطوير التطبيق الصحيح

إنّ اختيار نهج تطوير التطبيق الصحيح مهم، للتمكن من التخطيط للطريقة المناسبة لتقديم أفضل منتج، بحيث يُمكن للمستخدم الانتقال إلى تطبيق أصلي أو تطبيق ويب أو تطبيق مختلط، فالتطبيقات الأصلية غنية بتجربة المستخدم، وتتميز بميزات محيطة، ولكنها مكلفة وتتطلب المزيد من رأس المال والاستثمار والوقت.

اقرأ أيضًا: كيف تصبح مطور تطبيقات أندرويد

يعمل أيضًا التطبيق الأصلي على نظام أساسي واحد، وبالتالي، يجب إنشاء تطبيق منفصل لكل نظام أساسي، وتُعد تطبيقات الويب منتجًا منخفض الاستثمار، ولكن استجابته سريعة، ويُمكن تشغيلها على منصات متعددة، أما التطبيقات المختلطة فهي مزيج من سمات التطبيق الأصلي وتطبيقات الويب، ويتم استخدام رمز واحد لتطوير تطبيق يُمكن تشغيله على أنظمة أساسية متعددة.

تطبيقات أندرويد Android

الاستفادة من أدوات التحليل

في أثناء رحلتك لتطوير تطبيقات أندرويد Android، أنت بحاجة إلى دمج أداة تحليلية تُساعدك في استكشاف البيانات التي تُوضح إجمالي عدد الزوار وعمليات تثبيت التطبيق، وبعض أفضل أدوات التحليل التي يُمكنك استخدامها فيما يأتي:

  • Google Analytics.
  • Flurry.
  • Mixpanel.
  • Preemptive.

اختبار بيتا

إنّ عملية اختبار بيتا هي العملية الأساسية لجعل تطبقك موجهًا للمستخدم، إذ يُوفر طرح الإصدار التجريبي ملاحظات فورية من المستخدمين، ويُمكن للمطور العمل على الثغرات والأخطاء وفقًا لذلك، ويُعد الاختبار التجريبي مهمًا جدًا للنجاح الشامل لتطبيقك، فإنّها أفضل طريقة لتقليل مخاطر حدوث مشكلات من خلال الحصول على رأي مباشر من المستخدمين.

نشر التطبيق

إنّ طرح التطبيق في متجر Play هو الخطوة التي تتطلب جدولة وتخطيطًا وثقة مناسبين، فقبل إصدار تطبيقك، تأكد من إصلاح جميع الأخطاء وإتمام العمليات المطلوبة، وبعد ذلك قُم بتحرير التطبيق في متاجر التطبيقات وفقًا لإرشادات المتاجر المعنية.

جمع البيانات

إنّ المنافسة في مجال تطوير تطبيقات أندرويد Android عالية جدًا، وكل منافس يعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، لذلك يُعد جمع البيانات إحدى الطرق التي يُمكنك من خلالها الأداء بشكل أفضل في المنافسة، ويُمكن أن تُساعدك البيانات في تحسين الخدمة وتحسين تفاعل المستخدم والعثور على السبب وراء إلغاء تثبيت التطبيق في حال واجهت ذلك، وبعد الاطلاع على كل هذه البيانات، يُمكن للمطور العمل وفقًا لذلك.

الاستمرار في تحديث التطبيق

للحفاظ على التطبيق، تحتاج إلى تحديثه بشكل متكرر، وتحتاج أيضًا إلى إصلاح الأخطاء وابتكار ميزات جديدة للحفاظ على تفاعل المستخدم، ويُمكن أن يُساعدك العمل على فهم تجربة المستخدم في تحسين التطبيق وتطويره، لذلك إذا قررت الاستمرار في إدارة تطبيقك بنفسك، فاحرص على الاهتمام بتعليقات المستخدمين.

اقرأ أيضًا: المسار الوظيفي لتطوير الآي أو إس

كما يُمكنك الاستفادة من التعليقات السلبية على المنافسين لتجنب أخطائهم، ولا تنسَ العمل على الميزات الأكثر طلبًا بسرعة، إذ من خلال ذلك ستحصل على رضا عملائك والترويج لتطبيقك، فهذا هو أفضل نوع من الترويج على الإطلاق.

الخاتمة

إنّ تطوير تطبيقات أندرويد Android أمر معقد يتطلب اتباع عدد من الخطوات لتحقيق النجاح بعد طرح التطبيق وتثبيته على المتجر الرئيس، وأهم الخطوات الأساسية، هي: تحديد الفكرة، تحديد الجمهور المستهدف، اختيار لغة البرمجة، البدء في التصميم، اختيار نهج تطوير التطبيق الصحيح، الاستفادة من أدوات التحليل، اختبار بيتا، نشر التطبيق، جمع البيانات، وأخيرًا الاستمرار في تحديث التطبيق.

باختصار، إن كنت مطورًا مبتدئًا أو خبيرًا، فأنت بحاجة إلى الخطوات السابقة، باعتبارها خطوات أساسية لا يُمكن الاستغناء عنها، ويجب الأخذ بعين الاعتبار احتياج المستخدمين ومتطلباتهم، والاستمرار في تحديث التطبيق وفقًا لآراء المجربين، والاستفادة من أخطاء المنافسين؛ لتقديم تجربة استثنائية وفريدة.

المراجع

  1. 10 Steps to Successfully Develop an App in 2021
  2. 10 EASY STEPS FOR ANDROID APP DEVELOPMENT
  3. 10 BASIC STEPS TO CREATE AN ANDROID APP
Shares

مسارات مهنية ذات صلة

المسار الوظيفي التنفيذي بمجال تطوير الأعمال

خطوات مهمة لتصبح مطور تطبيقات آيفون

مهارات السكرتارية

error: Content is protected !!
We use cookies to improve your experience on our website. By browsing this website, you agree to our use of cookies.

تسجيل الدخول

إنشاء حساب

كلمة سر منسية